الأربعاء، 14 مارس، 2012

ال عنده طفل صغير ياخد باله

ال عنده طفل صغير في سن سنه او اقل او اكتر شويه ولقاه بيسخن والسخونيه تروح وتيجي علي فترات من غير سبب وفي ترجيع واسهال ومش بيرضي ياكل خالص او كل ما ياكل حاجه يرجعها تاني زي ما هي
يحط ايده في فم ابنه يتحسس سقف بقه .. في شوكه بتتكون في سقف الفم بتاخد من اوله لاخره بتخلي الطفل مش عارف ياكل وبتلتهب وتسبب سخونيه واسهال وكل الحاجات دي والدكاتره مش بيعرفوها ابني اخد 4 حقن للسخونيه غير المضاد الحيوي والخافض واللبوس وما راحتش السخونيه
الا بعدها بفتره ورجع سخن تاني من غير سبب فكرنا تسنين بيطلع دروس لانه فعلا بيطلعهم بس السخونيه مش بتروح والاسهال والترجيع مش بيروحو لحد ما واحد زميل زوجي قاله تاكد من الشوكه دي وفعلا طلعت عند ابني ومن فتره دله زميله علي واحده بتشيلها وفعلا راح لها وطلعتها الله لا يوري حد ال كنا فيه والحمد لله دلوقت احسن بكتييييرالسخونيه راحت والترجيع والاسهال كله راح ورجع ياكل تاني ورجع ينام تاني
ال يعرف حد عنده طفل بتجيله سخونيه وتروح علي فترات ينبهه للحكايه دي
وشكرا

الاثنين، 12 مارس، 2012

ادب وصف الاحساس ..!!


نوع من الادب ظهر في اواخر العقد الاول من الالفيه الثالثه
في ظاهره يعد خواطر خاصه لكنه يختلف عن هذا المسمي كثيرا ..
فمن معني اسمه يعد وصف دقيق لاحساس الفرد ووصفه كاتبه او مكتشفه انه لوحه فنيه متحركه ترسم بالكلمات وليس بالفرشاه والالوان
قد يتبادر للذهن انها اشياء شخصيه تخص الكاتب فقط ولكنه في الحقيقه غير ذلك .. حيث انه حاله يتقمس فيها الكاتب شخصيه بطل القصه ويبدء في سرد احساسه بالتفصيل مع استخدام الحركه والاحداث البسيطه ولكن تكون معبره جدا ودقيقه جدا للحاله التي يرسمها الكاتب
مثال علي ذلك ... كاسه وهم .. بلا قيود .. التزمت الصمت .. حيث استغل الكاتب الطبيعه والبحر في التعبير عن الحاله .. وغيرها من الوصف الذي تخللته الحركه وكانك تشاهد في خيالك ما يحدث بالتفصيل ..
في بدايه العقد الثاني من الالفيه دعا كاتب هذا النوع من الادب النقاد للاعتراف بادبه كنوع منفصل من الادب اي لا يصنف كخواطر او قصه قصيره انما ادب وصف الاحساس .
ولكن كالعاده وجد الكاتب نقد كثيرا علي دعوته حيث صنفه البعض انه اشياء مكنونه في النفس ليس لها داعي ان تسمي باسم جديد
في البدايه اصاب الكاتب احباط من رفض دعوته .. لكنه سرعان ما تخطي تلك الازمه واستمر في الكتابه ...الي ان جاء يوم في بدايه العقد الخامس من الالفيه الثالثه حيث زاد عدد كتاب هذا النوع من الادب فزاد عدد المطالبين بانفصال هذا النوع من الادب عن اي مسمي اخر وبالفعل حدث ..ولكن الكاتب كان في نهايه عمره فلم يجني اي ثمرات لكفاحه وايمانه بادبه الفريد .. ففي منتصف العقد الخامس توفي الكاتب تاركا خلفه تراثا قويا من ادب وصف الاحساس .. مما دفع الورثه الشرعيين يقومون بطبع كل تلك المحفوظات وطبعا لم يجني الكاتب اي مكاسب بعد وفاته ... مني الحمام يا مني ... بنك يا مني ... عادي ... اعمل ال تقدر عليه والباقي احلم بيه
وصف الاحساس
تحياتي

