السبت، 27 فبراير، 2010

ندي الخريف


اصوات وصرخات افتقد صداها منذ زمن بعيد

تدب الان في حياته من جديد

احداث واشياء لا يستطيع نسيانها

رغم انها اخذت منه مجهود كبير وطاقة ضخمة ليصل الي ما هو عليه الان

ويعترف ايضا انها اعطته الكثير من لحظات الفرح والسعادة وايضا الحزن

ربما كانت اوقات عصيبه مر بها وتركته يعاني خريف العمر

يشعر انه اعطي للدنيا كا ما لديه وتركته وحيدا بعد زواج ابنائه كلهم

ولكن تلك النفس تابي ان تفكر طويلا في الوحدة

فقد علمته الحياه الا ينظر للجانب المر منها

تذكر الصياح الذي دب من جديد في عمره

تذكر ضحكات بريئة تغزو حياته ... تشعره بالسعادة

ربما سابقا لم يكن لديه وقت اطول ليتمتع بتلك الضحكات والصيحات

رغما عنه كان يجاري تحركات الزمن ويلهث وراء المال وراحة البال

ليس له وحده وانما لكل من هو موجود تحت مسئوليته

واخيرا وصل لنهاية الرحلة او قاربت علي الانتهاء

مرة اخري يحث نفسه ان تفكر فيما هو افضل ما في حياته الان

فان ترك نفسه يفكر في الخريف فلن ينتهي

اخذ يمشي بسرعة يتتبع اثار الضحات

اصتدمت نظارته بكرة فاوقعتها ولكنها لم تنكسر

التقطها من الارض واخذ الكره ورماها لصاحبها

الذي اخذ يضحك علي مظهر جده بدون نظارة

استفزته ضحكات الطفل الواقف امامه واضع يده علي فمه يضحك بشدة

نظر الي حفيده بنظرة ظاهرها شدة وباطنها توجد ضحكة خفيه وفرحة بتلك الملائكة التي دخلت حياته واعطتها طعم من جديد

شعر بفرحة عارمة اجتاحت قلبه

انسته شبابه وشيخوخته

ونط كنمر صغير علي الطفل يحتضنه ورفعه بيده يعاتبه علي فعلته

اخذ الطفل يضحك فاخذ هو الكرة ورماها بعيد وطلب منه ان يجري مسرعا لاحضارها

وتسابق معه من يصل اولا وياخذها

دقائق و شعر بقطرات مياه علي وجهه

يعرف انها من اثر اللعب مع الطفل ولكن لم يهمه ذلك رغم ملوحة تلك القطرات ولكنه عر انها احلي قطرات عرق لمست جبينه

ولم يعترف يوما انها قطرات عرق انما هي بالنسبه له قطرات ندي خريف العمر

التي اعطته امل من جديد بانه ليس مسن لا يقوي الحراك

وانما هو انسان تدب في روحه الحياه وترويه بقطرات

من ندي الخريف

وصف الاحساس
تحياتي

الجمعة، 26 فبراير، 2010

ارزاق تحت قطرات المطر

مشيت بخطوات مسرعة اريد الوصول سريعا الي بيتي

اتفادي قطرات المطر وادعو من قلبي الا تزيد شدتها الان

فلست في حاجة للسعة برد او احتقان في الحلق من جراء المطر

امشي واكاد اجري اجد نفسي اتحامي تحت مظلة او ما شابه
ولكن خوفي من ما هو ات يزيد اصراري علي الوصول للبيت سريعا

اجد في طريقي شارع ضيق لا ادري كيف دخلت في راسي فكرة انه لن يصله المطر بحكم انه صغير

جريت احتمي به ولكن اندهشت ان المطر مستمرا فيه
 وقفت رغم البرد وتعجبت كيف نسيت ذلك

من قال انه الشارع الصغير لن تصله قطرات المطر او حتي الندي

كيف نسيت ان من وزع الارزاق لم يكن لينسي عبده صغيرا او كبيرا

وزيرا او غفيرا

فقير او غني ايا كان

فقد وزعت الارزاق بالتساوي علي كل الخلائق

كلا حسب سعته ولا يوجد اقتصار علي احد

لا احد يحتكر السعادة واخر يمتلك الحزن

كلها من توزيع العادل الرزاق

تنهدت ببطء وحمدت ربي ان هو من ملك الارزاق ووزعها

تخيلت ماذا لو كان انسان هو من يوزعها كانت دخلت عوامل اخري في التوزيع

وما كان الشارع الصغير وصله مطر
 ولا كان الشجر الصغير التقي الندي
ولا كانت النمله في بطن الحجر ذاقت طعم الرزق

