الثلاثاء، 26 يونيو، 2012

احبك ابنتي ولكن لا اريدك ..!!

دايما كنت احلم ان يكون لدي طفله جميله تشبهني .. احبها ..ادللها.. احضر لها الملابس والالعاب ..وامشط شعرها .. انظر لها تكبر كل يوم .. وانتظر ان تكبر امام عيني فتاخذ بيدي .. فتضعني في عيونها عندما امرض تودني عندما اصبح وحدي .. احمل ابناءها وافرح بهم .. ولكن يا حبيبتي دنيتنا هذه لا تحب النساء فتحملهن فوق طاقتهن الكثير .. فكثيرا ما تالمت من نظره الاب لابنته التي كان يتمناها ولد .. ونظره المجتمع للبنت علي انها كائن يجلب العار بكل تصرفاته .. فيفرضون عليها ان تلبس ولا تلبس .. تخرج ولا تخرج .. تقول ولا تقول ..تفعل ولا تفعل
دائما هي المخطئه حتي لو كانت الضحيه .. دائما هي الظالمه حتي لو كانت تتالم .. دائما هي التي تتحمل المسئوليه الكامله والمخطئه في الاخير ..
فكم من انثي اجبروها علي الزواج .. وكم من انثي حرموها من التعليم واختيار الطريق وكم وكم ..كثيرا فعلوا و ظلموا .. كلنا تالمنا .. حصرونا فقط في لغه الجسد في الم الحمل والولاده .. في تحمل عبء الحياه الزوجيه والابناء وحدها ..وبالاخير يلومونها .. وتحتمل حتي كبر سن والديها
مرهقه هي حياتنا في هذا العالم .. مؤلمه الم لا احتمل ان اراكي تتالميه .. فبالنسبه لي اتحمل العيش بدون فرحتي بك .. ووحدتي من دونك .. والم استجداء العطف من زوجات اخوتك .. علي ان اراكي امامي تحملي هم الايام .. او ان اري دموعك في كل مره يظلموكي فيها .. وانا افعل دور الام العاقله واقنعك ان الست العاقله تتحمل فانا لن احتمل المك .. اتركيني اتالم انما انتي لا ..اتركيني ابكي بدلا منكي ..انما انتي لا ..
حبيبتي من قلبي اتمني رؤيتك ومن قلبي ادعو الله ان يكون رحيم بي وبك ولا اراكي
وصف الاحساس
تحياتي

الاثنين، 18 يونيو، 2012

قصص قصيره جداا ..2


في الطريق

‏ دائما هي هكذا .. تستغل اجمل اللحظات بيننا لمصلحتها .. ما ذنبي انا كي احمل لها حقائبها كلها .. بل ما كل هذه الاشياء الثقيله التي تضعها في هذه الشنط انها سفره بسيطه ليست اكثر من يوم واحد فقط حتي انا لم اخذ معي شيء من اغراضي .. يقطع تفكيره صوت انثوي جميل
احمد .. احمد
يتجاهل ندائها المستمر له فتزيد من صوتها
احمد .. حبيبي
يلين قلبه عليها .. تحدثه نفسه .. ربما تريد ان تتسامر معه الي ان يصلا الي محطه القطار .. فيقف ينظر لها .يبتسم
نعم يا حبيتي ..
تاتي مسرعه اليه
تقول : ممكن تاخد الولد كمان ايديا وجعتني .. اوي
هنا لم ييحتمل اكثر من ذلك فصرخ فيها
قائلا : كمان اخد الولد .. طب خلي عندك شويه دم ..ده انا شايل حاجتك طول الطريق .. ومش فاهم ايه ال انتي اخداه ده كله .. ده هيا ليله واحده .. تكونيش معزله وانا مش واخد بالي ..
تقاطعه بصرخه
تقول : كل ده عشان شلتلي شنطتين مش جوزي ولا ايه .. وانت بتزعق فيا كده ليه انت فاكر اني ماليش اهل ولا ايه
رد بسرعه : لا ليكي اهل .. اخذ منها الولد ورمي الحقائب علي الارض وقال
احمد : يلا خدي شنطك وعلي بيت اهلك وابني عندي عشان ما يبقاش ليكي حجه زي كل مره
واخذ والولد ومشي دون ان يلتفت لها .. فاخذت شنطها وتجري ورائه
وتنادي : احمد .. يا احمد .. طيب يا حبيبي .. حرمت والله
احمد يبتسم وهو يسمع ندائها ثم يضحك ويقف فجاه ينظر لها
فتقول : خلاص تعالي بقي مش هعمل كده تاني
يرجع لها احمد وياخذ الحقائب وتاخذ الولد ويكملا طريقهما للمحطه ..

