الثلاثاء، 29 يونيو، 2010

لكل يوم حبيب

انا عاشق اهوي الحياة
اجوب بها ابحث عن طوق للنجاه
اعشق كل يوم حبيب لا يابه بما مني جناه
احب اللعب علي الاوتار واهوي لحظه ان انساه
فانا انسان يهوي الخداع
اعيش وارسم احلام مصيرها الضياع
اسرد كلمات العشق ولا انسي ان اقول الوداع
اشم رائحه الزهور ولكن لا احب الاوجاع
فلا امد يدي اتحدي الاشواك
و ليس لديا وقت للاحلام والاشواق
فهي مجرد اوقات انتزعها اشعر ان لها مذاق
ولكني ايضا لا احب السكون
احب ان اكون كفراشه تتنزه وسط الكون
اخد من كل عطر قطره و لا ابالي من يكون
ولا افكر فيه ماذا يفعل عندما يعلم من اكون
اعلم انة شئ من الجنون
ان تترك العمر يمر ولا تراودك الظنون
او تشتاق لانسان يكون عليك حنون
لا ادري ربما انا انسان خارج عن القانون
او مخلوق غره جماله فاصبح يداعب كل العيون
فانا اؤمن ان الحب يحتاج كل يوم حبيب
يجدد فيه الامل بلا جرح او تعذيب
قالو ان الحب جميل ولكني اري له تكذيب
فالحب لحظه تبدا بحلم و تنتهي بوهم كذاب
من يقترب منه يذوق كل انواع العذاب
و القلب يحمل هموم ان كتبها لا يكفيها كتاب
لذلك اعشق ان احب و لكن بلا وعود
فهي لعبه العبها ايام واعود
اجدد اللعب ولكن بعيد عن الحب الموجود
و ساظل هكذا العب حتي انتهي من الوجود
وصف الاحساس
تحياتي

الأحد، 27 يونيو، 2010

لحظه النطق بالحكم

خطوات خائفه متردده يخطوها دقات قلبه تدق بعنف والشكوك و الاوهام تلعب براسه تاره تلهمه الامل و تاره اخري تحرقه وترمية في بحر الاحزان
الوقت يمر علية ثقيل ينظر الي كل الوجوه يري كل وجه يحمل شئ البعض امل والبعض خيبه امل
صرخه تنطق باسمه انتزعته من سرحانة لا يدري هل وقفت الساعه ام ان الحياة هي من توقفت اخذ يخطو وكل الاوهام تلعب براسه تدور بكل الظنون طرق الباب ودخل الغرفه قابله وجه عبوس لا يدري ما سمع بعدها
"انت مؤمن وده قضاء ربنا والعلاج ....." خرج دون كلمات و دون احساس كل ما في فكره انه صدر الحكم بالاعدام و لكن ليس الامر بسيط فامامه مشوار طويل في صراع مع الالم والمرض لابد ان يخطوه اغلق هاتفه وذهب الي مكان بعيد لا يعرفه احد اخبر كل الناس انة في رحله عمل طويل و هي في الحقيقه رحله علاج لا امل منة في باله تنهد من قلب واسلم نفسه للموت يقتله و يحييه وكلمات اطباء يلهثون وراء المال احيانا تعطيه امل واحيان اخري تخرج روحه ببطئ وبينما هو كذلك وجدها تحيطه بامل لا منتهي منه ذكرته بان من منحه الحياه هو فقط من بيده ان ينهيها اخذت علي عاتقها ان له عمر طال او قصر لابد ان يعيشه لانة مازال حي فيه نفس ينطق باسم الحياة
كل يوم كان يمر كانت ترسم له فية حياة تجعله يتعلق اكثر بالحياة وبالامل رسمت معه كل يوم ات حامل معه الحب والحنان
لحظات مرت بهما لا تدري كيف مرت عليها من خوفها علية ولا يدري هو كيف تحمل جرعات الالم بصبر وثبات
كلاهما ينتظر الفرج الي ان مرت اعوام وحالته تتحسن و وعوده لها تزيد تنتظر بفارغ الصبر ان يحين الوقت و تاتي لحظه فرحه تجني بها ثمره تعبها معه وجاءت اللحظه واشعلت كل الشموع في كل الاركان وفرشت الورود والعطور تغذو المكان لبست اروع ما تملك وتزينت تنتظره ياتي
ساعات وفتح الباب واضاء الانوار واطفأ كل الشموع خطا بقدمية داس علي كل الورود نظر اليها وابتسم اخذ يديها و قبلها قال لها " شكرا " استغربت استدرك " انتي رجعتيني لدنيتي وحياتي" ابتسمت ودت ان تقول الكثير ولكنه اخرج من جيبه ورقه قال انها ثمن مافعلته معه والان عليه العوده لحياته وللاسف ليست لها مكان بها لم ينتظر دموعها او هجومها وخرج وتركها يتردد بداخلها حكم بالاعدام عليها مصدومه كيف يمكن ان يحكم عليها بحكم انقذته هي منه
فيا من نكرت فضل من اعطاك الحياه تاكد انه سياتي اخر ياخذها منك و لن تقدر ان تعود تطلبها فالحب يمنح مره واحده فقط بلا مقابل
وصف الاحساس
تحياتي