السبت، 10 مارس، 2012

دستور يا سيادنا

كالعاده سمعت متاخره عن اختيار اللجنه التاسيسيه للدستور
ولاني مواطن مصري فمن حقي اقول رايي
حتي لو متاخر او محدش هيسمعه
اولا : عن نفسي عايزه اعرف ايه الفرق بين الدستور والقانون .. و مين له سياده علي مين
يعني الدستور فوق القانون ولا القانون فوق الدستور... وايه الحاله ال نستخدم فيها الدستور... يعني امتي نحتكم للدستور
يعني عايزين حمله توعيه بالدستور
كان التليفزيون عرض حاجه كده عن عضو مجلس الشعب وضرب مثل الدكتور والعصير عايزه حاجه زي كده
ثانيا : ايه بنود الدستو ر .. او ايه القواعد الاساسيه له .. فصوله .. يعني جزء مثلا زراعه جزء تجاره .. ايه يعني هو بيحكم ايه
ثالثا : اختيار 100 واحد بس عشان يحطو الدستور ما ينفعش بيتهيالي كل واحد من حقه يشارك .. كل واحد في مجاله
يعني هناخد مثلا فتره شهر
هنحط عدد من طرق الاتصالات ال تتيح لكل فرد انه يوصل صوته .. سواء تليفون ارضي .. رسايل موبايل .. صفحه فيس بوك .. مدونه .. اميل كل الطرق
وزي ابليكيشن
اسمك ...
وظيفتك ...
سنك ....
عنوانك ....
رايك .....
طبعا في ناس هتحلل الكلام ده وتجمع الاراء المشابهة والمختلفه في نقاط
بعد فتره الشهر ما تخلص هناخد وقت نحلل اللاراء ونعمل مسوده للدستور حسب الاراء ال اتعملت
هيتعرض علي ال100 شخص المتخصصين في وضع الدستور ووضع معايير للبنود
يعني في بند قريته في الدستور السابق خاص بابناء المحاربين القدامي واولويتهم في اماكن التعيين .. ال هو بند متعارف عليه اسمه ابناء العاملين
في حاجه هنا لازم توصف البند عشان ابن العامل يستحق مكان ابوه لآرم نبص لحاجه
الوظيفه دي استهلكت الاب فمن حق الابن انه يتمتع بمزاياها .. ولا الاب ده اتمتع بمزايا الوظيفه طول فتره العمل و من حق حد تاني بقي يتمتع بخيرها
يعني ابن الدكتور مش لازم يبقي دكتورر الا اما يكون يستاهل وابن الشيايل مش لازم يفضل طول عمره شيال عشان ابوه كان شيال والا كان ابن مبارك اولي بالرئاسه لانه من ابناء العاملين
ده المقصود بالمعايير في كل بند
وعند الانتهاء من عمل ال 100 شخص هيتعرض علي مجلس الشعب يضيف ما يراه ينقص
دي وجهة نظري لوضع الدستور
لان الشعب ادري بال في البيوت والشوارع وال محتاجه هو بنفسه
وصف الاحساس
تحياتي

الثلاثاء، 6 مارس، 2012

ثم قالت له امريكا ... حنفي ...!!