********************

صندوق الشر

خرجت من كوخي الصغير ابكي واجري في الغابه لا انظر خلفي ابكي احلامي وايامي الي ان خارت قوتي فسقطت علي الاض بين الاعشاب .. جذبي صندوق غريب بين الاعشاب قمت من مكاني اتفحصه ربما اجد مصباح سحري يخلصني من همومي والالامي .. قربت منه افتحه .. كم هو قديم وثقيل ولكني اصر ان افتحه فرفعت غطاءه ولم ادري بعدها ما يحدث فكان طاقه نور خرجت منه جذبتني بشده اليه وكاني سقطت الي عالم غير عاليمي غريب في شكله .. ملمسه حتي هواءه كاني اختنق اين انا ..!! اخذت اصرخ بها لعل احد يجيبني اخذت امشي واتلفت حولي .. سمعت صرخه تاتي من بعيد ... من انتي يا انسيه .. من سمح لكي بالدخول لعامنا .. بكيت من خوفي انا .. انا .. لا ادري .. جذبوني من يدي وقالو لابد ان يراكي زعيمنا .. صرت امشي معهم وانا اجر قدماي ... اخذوني الي قصر كبير لليس له مدخل ولا اعرف كيف اخترقت الجدران معهم .. القوني امام شيء كبير يشبه الانس وليس انس .. قالو انه ملك عالمهم .. سالني كيف اتيت الي هنا حكيت له حكايه الصندوق ولكن لم يسمح لي ان اكمل حديثي فقال اني تمردت علي عالمي ودخلت عالم ليس لي ولم اخذ اذن احد لذلك لابد من قتلي فانا خطر عليهم وارتفعت يد السياف لتقتلني صرخت باعلي صوتي لالااااااااا ....
مها .. مها قومي يا مها
هااااا .. ماما انا فين
حمدلله علي السلامه يا حبيبتي .. الحادثه كانت جامده .. بس ربنا ستر
اخذت اتلفت حولي لاجدني في مستشفي كبير وحولي امي واخوتي ومافات ليس الا كابوس كبير .. احمد الله اني استيقظت منه قبل ان يقطعون راسي ..

*********************

ظرف ابيض

وقفت يدها في يده تتلاقي التهاني من الحاضرين .. عيناها زائغه كانها تبحث عن احد .. ابتسامتها جميله ولكن يبدو انها ليست من القلب ..
ينظر اليها بفرحه وابتسامه ...كانه كان يحلم بهذا اليوم منذ زمن وها هو الامل يتحقق ..
ترتجف يدها في يده فجاه تشعر كان ماء بارد صب علي راسها .. انها هو اتي .. نعم اتي ليبارك لها زفافها علي غيره .. كادت ان تبكي .. شعر زوجها ان بها شيء غريب وما ان راي علي قادم ترك يدها واخذه بالاحضان فهو صديقه المقرب وكم يشعر بالسعاده بوجوده ..
في نفسها كانت تتالم .. لماذا اتي الان .. نعم كانت تحترق شوقا لرؤيته ولكنها الان تبدء حياه جديده وتريد ان تنساه
التفت علي اليها يبارك لها .. اخرج من جيبه ظرف ابيض يبدو انها رساله خاصه .. التفتت وجدت زوجها لا يراها فاخذت الظرف وخباته في يدها بقوه ..
طوال الطريق تفكر ماذا كتب لها .. هل يوعدها انه لن ينساها .. هل يؤنبها علي زواجها من اقرب اصدقائه .. هل .. هل كثير من الاسئله في راسها ..
وصلا البيت ودخلت غرفتها تبدل ملابسها فتحت الرساله متلهفه فوجدت بداخلها مبلغ مائتي جنيه ورساله منه
" حسن هو اغلي اصدقائي حافظي عليه ...
الف مبروك "
دخل حسن الغرفه وجد الرساله بين يديها سالها ماهذا
قالت : صاحبك علي اما جه يسلم علينا اداني نقطتي بالظرف ده وبيوصيني عليك
قال : طول عمره يعرف الواجب
نعم قالتها في نفسها والقت الظرف والرساله في احد ادراج دولابها واستعدت لتبدء حياه جديده ..

