الثلاثاء، 30 أغسطس، 2011

عيد سعيد


السنه دي غير اي سنه والعيد ده غير اي عيد
العيد ده اول عيد يكون فيه محمود موجود معايا
اول عيد مفيهوش مبارك رئيس الجمهوريه ولا سوزان سيده مصر الاولي
ولا جمال المرشح بقوه للرئاسه
العيد ده حتي جوه منعش جميل
يارب يكون عيد سعيد علي الجميع
ويحفظ مصر والمصريين ومحمود يكون بخير دايما
كل عام وانتم بخير
وصف الاحساس
تحياتي

الخميس، 25 أغسطس، 2011

رساله مهندس منفسن


السيد المهندس / رئيس المصلحة

بعد التحيه
مقدمه لسيادتكم مهندس مؤقت يعمل في المصلحة التابعه لسيادتكم ويتضرر من اشياء ظل يتحملها يوما بعد يوم علي امل ان القادم افضل وان الامل قائم ولكن الوضع ازداد سوءا بعد سوء لدرجه استحال معها السكات او تحمل المزيد من اللكمات نعم يا سيدي لكمات اقولها بكل حسرة والم علي خمس سنوات شقاء قضيتها في كليه لا تعرف الرحمه وانتزعت النجاح من فم الاسد بكل الم وتحملت الصعاب وطرقت كل الطرق المفروشة بالاشواك لدرجه ان وصلت الجروح لشيء يصعب احتماله الي ان تم الفرج من عند الله وانتهت ايام الشقاء فظننت اني ساضع راسي وارتاح من العذاب وابدء رحله الحياه الحقيقية ولكن صدمني واقع عملي عندكم من اولا اني لست مثبت ولكني مؤقت نعم مهندس مؤقت قد يتبادر لذهن لسيادتك سؤال ماذا فيها
فيها يا سيدي اني اعامل كاني اصعد من باب الخدم وليس من باب المهندسين فانا لست علي درجة وليس لي توقيع ومهدد في اي وقت بان يقول لي اي رئيس ليس له قيمه هندسيه وله نفس غير سوية انت مطرود لسنا في حاجة اليك ولكني يا سيدي تحملت لان العائد المادي للمؤقت اعلي من المثبت وهو ما يدفعني لسماع كلمات الحقد والحسد كل اول شهر من زملائي المهندسين المعينين سواء الكبار او الصغار ولكني تحملت ايضا كل المصائب التي تقع عليا وكل كلمات الحقد وكل افعال سوء النيه لاني اطمع في حياه كريمه وجائت الطامه الكبري تحسين الاجور وتحقيق العداله الاجتماعيه فلا اخفي عليك اني انتابني شعور غريب في نفسي جعلني اشعر ان القادم يحمل شيء لا اعلم كنهه لكن لا يريحني وحدث ما اخشاه وسقطت كل الحدود واختلط الحابل بالنابل واليمين باليسار و من يرقد علي الرخام سقط في الوحل فاصبح المهندس كالعامل كخريج الاداب او التجارة وتساوت سنوات الشقاء مع سنوات النقاء تساوي من يرهق فكره وجسده مع من يجلس في برد التكييف يستجاذب اطراف الحديث تساوي الكل يا سيدي اصبحت انا من يعمل في الحر والنار والبرد اساوي في الاجر مع من يعمل يوم وعشرة لا يمسك قلم بل اصبح حاله افضل مني فقل لي يا سيدي ما الذي يدفعني ان احمل علي عاتقي ااامر العمل ويجعلني ملئ بالهمه والامل وانا اري من يعمل ياخذ اقل من الذي لا يعمل كلنا تساوينا في الاجر والمكانه واصبحت نظرات التشفي واضحه في اعين الجميع ولا اخفيها عليك فقد فقدت كل اهدافي في العمل واصبح عندي رغبه قويه في الهجرة من هذه البلد نعم الهجرة فما الذي يجبرني علي العمل في بلد لا تقدر اي مجهود اريد ان اعيش حياه الكرام ان يكون هناك فارق مادي واجتماعي مع من ضاعت صحته في العمل والتعليم ومع من لا يبذل ادني مجهود لا في الدراسه ولا في العمل هل هذا كثير ان اري ثمرة كفاحي امامي ان احفز ابنائي علي الاجتهاد في الدراسه ليصلو لمكان مرموق في المجتمع يجدو حياه كريمه نظرة تليق بما بذله من جهد وعمل هل تري سيادتك ان هذه هي العداله التي تنادون بها لا يا سيدي لعنه الله علي تلك العداله الظالمه التي تسحق الرؤوس والهمم ولعنه الله علي من جعل منزله العالم كمنزله الجاهل الساعي مثل الرئيس
لذا ارجو من سيادتكم النظر بعين العدل فيما هو ورد في شكواي قبل ان تنقلب الامور وتعود لتنظر حولك تجد مهندسي هذه البلد يسعون للكسب من الخارج وترك العمل فارغ لاناس ليس لهم امل في الحياه الا كسر الهمم وانزاع كرامه المواطن
وتفضلو سيادتكم بقبول فائق الاحترام
وصف الاحساس
تحياتي 

الاثنين، 15 أغسطس، 2011

كنت هموت واطمن عليك

كل ليله كنت بتيجي علي بالي وافكر انت عامل ايه دلوقت كنت بعاتب نفسي اني بفتكرك لانك مابقتش من حقي
كتير نسيتك ووهمت نفسي اني مش فاكراك بس ساعات كنت بحس اني اصلا ما فارقتكش واننا لسه كنا مع بعض
سهرت ليالي افكر فيك وافتكر ايامنا سوا رسمتك زي ما شوفتك لسه فاكراك
عنيك
شعرك
شفايفك
كل حاجه فيك
الطقم ال كنت بحبه عليك
البرفان ال حبيته عشانك
كل حاجه كتير اتوجعت علي فراقنا اتنفست من القلب من الوجع بس كان دايما في بالي اننا اكيد هنتقابل تاني مهو مسير الحي يتلاقي استنيت اللحظه دي كتيرتيجي وللاسف جات وشوفتك صدفه لقيتك بتمدلي ايدك تسلم عليا نادتني باسمي بصيت ناحيتك حاسيت اني اول مره اشوفك انك غريب عني انت مين لقيتني بسال انت مين تصور ما عرفتكش وانا ال كنت بسهر طول الليل افكر فيك وارسم صورتك واشم عطرك لقيتني ما عرفتكش
حسيت اني عشت مع خيال حد غيرك مش انت ال انا بحبه مش انت ال عشت كتير احلم بقربه يعني انا وقفت حياتي عشان حد ما اعرفوش رسمت خيال لحد ما شفتوش بحب خيال مش موجود وبعدين ده ال انت سبتني عشانه مش قلت ما قدرش اكمل معاكي واتخليت عني عشانها هي دي ال حافظت عليك ده انا متضايقه من شكلك بس تعرف انا الغلطانه اني ربطت حياتي بيك وانا كنت هموت واطمن عليك بجد اسفه لا مش ليك ولا عليك علي نفسي وعمري ال ضيعته بفكر فيك
علي اني حبيتك اصلا واني اتمنيت قربك معرفش ليه كنت بفتكرك مع انك ما سبتليش الا الوجع وكمان جاي تسلم عليا يا قلبك بس هقولك اللهم لا شماته بس تستاهل عشان انت لعبت بيا ونسيت انك كما تدين تدان
وكويس اوي اني اطمن عليك
وصف الاحساس
تحياتي