الجمعة، 30 نوفمبر، 2012

لابد للخير من شر يحميه


اعطي الشر للخير كف فبكي الخير من فرط الالم فصرخ الحق رده عينا بعين فقال الخير لا استطيع ان ارفع يدي فرحمتي سبقت شري وليس من صفاتي القوه .. فضحك الشر واعطاه كفا اخر فبكي اكثر وبكي بجواره العدل فتوسل اليه ان ياخذه حقه منه فرفع يده فلم يسطيع ان يضربه فانزلها مره اخري .. فبادله الشر كف وراء كف وهو بين البكاء وبين قوله سامحك الله الي ان تورمت خدود الخير  من الالم الذي لم يعد يحتمله اكثر فانتزع روح الشر ولبسها فزادت قوته فاخذ سيف الحق وقطع راس الشر بلا رحمه .. ثم جلس فبكي فسال العدل ما يبكيك لقد اخذت ثارك فقال الخير اخذته بقوه الشر وليس الخير فالخير قوته ضعيفه لا تتعدي طيبه قلبه الجميل بينما الشر قوته خارقه لا توقفه شيء .. فكر العدل ثوان وقال .. العيب عندك انت تحتاج القوه كي تحمي بها نفسك .. لا تقل انك ضعيف فالخير يعمر والشر يهدم .. تحتاج ان تحافظ علي بنائك بقوتك وليس قوه الشر فلا تبكي فقط تعلم كيف تاخذ حقك 
************
فضفضه مسببه 
طول عمري احب اكون مش في الصورة .. لا احب حد يعرفني ولا احب اكون مميزة ولا مشهورة .. كنت دايما اقعد في اخر تخته حتي لو الفصل فاضي احب اكون في حالي جدا .. اعز 3 كلمات
 .. انا مالي .. معرفش .. ماليش دعوة 
اما كنت في شغلي في الفترة الاخير حصلت مشاكل كتير عشان الواحد يحافظ علي نفسه من الاذي كان لازم يفكر في الشر .. ازاي تمسك علي حد حاجة ازاي بقي في ايدك سلاح ازاي توقعهم في شر اعمالهم .. الصراحة الموضوع ده تعبني نفسيا جدا خصوصا ان اما جه الوقت ال استعمله فيه لقيت اني لازم هاذي حد معمليش حاجة عشان حد تالت يتاذ ي فقررت اني ابعد واسيب كل حاجة والحمد لله اتنقلت مكان تاني وانا حاطة في دماغي اني في حالي خالص ماليش دعوة بحد .. بس الناس مش بتسيب حد في حالها ولاني بحترم الناس الكبار وبعمل اعتبار لكل حاجة حسيت ان ف حد بيستغل الاحترام ده بشكل مش حلو واما اتاكدت مقدرتش اقف اتفرج فلقيت الشر بيحوم حوالا من كل اتجاه .. ولان الشر قوة مش سهله ومغريه جدا فلبست توب الشر واخدت حقي وحميت نفسي .. احساس جميل اما تحس انك قوي في ايدك سلطة تقدر تحكم بقي ليك كلمه مسموعه .. بس ساعتها لازم عينك في وسط راسك لان كل ال جنبك هيحاول انه يدورلك علي اي حاجة يصطادك بيها .. بس برده وجود السلطة وانك ماشي صح بيديك برده القوة يعني ما استعملتش الشر الا في حمايه الخير .. بس حالا بقيت بخاف من احساس الشر ال جوايا وال كتير حاولت اهرب منه .. ربنا يستر 
وصف الاحساس 
تحياتي 