*******************

في المولد

انا وانت كنا اطفال .. نلهو ونلعب ونركب مراجيح .. نطلق ساقينا للريح .. اجري وتجري خلفي .. اضحك وتضحك معي تشتري لي الحلوي نضرب معا الرصاص .. تكسبني مره واكسبك مره .. تعاهدنا الا نفترق .. تشتري لي خاتم صغير تقول هذا خاتمنا لا تخلعيه ابدا ... تكبر وابكر .. يضيق الخاتم علي اصبعي تحضر لي غيره .. تضيق عليك الحياه .. تتكالب علينا الظروف تخلع خاتمك من اصبعي تقول انتي حره مني .. تتتركني في مهب الريح ياخذني انسان غيرك .. يا حبيبي .. ما اصعب ان تمتنع عن حب من تحب وتضطر لحب من لا تحب .. وتسير الحياه واتي للمولد من جديد .. اجدك في نفس المكان وبلا ميعاد .. طفلي في يد طفلتك لا يعلمون ما يربطهم .. اشعر بالخوف عليهم من ماضينا .. ارجوك خذ ابنتك وارحل وساخذ ابني وارحل .. فلن احتمل ان اراهم يكررو قصتنا مره اخري .. ارجوك لا تذكرني .. فتجذبني لمكانك وتجعلني انسي نفسي وحياتي .. انساني واني مولد جمعنا .. فربما في حياه كل منا جديد لا يراه لانه لا يري الا المولد ..

****************
وصف الاحساس
تحياتي

الخميس، 14 يونيو، 2012

وكاله انباء ام خليل .. !!

ايها الساده جائنا البيان التالي
الست ام خليل كانت بتنشر الغسيل عادي زي كل يوم سمعت خبر زي الفل خلاها واقفه في البلكونه تغني وتقول
والثوره خوخه .. اااه .. جات بعد دوخه .. اااه
مما اثار فضولنا لنعرف السر في هذه الحاله فاتجهنا مباشره الي منزل ام خليل وقمنا بعمل الحوار التالي
_ ازيك يا ام خليل
ام خليل : ازيك يا بني .. وانت عامل ايه
_ الحمد لله .. مالك يا ست ام خليل فيه ايه
ام خليل : ماليش يابني مبسوطه وبغني .. اااه حد له عندي حاجه
_ اصل الناس اشتكت منك
ام خليل : ناس ناس مين يابني
_ الشعب يا حجه
ام خليل : الشعب ده يابني ابن حرام ابن حرااااام
_ ليه الغلط ده بقي
ام خليل : انت يابني مش مصدق ... انتخابات باطله وعزل باطل ومحاكمه باطله .. وثوره باطله ومجلس باطل .. كله باطل باطل .. يبقي الشعب ايه ...
_ ابن حرام
ام خليل : الله ينور عليك
_ لا استني .. طب ايه ال خلاكي تقولي كده
ام خليل : بص يابني مصر ام الدنيا .. صح
- صح
ام خليل : طب فين ابوها .. مفيش .. الشعب ما استحملش فضل يصرخ زي يسرا في الفيلم بتاع شاديه ويقول .. انا ابن حرام .. انا ابن حرم
جات نعيمه عاكف وضحكت بخباثه وقالت
ههيء نكته دي
قام جات النكته قلبها وجعها علي الشعب راحت قايله انت ابني انا .. ابني اناا
فطلع علي الشعب انه ابن نكته .. وصدق وعاش وراحت الايام وجات الايام وطلع جواز عتريس من فؤاده باطل .. ورجعنا لنفس النقطه الانتخابات باطله .. الثوره باطله .. العزل باطل .. كله باطل .. رجع افتكر اصله وفصله .. فطلع الشعب ابن حرام .. ايه ال جبرنا احنا علي الثوره .. ثوره ايه ال مشينا فيها دي .. كنا متهنيين ماتش كوره يفرحنا .. فيلم العنب يمزجنا .. وفي اخر الليل نغني دقيقه حداد .. نقوم نروح نتبطر علي حالنا ونعمل ثوره .. والثوره خوخه .. ااه ... جات بعد دوخه
يروح العيال فطيس وتطلع الثوره باطله وكل ال يتنسب ليها باطل ماهو مفيش شرعيه ثوريه
_ لا حول ولا قوه الا بالله .. طب تحبي تقولي ايه في نهايه الحلقه
ام خليل : احب اقول لكل المصريين .. ما نجيلكوش في ثوره .. ههيييييي... وكمان اقول كل ثوره وانتو طيبين .. والثوره خوخه .. اااه جات بعد دوخه .. ااه
_ وهكذا ايها الساده تظل ام خليل علي هذه الحاله والسؤال الان هل سندخل الثوره الجديده وام خليل لسه بتغني في البلكونه ولسه الشعب ابن حرام ولسه العزل مش شغال والانتخابات باطله .. يخرب بيت كده كل ده .. اقولكو كل ثوره وانتو طيبين .. والثوره خوخه .. اااه جات بعد دوخه .. ااه