سبحان من بيده ملكوت كل شيء وهو علي كل شيء قدير

وصف الاحساس

تحياتي



الثلاثاء، 23 فبراير، 2010

عش برغبتك او تعايش رغما عنك

ليس لك اختيار اخر

اعطتها ادواتها ومعداتها وتركتها في هذا المكان

تفحصت المكان من حولها وتسائلت فيما بينها وبينها

ماذا افعل ...؟؟

ما هذه الاشياء...؟؟

ما هذه الادوات...؟

اخذت تراجع نفسها

اتذكر من انا ومن اين اتيت

اتذكر ماض وحاضر وما كنت احلم به للمستقبل

نظرت مرة اخري لما في يدها وتسائلت ثانية

لماذا انا هنا

وماذا افعل بكل هذه الاشياء اذا كانت لا تنفع هنا ...هنا بالتحديد

تلفتت كثيرا تحاول ان تجد مهرب ... لا شيء

حاولت استخدام ما في يدها.. لا شيء

جلست تراجع هذه الحياه

لماذا اعطتني كل ذلك وهي تدري اني في مكان لا يحتاج منها شئ

لماذا اتت بي هنا وهي تعلم ان ليس مكاني هنا

تفكر كثيرا ..ماذا افعل..؟؟

هل اترك كل ما جمعته في عمري الماضي ...وابحث من جديد

ام انه سؤ اختيار ولكن...

كانت واضحة من قبل... او ربما لم تكن كذلك

من انا هل معقول اني لست انا

ربما حدث خطا ما ولكن لا يمكن ان تكون هناك اخطاء

كل شيء محسوب بدقة

ولكن ما لم يتم حسابه هو ما لم تعلم عنه شيء

ليس لها يد فيه

علم غائب ليست من رسمته

ربما تمنته ولكن لم ياتي كما تمنت

وكانها سفينة وجهت وجهتها حسب الريح

ولا تدري ان الريح لا تاتي بما تشتهيه السفن

فسارت كما تسير السفن ووجهتها الريح لوجهة ليس فيها ما رسمت وتمنت

تلفتت هنا وهناك

حسبت المسافة وجدتها كبيرة

لا يمكن الرجوع ولا امل الا بوجهة اخري

ولكن لم يبقي من العمر مافات ولم تعد قدرة الاحتمال كما كانت

وكيف تسير في وجهة اخري وربما تكون في الاخر سراب

تلفتت حولها للمرة المليون كيف تعيش هنا ومافي يدها ليس له معني هنا

رفعت عينيها للسماء تتلمس الحياة

كل شيء ساكن ..لا امل ..