يؤكدون دائما ان مصر لن تركع ابدا .. وهمونا بانهم رفضو اسلوب الذل في قبول المعونه فاخذتنا الشهامه وقال المصري انا المعونه ورفعنا انوفنا في السماء مؤكدين ان مصر لم ولن تركع ابدا ... وجاءت الطامه الكبري الاجانب الممنوعين من السفر في قضيه التمويل الاجنبي للمنظمات الغير شرعيه ... وشد وجذب ودائما نقول مصر لن تركع ابدا وفجاه تنحت اللجنه القضائيه لاستشعارها الحرج بعد طلب رفع منع السفر عن المتهمين الاجانب
وتم رفع المنع و تم الاستعداد لمغادره البلاد
وخلال يوم كامل ينوه التليفزيون عن سفر المتهمين الاجانب البلاد الي ان سافرو
وكان كل القوي السياسيه كانت تنتظر السفر كي تشجب وتندد وتتهم الحكومه بالخيانه
يوم كامل ولم يتحرك احد ... لم يعتصم احد في المطار ... ولم يقطع احد طريق عربات الشرطه التي تحميهم ... ولم يظهر احد يقول امنعوهم من السفر ... ولكن بعد ان سافرو بالسلامه ... انفرجت شفاه الجميع ونددو بقوه بما حدث واتخذو وضع " المضروب علي قفاه "
وبدات البلاغات تنهال علي النائب العام وبدءت مهاجمه الحكومه وتخوينها والبحث عن من المسئول ..وجاءت الحكومه امام مجلس الشوري... والقت البيان الوزيره المعمره في حكومات مصر كلها ورفضت اتهام الحكومه بالتخوين " ال هو اقل واجب " وبررت صفقه التمويل وقالت انها فخوره لادائها في هذه القضيه او المسرحيه ويبدو انها ليست الجهة الوحيده التي عقدت الصفقه
ومازال التاكيد قائما مصر لن تركع ابدا قالها الجنزوري عده مرات ولكن ..
عندما قالت له امريكا .. حنفي ..
قال " خلاص ... هتركع المره دي .. لكن المره ال جايه .. عمرها ما هتركع ابدا .."
والجدير بالذكر ان السفاره الامريكيه تعهدت باستلام اي اخطارات تخص المتهمين في القضيه " قال يعني اما ينطلبو هترجعهم مصر مش هتطلعلهم لسانها وتقول مامتك في العش ولا طارت "
اري العجز في حاله الحكومه واضحا
احداث تجر الاخري تؤكد ان حكومه الانقاذ عاجزه .. مصر بلا حكومه والله اعلم بما في نوايا مجلس الشعب ..والشوري .. والقضاء .. والمجلس العسكري والشعب بالمره
اري ان مصر قامت للثوره وخرجت من تحت قبرها تنفض ترابها فجات تقف ما قدرتش " فرجعت قعدت تاني علي طول "
يا ثوره ما تمت