احمد احمد .. اعقل يا احمد انت علي الهوا .. الله يسامحك يا ام خليل جننتي الراجل
كنا معكم من بيت ام خليل و انباء ام خليل
وصف الاحساس
تحياتي

الأربعاء، 13 يونيو، 2012

محتاجه رايكو ..؟ + تحديث

بفكر اخلي القصص الطويله في مدونه لوحدها .... يبقي مثلا قصص وصف الاحساس غير وصف الاحساس
..
ايه رايكو ..
من الواضح ان الفكره مش حلوه ..اوك خليها وصف الاحساس بس .. انا كنت عايزه تبقي القصه علي بعضها يعني ال يقراها ما يدوخش عليها بس خلاص طالما كده احسن خلينا هنا احسن
وصف الاحساس
تحياتي

الأحد، 10 يونيو، 2012

حب عبر الاسلاك

دائما يقرا كلماتها في صمت .. يشعر انها تحادثه هو .. كتبتها خصيصا له .. دائما كلماتها وكتاباتها هي البلسم الذي يرطب حياته كلما اشتاق للحظات جميله وسط زحمه حياته فهو رجل اعمال صغير السن تحمل مسئوليه عمل والده وتربيه اخوته الصغار بعد وفاته وكان لابد ان يتحلي بالوجه الخشن والقلب الصعب ولكن عندما يختلي بنفسه في غرفته يطلق تنهيدات قلبه المؤلمه اخذ يبحث عن شيء علي الشبكه العنكبوتيه يسلي حياته وقعت تحت يده مدونتها بالصدفه ... قرا صدق كلماتها شعر انه ينجذب نحوها بعمق .. فاصبح مدمنا لكل كلماتها يقرا ويتابع في صمت .. وهي ايضا تكتب وكانها في دنيا اخري تتابع ما يكتبه متابعينها بهدوء وترد بعمق تجامل من يريد .. تشارك احزان من يحب .. ترسم طريق لمن يحتار في طريقه .. فوجئ يوما بمقاله كتبتها شعر انها تكتبها له هو فقط
فقالت : يتابعني خلف هذه الشاشات انسان اشعر انه يجد سلواه عندي في كلماتي واحساسي .. اراه يختلس النظرات للكلمات في صمت كانه لا يريد ان يعرف احد بوجوده ولكن هذا المتصفح لا يحفظ السر ابدا فقد يخبرني كل يوم انه زارني عشرات المرات .. واحيانا يقول انه موجود الان ولكني لا اعرف كيف اصل اليه .. ربما لم اقولها من قبل لاحد .. اتمناك ان تظهر تحادثني .. ترد علي قصصي ومقالاتي ربما تحكي لي حكايتك فنصبح صديقان وربما اكثر
..
كانت هده كلماتها اليه شعر انها له وحده .. لم يعرف هذا الشعور ما معناه هل هو سعيد انها فهمت وشعرت بوجوده .. ام حزين انها كشفت سره .. ظل طوال الليل يفكر هل يستجيب لها ام لا .. كتب تعليق اكثر من مره ومسحه وبالاخير كتب :
حسنا .. والان قد كشفتي سري ولم يعد بامكاني الاختباء منك ولكني لا اعدك بان افعل هذا دائما .. اشكرك علي رسالتك فلم يفعل احد هذا من قبل .. غير معروف
..
قرات هذه الرساله اكثر من عشر مرات كادت ان تصرخ من فرحتها بها كتبت تعليق تشجعه للكتابه لها وانتظرته يرد ولم يرد كتبت قصص ومقالات وهي علي امل ان يرد ولكنه ايضا لم يفعل رغم انه متواجد باستمرار ولكنه لم يلبي ندائاتها فكتبت رساله اخري وقالت :
الي غير معروف ..
اشتقت اليك يا من لم تشتاق اليا ابدا .. اشتقت ان تحادثني تشاجرني .. تقول اي شيء المهم ان نلتقي .. والغريب اننا ابدا لم نلتقي .. هذه هي حالاتنا نحب ان نتمسك بكل خيط رفيع حولنا يبعث النور والامل في نفوسنا نعلم جيدا انه لن يحملنا لبر امان فانت لست صديقي ولست فارسي .. ولكني عندما بحثت في مذكرتي عن احد اوده فيودني تذكرت مواقفهم جميعا .. فان كان احد منهم علي استعداد ان يذكرني كان ذكرني وقت احتجت احد بجواري .. وقت سهرت الليل ابحث في هاتفي عن احد احادثه . اشتاق لاحد يسال عني .. يقول وحشتيني .. اشتاق لان يشتاق احد لي .. يسال عني .. يكون بجواري يقرا كلماتي .. لم اجدهم بجواري يوما حتي وجدتك انت تتابعنب بصمت شعرت ان خيطي الرفيع بدا يظهر .. كتبت لك وانتظرتك تحيي باقي الامل بداخلي ولكنك ايضا كنت مثلهم بخلت عليا بالسؤال .. بخلت عليا بان احلم واتوقع حلمي يدوم .. اعلم اني لا اعلم عنك شيء ولكن يكفيني ان اجد احد غيري يحادثني فقط اريد احد يحادثني .. لا تغمرني بكلمات عشق هولاميه ولكن فقد تحدث اليا بصدق .. انا لا استجديك تظهر ولكن احببت ان افرغ ما بداخلي لك كي لا اعطي نفسي امل مره اخري واقطع هذا الخيط الرفيع الذي ربطني بك بلا سبب ..
..
يتبع
وصف الاحساس
تحياتي