ضحكت بقوة وترجت عيناها تنزف الدموع

رد عليها صدي صوتها بانه لا امل في الرجوع

تركت اشيائها ونامت رغم كل الهموم

لا امل في العيش بارادتها

ولا تقوي التعايش مع حياة لم ترسم لها

خطت باصبعها علي الرمال شكل قلب

ولكن لم تصل نصفيه ببعض

هكذا هي الحياه شقين لا يمت احدهما للاخر بصلة

وليس لك اختيار

اما ان تعيش بارادتك او تتعايش رغما عنك

وصف الاحساس

تحياتي

السبت، 20 فبراير، 2010

تعلم كيف تكون خبيثا

عزيزي ....
قد تتباهي في نفسك بانك انسان طيب
تحمل في داخلك مشاعر طيبة وحانيه
تشعر بقلبك انه رقيق يملاؤه الاحساس
تنخدع بسرعة لطيبه قلبك في الناس
لا تكذب احد ... لا تحاول ان تجرح احد
دائما تسامح في جرحك
دائما علي لسانك كلمات رطبه دافئة لكل من تعلم ومن لا تعلم
لا تحاول قط اخذ ثارك او رد الصاع صاعين لمن جرحك
اصلا لا تعرف كيف ترد الضربة لمن ضربك في ظهرك
او من يسخرون من طيبتك ومشاعرك
او من يستغلون رقة مشاعرك في احراجك وجرحك وترك قلبك معذب وحده يناجي ربه ويطلب منه الصبر 
عزيزي ذو القلب الطيب ...
لم اكن لالومك علي مشاعرك وذلك وان كان هذا الزمن مازالت به مشاعر اصلا 
مازال به ذلك الانسان الذي يحب اخيه اخيه الانسان ويراعي الله فيه 
ولكنك اكيد تتفق معي بان كل شخص الان  يهمه الا نفسه ونفسه فقط 
ما بيده اليه سواء كان ماله او ليس له 
يحاول السيطرة عليه حتي لو لم يكن من حقه 
حتي لو يعلم انه حرام او يعاقب عليه القانون 
هكذا اصبحت هذه الدنيا 
اشعر بدموعك الرقيقة تنساب علي جبينك 
لا يا عزيزي ..... 
لا تجرح هذا الوجه الجميل اكثر من ذلك 
وتعلم كيف تحمي رقة قلبك 
تعلم كيف تدافع عن نفسك ...
اعرف اسلحة هذا العالم واتقنها 
انظر حولك لتجارب الاخرين واستفد منها 
ليس كل ما تراه تحاول ان تقلده ولكن علي الاقل نحاول الحفاظ علي كرامتنا وحقوقنا 
ولن اقول افعل مثلهم باساليب غير شرعية 
ولكن فقط كن واعيا ومدرك لكافة الاحداث التي تحدث من امامك او من خلفك 
ومن الان اترك دموعك جانبا ..واترك الندم علي ما فات لحظات 
وابدء العمل علي كيف تكون خبيثا من الخبثاء 
كيف تحمي نفسك من الم العذاب ولا تنتظر الصبر المر 
من هنا ومن الان حاول ان تكشف من يلعب بمشاعرك ويستغلها 
وارفع شعار لا تتنازل عنه 
خذ حقك الاول قبل كل شيء 
وتعلم كيف تكون خبيثا 
وصف الاحساس 
تحياتي  

الثلاثاء، 16 فبراير، 2010

خلص الدمع

انتبه مرة اخري للطريق
يحاول ان يداري عينه من اثار حريق
شب بقلبه ومن قبلها روحه وترك منها شبح طليق
رفع عينه يستشف هل استجد جديد
كل شيء باق لم يتحرك وما زال بنفس الطريق
اطلق صوته يستنجد ولكن لا مجيب
يتلف هنا وهناك لا شيء الا تراب الطريق
واثار في النفس تابي ان تزيل من اثار الحريق
استرجع زاكرته كم مر الوقت وهو جالس يابي المسير
ويابي عمره ان يقف منظرا استكمال الطريق
اخذ نفسا عميقا وقام يراود نفسه يحثها علي المسير
شعر ان جسده منهك متعب لا يذكر كيف يسير
لمحات من ماضي تمر به تساعده كي يقوي علي طول الطريق
تذكر اشياء اشياء ماتت واندثرت تحت تراب الطريق
لا وقت لذكري تنهكه او ترجع به لنفس الحريق
قام واستند علي نفسه في مواجهة نفس المصير
وكان ما حدث تجمد في مشاعر دفنت داخل قلب مل الطريق
ازداد اصراره علي المسير عل الطريق ليس طويل
يمشي ويمشي ولا اثر لروح او دماء علي الطريق
ينتظر ان تعود روحه كما كانت قبل الحريق
هائجة مشرقه تابي ان تدفن وسط اي طريق
اصرار يزيد علي الرجوع علي قيد الحياة طليق
لا امل لا نور لا شمس تمده بحرارة تدفعه ليكمل المسير
مازال متمسكا بامل لا يري منه سوي اثار بعدها يزيد
يمشي ويمشي يظن ان الامل باق مهما طال الطريق
ويواصل المسير الي ان يجد روحا وسط الطريق
روح انسان اخر تائه مثله في نفس الطريق
وكان القدر جعلها نوره وجعله نورها كي لا يسقطا مرة اخري تحت تراب الطريق
تماسكا بقوة وواصلا معا المسير
نظرات يختلسها منها يستمد طاقة تدفع في عروقه امال لا تزول
يشعر بروح تلون دنياه كانها روحه التي دفنت وسط الطريق
يحسب خطواته ظن ان اما لاح من بعيد
تمسك بروحه التي التقي بها وسط الطريق
اخذ يجري بسرعة يلحق النور قبل ان تطفئه هموم من اثر بعيد
فجاه لم يجد ارضه التي سار فيها وقت طويل
وجد نفسه وسط دنياه التي تركها وراءه هاربا من اثار النزيف
مر شريط ذاكرته فجاه امام عينيه دماء تسيل وسط الطريق
نفض عن راسه كل اثار مرت به قبل نور الطريق
تلف حوله وجد روحه التي اعطته الامان تنتظر منه اشاره ان يجئ
لم يفكر لحظة في اي طريق
ترك نفسه وروحه تنتعش من اثار هواء منعش جميل
نسمات روائحها تبدد اثار دموع دائما رفضت ان تسيل
تذكر روحه التي كانت دفنت وسط الطريق
ونظر حوله استنكر كيف كان غائبا عنه هذا الرحيق
رحيق زهرة عمره التي تركها تموت وسط الطريق
مال عليها وطبع علي جبينها قبلة جعلها اسيرة قلب طليق
اخذ علي نفسه عهدا الا يتركها تضيع منه وسط اي طريق
وتحت اي ظروف هي روحه التي تالمت كثيرا حتي اصبح حبيبها حرا طليق
لا يقدر يوصف لها احساسه الان بانه لم يعد ذلك الغارق وسط احزان الطريق
رفع شعار انه من الان لن توجد دموع تسيل
او دماء تسقط منه رغم احزان الطريق