الجمعة، 25 يونيو، 2010

اتحداكي ...؟؟

الي اين المسير والنار تحاوطني
اشعر بحرارة لهبها اشعر انها تحرقني
اخاف اضع خطواتي فاسقط ولا اجد من ينقذني
فاتلفت حولي ابحث عن ملجا يحمني وياخذني
لا اري حولي الا ظلام وفراغ طويل يرعبني
اخشي من خوفي اسقط ولا اعلم ما الذي يهددني
اه يا نفسي كم اتعبتيني واتبعني هواكي
رغبت في الحمايه والامان ودائما تهوين هلاكي
اغصبك علي حالي ام انتي من يملك سر نجاتي
اتحداكي واسقط واتركك تحترقي واحترق فداكي
ام انها لعبه منك ترغبين ان تعرفي سر مداكي
لا تعلمي ان ما بقي مني لا يقدر ان يتحداكي
تخسريني نفسك وتجعليني اسقط في بحر هواكي
ام انك غاويه قسوة وذل انسان مل من لقياكي
تظنين ان العمر غالي عليه وتقولين لا يقوي فراقي
لا يا نفسي فقد عذبتني الاحلام وان الوقت لقطع اشواقي
الا ترغبي ان تلقيني من جبل عال فاسقط وتنهي حياتي وحياتك
ام عشقتي اللعب علي اوتاري فالزمي الراحة فقلبي تعب من همك واحلامك
لن تغريه لحظات عسل ملوث بدمائي وتفوح منه رائحة امل ملون باوهامك
يالك من نفس عاصيه لا يهمها الا ان تكون ملكة واكون لها طائع يحلق بسمائك
لم تتعلمي ولن تعرفي انها لحظات علمت بجروح غائرة تجعلني اكره لقائك
صدقيني اخذت قراري ولن اخذ في اعتباري راحتك ولا حتي شقائك
ساضع قدمي داخل نار تلهبك وتعلمك كيف يكون الموت هربا من لحظات ياس كنتي انتي سيدتها وكنت انا فيها خدامك
وصف الاحساس
تحياتي

الأربعاء، 23 يونيو، 2010

ثورة الغضب

اصابني ذهول من حالتها وتحديها لكل من حولها بدعوي انها القائد والكبير ولم تكن تعلم ان كل عال يعلوه اعلي منه فقد جائت الضربه لها من الخلف ووجدت نفسها تحاسب علي كل افعالها وكلامها ولم تسبقها اقدميتها او خبرتها او سنها وانما تم التحقيق معها اما من هم تحت يديها واصغر منها سنا ومقاما ومن كانت تتعالي عليهم وجدت نفسها فجاه تسقط من برجها ومقامها العالي امام كل الناس وجدت بداخلها الثورة التي قادتها تتحول في اتجاه اخر ليس اتجاه للقوة انما للاعتذار فترددت امامي كلمات
" ثورة الغضب تدفعك الي ذل الاعتذار "
دارت تلك الكلمات في راسي تزهلني من وقع تاثيرها فقد وصفت الحاله بكل دقه فالغاضب يثور ويثور ويقيم الدنيا وينشر فيها ناره يظن انه يحرقها ولا ينتبه لناره الا عندما يجدها تلهب يده وتحرقها فيجد نفسه يبحث بكل لهفه عن من يطفي ناره ولكن ثورته افقدته كل حقوقه وكل من كانو يستطيعون نصرته ويفاجاء في لحظة انه فقد كثيرا بغضبه وثورته ويبحث عن ما كان يقيم بسببه ثورته فيجده شيء مهما كبر فهو لا يستحق ان يداس لاجله المعروف بين الناس ويجد العمر يمر في لحظات لا يتخيلها ولا يشعر بها ليقف فجاه علي اخر خط عمره ينتظر الامل في ان يعود ولكن لا امل ولا حصيله ولا مكسب جناه ترجع الذاكرة تبحث عن رحله عمرها فتجدها كلها ثورات وخسارات ولحظات نسيت بداخل البركان وانفجرت رائحتها فقط عندما همد البركان وانطفات ناره واوشك العمر علي الانتهاء قديما سالت عن لحظات العمر التي نقضيها في مراحل التعليم التي تاخذ منا وقت طويل من العمر نفاجا به انه ذهب بلا عوده وياتي باقي العمر ينتهي علي خلافات عمل اوجيره او اي خلافات نشعر ان العمر مر بلا شيء يذكر فيه فهل هناك شيء يعوض الفاقد من هذا العمر ومن يهمه امر العمر الضائع من حياة الانسان الا الانسان نفسه وطالما انه انشغل عن عمره باشياء اخري فما قيمة العمر وما قيمة الحياه عندما يصل الانسان لاخر قطار العمر قثط يتذكر ويحزن علي عمره الضائع اليس العمر شيء يستحق التفكير ام انه شيء يستحق ان يضيع
وصف الاحساس
تحياتي