السبت، 3 مارس، 2012

قصه حياه كورومبه


لم اكن كباقي المزروعات .. كنت اشعر نفسي مختلفه افرد اوراقي الخضراء واضمها دون ان يشعر احد ظننت اني لن اواجه المصير المحتوم لكل كورومبه
تباع وتشتري تقطع وتحشي وتؤكل ثم الي ... يع يع يع لم اتخيل نفسي اواجه هذا المصير ابدا ولم اعلم انه مكتوب علي ابناء جيلنا ذلك كبرنا او صغرنا
فبعد ان تم المحصول النضج وازداد خضار ونضاره تم جمعه وكنت انا منهم حاولت ان ابتعد عن كل يد تقترب مني ولكن بلا جدي اخرجوني من احضان امي انتزعوني من ارضي بكيت علي تلك الارض كثيرا فكم مدتني بالمياه والسماد الي ان اصبحت هكذا
وضعنا جميعا في سياره نقل كلنا فوق بعضنا كدت اختنق الي ان انزلنا صاحب السياره الي الفرش وهو المكان الذي سنباع فيه
كنت ايضا اتهرب من اي يد تمتد الي ولكن سحر ذلك الشاب اربكني لم اظن انه يخدعني وانتزعني بقوه سال التاجر عن السعر وفاصل كثيرا معه .. كل ذلك وانا انظر الي الشاب معجبه بجماله
جعل صاحب الفرش ينظف اوراقي الذابله وجردني من الاتساخ من اثار النقل وحملني سعيدا الي بيته
دخل البيت ونادي : ريهام .. ريهام
سمعت صوت قادم من بعيد : ايوه يا احمد انا هنا
دخل بي المطبخ وهو يرفعني لاعلي ويصرخ : جبتلك كورومبه
صرخت هي الاخري في هبل : يس .. كورومبه ... ياسلام عليك ايوه كده
ضحك قائلا : يلا بقي عايز اكل محشي من ايديكي الحلوه بكره
قالت : ايوه بس انا مش عندي شوربه اعمله بيها
قال : خلاص بكره نجيب لحمه وتعملي شوربه وبيها تعملي المحشي
قالت : اوك
ووضعوني علي مكان يدعي " طباخه " بجوار حوض المواعين كما يقولون
اصبحت الست ريهام تنظر الي كل دقيقه واختها وتتوعدني في نفسها " كلها بكره "
اصبت باحباط من مصيري كدت ابكي وجدت اشياء تتساقط علي راسي انها قطرات ماء من اثار غسل الاطباق حيث اني ادركت ان فوقي شيء يدعي " مطبقيه " يرصون فيه الاطباق وكل مره تغسل فيها الست ريهام الاطباق تبلل راسي بكميه مياه محترمه
عدي اليوم وتم عمل الشوربه اللازمه وجاء وقتي ادركت هلاكي عندما جاءت حامله سكينه ورفعتها لاعلي تريد ان تغغرسها في قلبي وانا استغيث يا الله انجدني فسمعت صرخه من بعيد : ريهام .. الحقيني
وضعت السكين جانبا وركضت الي مصدر الصوت قائله : في ايه ... حصل ايه
رد احمد مفزوعا : البنت حرارتها عاليه اوي جيبي مايه نعملها كمدات
قالت : حضر .. دوا السخونيه واللبوس في التلاجه اديها لبوسه وحبه دوا
وجاءت ركض الي المطبخ تاخذ المياه والمنديل ورمقتني نظره صعبه فهمت منها كلمه " فلتي مني انهارده "
زادت حاله البنت سوء فقررا الذهاب للطبيب وتغيير البيت ليكونا بالقرب من العياده
تنفست الصعداء وانا انظر الي السكين واحمد الله اني لازلت علي قيد الحياه
مر اسبوع في هدوء فالبيت خالي وانا مطمئنه لا نقط مياه ولا سكاكين
بعد هذا الاسبوع سمعت صوت الباب يفتح ودخلا الزوجين يتسامرا حاملا البنت بصحه افضل
دخلت ريهام المطبخ وهي تنظر الي نظره حنين وكانها تقول " معادنا بكره "
في اليوم التالي وجدتها تجهز الطعام ومن بينها الشوربه المزعومه يبدو انها احضرت الاكل من الخارج وفي المساد كانت تجهز لعمل المحشي
هذا البصل بجواري .. يع ..يع ..يع الرائحه بشعه
هذه الطماطم سمعتها تنادي بصوت عالي
ريهام : احمد الخضرا والفلفل الاخضر بازو مش هعرف اعمل المحشي انهارده
احمد : خلاص بكره هجيبلك الخضرا والفلفل عايزه حاجه تاني
ريهام : اه استني ....
يا الله كتب لي عمر جديد ويوم جديد اعيشه في الحياه
في اليوم التالي
كل شيء جاهز البصل الطماطم الخضرا الفلفل الاخضر الارض وانا
رايت ذات السكينه رفعت اغمضت عيناي و نطقت الشهادتين واسلمت امري لله ولكن سمعت صرخه من بعيد
احمد : ريهام الحقي بسرعه
جرت ريهام ورمت السكينه من يدها لا اصدق كل ذلك بدات اشك في نفسي هل انا " وش نحس ولا ايه "
احمد : البنت مش عارفه تفتح عنيها
ريهام : دي منفوخه جامد .. ياحبيبتي يا بنتي
احمد : انا هاخدها لدكتور
ريهام : انا جايه معاك
احمد وريهام خرجو لساعات خارج المنزل وانا احاول ان اهدئ من روعي و لا اصدق نفسي في كل ما يحدث لي
بعد 4 ساعات سمعت صوت الباب يفتح دخل احمد وريهام والبنت الصغيره وهما يتسامرات
احمد : هتعرفي تعملي محشي دلوقت
ريهام : ده انا هلكانه وعايزه انام بكره بقي
احمد : اعملي اي حاجه علي الغدا بكره
لحظات وسمعت خطواتها تقترب مني وبصوت عاي صرخت في وجهي
ريهام : انتي حكايتك ايه بالظبط حالفه ما تتعملي
دخل احمد عليها وقال : ايه يا بنتي في ايه انتي بتكلمي الكورومبه
ريهام : حاسه ان وشها وحش علينا
احمد : استهدي بالله كده وبكره هتتعمل ان شاء الله
في اليوم التالي وجدت اصدقائي في المحشي بجواري ومضاف اليهم طبق الارز
والسكينه فوق راسي ومن بعسميد سمعت صرخه
احمد : ريهااااااام
ريهام : بقولك ايه لو الدنيا هتولع هقطعها الاول
جاء احمد ضاحكا : لا بس انا كنت عايز كوبايه شاي
ضحكت ريهام وهي تلوح له بالسكينه ثم رفعتها الي اعلي ونزلت بها علي راسي لحظات واغمي عليا ثم خرجت روحي ورايتها تقطعني ورقات ثم تضعني في المياه الساخنه وذبلت اوراقي اكثر حزنت كثيرا علي نفسي و هي تقص جزء جزء وتضع الخلطه بداخل كل جزء وتشد تلف شعرت بالحسره وهنا صعدت روحي الي السماء فماذا يضير الكورومبه بعد حشوها واكلها فبالهنا والشفا
وصف الاحساس
تحياتي