الأحد، 14 فبراير، 2010

حد يقولي كلمتين حلوين ..!!!

كل واحد بتيجي عليه ايام ...بيحس انه محتاج حد اوي

ونفسة يشوفه اوي .....ونفسه يكلمه اوي

خصوصا قبل ما ينام ....بس مش عارف مين

عايز حد يقوله كلمتين حلوين

حاسس انه عطشان اوي ...وجعان اوي

بس مش لاكل ولا لشرب

عطشان حب وحنان ....محتاج كلمة حلوة

مسج في نص الليل تقولك

بحبك وحشتني ......مكالمة من رقم غريب

حد يقولك مش عارف انام من غير ما اسمع صوتك

احساس غريب بالحب من غير طرف تاني

جوع عاطفي

حب واشتياق للا احد

زي ما بيقولو عاشق وانا مالي حبيب

كتير اكيد حس الاحساس دة

وكتير احتارو يملو الفراغ ده ازاي

من غير لا عيب ولا حرام

مش لازم نعمل حاجة غلط عشان نملا بيها فراغنا

بس ممكن احنا نملا فراغنا بنفسنا

ممكن كل واحد يقول لنفسه كلمتين حلوين

يروي عطشة و يجبر بخاطره

ال اكيد مشتاق ....ومش قادر يصبر

زمان كنت بقول كدة ..