الأحد، 20 يونيو، 2010

نصف يد

ساعات الظروف تفرض عليك ظروف
ساعات تحطك ف وسط الناس وانت مش من الناس
تحس انك وسط الزحمه ووسط الهوجه وحيد
بتدور علي طيف جاي من زمان مش جديد
ساعات بندور علي ال فات عشان بنهرب من الات بال مات و بيعدي الليل من غير سلام مش زي ماكان بيعدي زمان
بنحاول ندوس علي الظروف وبندور جوانا الكلام تحس انك بنص روح وتلاقي النص التاني خارج منك لمكان بعيد يمكن بيرسم امل مش مفهوم مالوش ملامح او حدود بس بيدور وسط الليل علي طريق يكون سكه تدوس فيها وسط الظروف
ساعات تتحكم الظروف ف الظروف تبقي شغال بايديك الاتنين من غير كلام ولا تعب و تقول اهي ماشية والسلام
تلاقي ايد مش مهاوداك واقفه وسط الزحمه تقولك انا مش معاك .. تضطر تشتغل بايد واحده ... ايد مع ايد تبقي ايد واحده اما تبقي واحدة واقفه تبقي بنص ايد
تحاول تقتنع انه بصيب
تبدا تتاقلم علي الوضع الجديد خطوة وماتكملش التانية تبص علي الايد الواقفه تحاول تاني معاها ومفيش منها جديد
تتصبر تاني وترجع تكمل
خطوة كمان وتلعن الظروف ال خلت الايد الواحده نصف ايد تحس انك عاجز وحيد مش عارف تمشي خطوة من الحزن علي الحال ال بقي مش قد الايد
حكم الزمن او حكم القدر ولا يمكن نصيب
مبقاش الحال عاجب و مابقتش الناس تشوف الا شماعه الظروف
صحيح ضاق الحال و نقصت الاشياء
وبقت حاله استخدام النص ايد وارده بس مش معناه ان السبب الظروف اكيد احنا جزء من الظروف اكيد في شئ غلط
وصف الاحساس
تحياتي

الأربعاء، 16 يونيو، 2010

زيغ في الاعماق

اشعر بالكلمات تتقافز علي فكري ولكن لا اري لها داعي ولا هدف حاولت ان ارتبها ولكن لا اجد شئ محدد اضعها في اتجاهه
بحثت في هموم الناس كي اجد شئ يلهمني الاحساس كي اعزف علية لحن الكلمات فوجدت بداخلي فراغ ليس به حتي هواء فشعرت باني اختنق من ملل الفراغ فاخذت اسكب الواني واثبت لوحتي علي حاملها كي اتكلم بفرشاتي طالما الكلمات زائغه وجدت يدي تمتد للازرق ترسم بحر هائج والاخضر ترسم صخور ترتطم بها الامواج بعنف فيندفع الابيض يحدد قطرات صدماتها فشعرت بعنف يدور في مخيلتي من صدمات الصخور وتركت ليدي حرية الاختيار فقامت وملات اللوحه بالسواد بعد الالوان التي فرشتها فتركتها وصعدت لاعلي قمه اصل اليها وجدت رياح عاتية تعصف تشعرني كاني ساطير منها ففتحت لها يداي اجعلها تتخلل صدري وتخلخلني من الداخل احثها تذيب برودة مشاعري واحاسيس متجمده فقدت القدرة علي الحركه
 واللعب بالالحان والعبارات
مرة اخري مسكت قلمي استجديه يكتب وفتحت اجندتي علي اول صفحة وجدت بطاقه تعريف فاخذت املاها وجدتها تسالني من انا : انسان طالما تواري في طيات الزمن لدرجة انه صدق انه لا مكان له في دنياه وفجاه افرج الزمن يدية وفرد طياته فسقطت منه وسط دنيا غريبه عني وحتي انا
 شعرت اني غريبه عن نفسي فاصبحت فيها غريب واطلقت عليا لقب غريب الدار
تسالني عن عمري : ايام طويله لااعدها ولا اريد ان احصيها كنت احسبها تمر يوم بيوم فوجدت ان اليوم يمر سنة بكل شهورها وايامها وساعاتها وحتي ثوانيها فلم اعد ادري كم سنة مرت علي
سالتني ماذا اعمل :حائر في دنيا الناس وسط الناس اروح واجئ ولكن لا امل
وجدت في النهاية خانة الطبيب المعالج فوجدتني ابتسم بعمق وكتبت انة انسان ملأ حياتي بالحب والحنان يضع يده علي مشاعري المجروحه اجدها بردت و كانها تغيرت من جرح لحياه فاجده يتخللني كرياح عاتية تعصف بكل بروده مشاعري تفتتني اجزاء و ترميني بكل البحار و تعود تلملمني وتردني مره اخري فاشعر بحرارة تصهرني و تبردني مرات و مرات فاغلقت اجندتي وغفوت اسرح بمخيلتي اتاكد من حلمي وحقيقتي ولعلي اجد احساس ينجدني من زيغ الاعماق

وصف الاحساس
تحياتي