الاثنين، 26 نوفمبر، 2012

لحظات ما قبل الغروب



دائما كنت اسمع ان الانسان قبل دفنه ميتا ياخد فترة كي تتوقف كل حواسه .. فتكون اخر حاسه تقف هي السمع.. ولم اكن اعلم ايضا ان تلك اللحظات هي اصعب لحظات تمر علي المتوفي .. فقط كنت محمولا فوق الرؤوس واشعر باهلي وعشيرتي جميعهم بجواري .. اشعر بك يا ولدي اشعر بنظرات الحيرة لازالت في عيونك .. دائما كنت تنظر لصورة الطفل محمد الدرة وتتسائل لماذا لم يفديه والده وتركه يموت وعاش الاب يبكي عليه طوال عمره .. اعلم انك كنت تفكر هل سافديك بروحي ام اتركك تموت .. كنت اسمع كلامك في نوبات ارتفاع حرارتك فافكر.. كيف ساشرح لك يا حبيبي .. ماذا يفعل اب تصوب نحوه 42 رصاصه ومعه ابنه في حضه يموت .. اتشعر بما شعرت به وانا اري هذا المنظر.. لحظتها ضممتك لصدري بقوه كنت انت لازلت صغير جدا .. ولكني كنت اخاف عليك من أي شيء فتاكد اني كنت سافعل ولن اتركك تتالم لحظة .. صوتك يا ابنتي يؤلمني لا تحزني فرحمه الله واسعه .. فان لم اكن انا وكيلك في فرحك فستجدي من يفعل .. كنتي تريني اجمل اب وانا كنت اراكي احلي ابنه في الوجود لا تحزني حبيبتي فحزني يفوق حزنك .. فانا اخاف تحتاجي يوما من اب يحميكي من غدر الزمان فلا تجدي فاتالم اني تركتك دون ان اطمئن لحالك حماكي الله يا حبيبتي من كل عدو غادر  .. زوجتي وحبيبتي لا تتركي نفسك للحزن من بعدي .. اعلم انك تريدي ان تكوني زوجتي في الدنيا والاخرة .. كنتي تغارين عندما ياتي ذكر الحور العين للرجال ..لازلت اسمع ضحكاتك وانتي تهدديني ان تزوجت عليكي احداهن فلن تكوني معي .. لا اريدك ان تكوني وحيده .. فابحثي عن احد الرجال يحميكي من غدر الاعداء.. ولا تنظري للماضي فانا لن اعود ولن اطمئن عليكي وحيده لحالك .. امي لا تبكي يا حبيبتي .. تمنيتي ان ادفنك واخذ عزائك .. وها انتي تنظرين لي وانا فوق الاعناق مكشوف الوجه ملفوف بعلم بلادي .. واتركك تحتاري من يقف بجوارك .. من يشعر بالمك ومن ياخذ عزائك تلك الكلمه التي كانت تؤلمني عندما تنطقيها .. فاشعر ان روحي تضيع مني ان تخيلتها لحظة  .. اشعر بك يا اسير لا تحزن ففرج الله قريب .. يا وليد لا تياس فقد مت كي تعيش انت تكمل مشوار النصر .. ايها العالم اشهد ان حياه بلادي اغلي من روحي ولو كنت املك غيرهذه الروح روح اخري  لكنت قدمتها لبلادي فداءا لحريتها .. ايها الظالم لا تفرح بموتي فانا حزين لانك لازلت لا تري الحق وتتخذ الظلم طريق  ..ولكن ماذا لي ان افعل وانا اترك الحياه شهيد فداء بلدي .. اري الجنه امامي اشعر بريحها  فافرح واشتهي متاعها..  وانظر اليكم  فيؤلمني قلبي عليكم وعلي بلدي التي انا تاركها قبل ان احررها من ايدي هذا الظلم .. يالله كم هي مؤلمه تلك اللحظات ..اعذروني يا قومي فانا لم اعد اري ولا اسمع اشعر بشمسي تغيب ونور امامي يفتح فوداع الي الابد يا من احببت وداع من قلب شهيد يحمل الخوف والفرح

** القصه دي شاركت بيها في مسابقه مجله دقه جديده وفازت بالمسابقه احساس جميل ان حد يحب حاجة انت كتبتها رغم اني ايقنت اني فشلت حتي في الكتابه الحمد لله 
وصف الاحساس
تحياتي 

السبت، 17 نوفمبر، 2012

حفله موت


جربت في يوم احساس الموت .. حسيت في لحظة انك بتموت ..القطر كان جاي من بعيد .. صوته في الاوتوبيس فرحانين مبسوطين .. مش حاسين بشيء غريب مش خايفين من ال جاي ..صوت بيقرب .. بيقرب وهما لسه زي ما هما .. طفل بيضحك وواحد بيغني توت توت .. فجاه صرخو في عم علي.. حاسب القطر جاي .. مسكو في بعض خايفين.. مرة بيبكو ومرة مش عارفين .. اتقلب الاوتوبيس مرة واحده .. واحد فوق واحد وهما برده في بعض محميين .. خايفين خايفين .. طاقة نور واتفتحت روح فيها طارت ودخلت .. رجعت بسرعه وقالت .. تعالو يلا انا في الجنه  .. روح ورا روح بتروح .. مسكو تلاته في ايد بعض  .. استنو ماما وبابا لمين هيعيشو  .. راح واحد وصرخ  في التاني  .. احمد تعالي ..  احمد مسك في  محمد .. محمود خايف لوحده مسك فيهم وهو بيبكي  .. بابا ماما معلش مقدرش اسيب اخواتي ..  شيماء واحمد ايدهم في ايد بعض  خايفين  .. روح ورا روح بتروح  .. اروي ..واروي صحاب خايفين محمد  ايمان ايات مصطفي .. يلا بينا قبل ما يقفل باب الجنه .. ابله تعالي معايا ريحة الجنه بتقرب .. صرخت عمو علي الجنه قدامنا قال انا قبل منكو يلا بينا .. راحو كتير علي الجنه .. لسه صحابهم تعبانين نادو استنو معاكو جايين قفل باب الجنه بسرعه وفضل الباقي متصابين بكو من حزنهم علي صحابهم مرة ومرة لانهم لسه عايشين .. كانها كانت حفله موت .. ما تبكيش يا عين علي ال مات في الجنه هما عايشين ..
وصف الاحساس
تحياتي 

الخميس، 1 نوفمبر، 2012

في اعدادي هندسة .. نسخة اليكترونية


دعوة لقراءة قصة في اعدادي هندسة من تاليفي انا وصف الاحساس او ايمان زيتون ..

القصه مش كبيرة بس عزيزة عليا جدا
س مش اكتر من حب عبر الاسلاك ولان في حد طلبها مني كتير قلت انزلها بقي وامري الي الله

داونلود
هنا
بشكر ديارا المصري لانها ال نشرتها علي جود ريدز
ديارا المصري
لينك التصفح اون لاين
هنا
اتمني تستمتعو بالقصه
تحياتي
وصف الاحساس