بس عمر الكلمتين ال الواحد بيقولهم لنفسه كانو بيعملو حاجة

معرفش ايه الحل في الحكاية دي

يمكن الجوع العاطفي ال بس مشتاق للحبيب مقدور عليه انما

في حب تاني صعب تنفعه الكلمتين الحلوين

صعب اما تحتاج اخ او ام او اب وما تلاقيش

يعوض مكانهم كلمتين منك ليك

ولا من اي حد تاني

الحب مش بس للحبيب انما في حب الاصل الطبيعي

ال منه بنقدر نلاقي طريق للحب الجديد

وصف الاحساس
تحياتي


السبت، 13 فبراير، 2010

عداد الحب

دايما كنت بتابع علي قنوات الاغاني عداد الحب
و اما ييجي اسمي اشوف هيطلع كام مع مين
وكان في موقع بيجيب عداد الحب
دايما كنت احط اسمي واجيب اسامي كتير واشوف مين هيوفق معايا
بس عمر النسبه ما زادت عن 67 % معرفش ليه
واما اتخطبت وحبيت حد عمر اسمه ما جه في بالي ولا حطيته
افتكرت عداد الحب حطيت اسمي واسم خطيبي فيه برده 67 %
البدايه كانت قبل ما اشوفه بيومين تلاة مش فاكرة
فجاه نطقت باسمة "س" باستغراب كدة " س" مين هو انا اعرف حد اسمه " س"
حاجة غريبه معرفش حد بالاسم ده
بعدها بكام يوم شوفته وجالي
حد كويس مفيش فيه حاجة اقول عليها لا وافقت وشغلت عداد الحب
مفيش جوايا حاجة تعد له قلت يمكن
وفي حياة كل عداد يوم بنسميه يوم من عمري
هو ده اليوم ال علي اساسه يا بيزيد الحب يا بيروح خالص
ال حصل في اليوم ده عمري ما انساه
اليوم ال رحنا نشتري فيه الشبكة
كان هو فرحان اوي وانا طالبه معايا تناحة واستغراب اوي
جينا بعد الشبكة البيت كنت مستنيه يمشي باي طريقة عشان يكلمني تليفون
وكلمني قالي مالك مش فرحانه ليه
قلتله كنت مستغرباك ومش عارفة حاسة اني استعجلت كاني  اول مرة اشوفك
مش عارفة حاسة اني مستغربة
لقيت بيهديني وبيقولي كلام جميل كنت حاسة انه في نار فيه
ومع ذلك بيكلمني كويس
تاني يوم كلمني كنت مفكراه هيقولي ازاي تقوليلي كدة ويلومني علي كلامي
كنت فاكرة كلامه غير كدة كنت خايفة منه ومن كلامه
بس لقيت حاجة تانيه خالص
لقيته بيقولي عايز اقولك حاجة
انا نفسي افرح وعارف انك نفسك تفرحي
ما تستكتريش علي نفسك الفرحة ولا عليا
وعيشي اللحظة وافرحي زي كل الناس ما بتفرح
تاني يوم  رحنا نجيب فستان الشبكة وكنا مسافرين في القطار
وكان احلي يوم عشته في حياتي كلها وال فيه حسيت اني اعرفه من سنين مش هو ال كنت مستغرباه امبارح  
حقيقي هو ده اليوم ال عمري ما انساه وال عليه بقيس عداد الحب
انه يوم في العمر مع الحبيب يا اما يقدر يسعدك بكل ما يقدر يا اما تحس انك غريب عنه
وانه مش قادر يحس بيك
العداد مش كلمة بحبك في يوم من كل سنة
العداد بيعد كل يوم يا اما بالزيادة او بالناقص
كل سنة وانت حبيبي
وصف الاحساس
تحياتي

حاولت تعمل حاجة ..؟؟

والله حاولت ..بجد كتير حاولت يمكن كتير نجحت
وكتير برده فشلت .. بس علي الاقل حاول
حاولت لا انكد عليا ولا علي ال حواليا ولا عليكو
بس والله غصب عني ما قدرت
معرفش ليه دايا في حاجه ناقصة
او دايما الكوبايه فيها كتير ناقص حتي لو مليانه
دايما في مسمار جحا
دايما في لو .. بس ...
معرفش يمكن ساعات بيبقي جوا الواحد واحد تاني
انا يقول يمين هو يقول شمال
دايما مش عاجبه حالك .. ساعات تبقي مرتب حالك
كلامك وموقفك واول ما تيجي تتكلم تلاقيه هو ال بيتكلم
تلاقي كلامك غريب ومش زي ما انت عايز
بتحاول تنسي وما تتاثرش بس مفيش فايدة
يمكن دي النفس الامارة بالسوء
عارف اما تحب ناس وتكون كويس معاهم
ويتهيالك انهم معاك كويسين برده
وفجاة تلاقي كلامهم عنك واحساسهم بيك مش زي ما هو باين
اما تشوف بنفسك نفسك وانت سيرتك من قدامك غير من وراك
ممكن في لحظة تحس بكل ال انت عايش فيه وهو ولا سراب
حياتك واقفة علي منحدر حاسس لو خطيت خطوة هتقع
كمان ما ينفعش ترجع ومفيش اتجاه تاني
واقفه ليه دايما الحياه
ليه دايما الطريق ناقص او مسدود
ليه دايما النهاية بتيجي بدري عن وقتها
او يمكن ما دريناش ان كل حاجة بقت بتخلص بدري
او ماكناش واخدين بالنا مطمنين ومش مديين خوانه لحد
يمكن بقي عيب فينا اننا طيبين ومش مكدبين حد
حاولت اداري احساسي قمت اغسل وشي لقيت الميه قاطعة
كل الظروف مش مساعدة
بس حقيقي مصدومة وما كنتش عارفة انطق ولا عارفة ايه ال انا فيه
بس والله حاولت انسي كلمت اغلي الناس عشان اخرج من حالتي بردة لقيتها مسيطرة عليا
الظاهر بقي الاكتئاب في دمنا ولا يمكن الجو بقي ملبد بالغيوم
ولا الشمس خلاص ما عدتش بتدوب الهموم
ولا الناس بقت ايه مش عارفة
طب الواحد يعمل ايه بعد كدة اماتحس انك مصدوم في حد كان غالي عليك
بس علي كل حال لازم نحاول نعمل حاجة مهما كان
خير لك ان تحاول من الا تفعل شيئا علي الاطلاق
وصف الاحساس
تحياتي

الجمعة، 12 فبراير، 2010

Double Face

امبارح كنت بسمع فيلم اجنبي الصبح عن قاتل النساء
" دايما الستات غلابه عمرنا ما سمعنا عن سفاح الرجاله "
ال بيظهر بعد سنين من اعتزاله لنشاطه
عشان يرجع يمارس هوايته المفضله
طبعا المخابرات والشرطة هاجت وماجت واجتهدت في البحث عن السفاح
القصد من الحكاية ايه
ان الاخ السفاح ده عادي كده له بيت وعيله
وبيقعد مع مراته يتابع بكل برائة المؤتمرات والاخبار ال بتتكلم عنه
وتخاف مراته وتبكي وتقول
انها صلت كتير من اجل هذه المدينه ان السفاح يكون مات
عادي برده هو يقوم ياخدها في حضنه الحنين و يطمنها ان هو معاها
وطبعا من فوق راسها يبص ببصه مليانه انتصار
ليه بقي
لانه حقق المعادله الصعبة الزوج الحنين بالنهار
والسفاح المحترف بالليل
نظريه الدوبل فيس  او ازدواجيه الشخصيه
زي ما مثلا ما يقولك لازم تفصل بين شغلك وحياتك الشخصيه
ودايما بنحاول ودايما بنفشل
فلازم قبل ما تدخل البيت تحط مشاعرك في جزمتك وتسيبها بره البيت مع الناس ال جوا
وبرده في الشغل اول ما تطلع من البيت تلبس لبس الشغل وتتوكل تنكد علي الناس ال هناك
او مثلا يعني زي اخونا السفاح ما بيعمل
طايح يقتل في الحريم بالليل ويرجع لمراته بكيس جوافه يفرحها برجوعه سالم غانم
يعني ممكن تبقي حرامي عادي او نصاب محترف او مختلس لا سمح الله
وترجع البيت الضحكة من الودن دي للودن دي
وتقعد تتكلم مع العيال عن الشرف ال احسن من مفيش
والحلال والحرام ...عادي تيك ات ايزي ...
دي نقرة ودي نقرة برده
هو يعني السفاح احسن منك في ايه مش مهم انت ايه المهم ابنك يبقي احسن منك ودايما انت في نظره المثل الاعلي
زمان كانت الالوان يا ابيض يا اسود
ودلوقت بقت الدنيا علي كل الالوان
مناظر واشكال ال جوا لون وال بره لون
محدش بقي عارف ايه ال مستخبي ورا الالوان
بقت حياتنا كلها بطيخ في بطيخ
محدش بقي عارف ال جواه ايه .. اقرع ولا اقرع
بقينا نمد الخطاوي فوق الشوك والخوف
محدش بقي يامن حتي لاخوه
بقت كل حياتنا كدب في كدة
مبررات واعذار ... وخوف مالوش نهايه
نفسنا نشم هوا نضيف من غير خوف ولا قلق
من غير حزر ولا تحريص
من غير ما نخاف ولا نبقي بوشين
من غير ما نلبس دوبل فيس
بس ايه الحل اي دونت نو
وصف الاحساس
تحياتي