الخميس، 7 يونيو، 2012

قصص قصيره جدا ..

صاحب الصوت الجميل
**************

دائما تحب ان تسمعني صوته لاعلم انها تعشق رجلا ذو صوت جميل .. اسمعه يحادثها يبث من اشواقه ناحيتها الكثير .. احيانا اتالم واحيانا اخري افرح لها .. لان لها من يهتم بها .. علي عكس حالي فانا لا احد يهتم بي .. تخيلت لحظات انه يحادثني انا .. يعشقني انا .. ابدا لن افعل افعالها فهي تسخر من مشاعره الا متناهيه التي يغمرها بها.. ولكن ماذا لي ان افعل فمهما حدث فلن اؤذيها فهي صديقتي العزيزه ولكن ايضا اشفق علي حاله فقررت ان افعل شيء لهما .. ذهبت لاقرب سنترال وطلبت رقمه الذي حفظته عن ظهر قلب بدات احادثه وكاني غير قاصده ولكن في لهجته شعرت انه يريد ان يطيل المكالمه فتماديت معه فوجدته يسمعني كلمات الحب التي يسمعها لها فلم اتمالك نفسي اغلقت في وجهه الخط وذهبت اليها وجدتها علي نفس حالتها تسخر من مشاعر هو اصلا ليس مالكها احترت ماذا افعل هل اخبرها بما فعلت ولكنها لن تصدقني اعرفها .. فكرت كثيرا وبالاخير قررت ان اتركهما يفعلا ما يفعلا .. فهما وجهان لعمله واحده .. وربما يصفعا بعضهما البعض صفعه توقظ الضمير الغائب بداخلهما ..

***************
خلاف بسيط ..

اقف بمطبخي اعد اكلتك المفضله .. فاتذكر ايام كنت تحاكيني كي اقتنع ان احبها وانا اصر ان اقنعك ان تكتفي من اكلها .. فتطلب مني ان احبها واتعلم طهيها لاجلك .. فاطلب منك ان تكتفي منها ولا تاكلها لاجلي .. وهكذا حتي تنتهي لقاءاتنا ويسير كل منا وبداخله يصر انه سيقنع الاخر برايه .. ليتنا كنا اتفقنا علي شيء واحد في حياتنا فحتي اكلاتنا المفضله لم نتفق عليها .. وها انا الان احب اكلتك المفضله واظن انك اكتفيت من اكلها .. ولكن الزمان لن يعود كي نجتمع مره اخري نتفق و نختلف علي باقي اشيائنا ...

****************

قارئه الفنجان
يا مصر ما بال فنجانك ملبد بالغيوم
تملأه دوامات الحيره وكثير من العيون
وقلبك في النصف تائه تتلاعب به الظنون
اري هنا الخوف من ماضي قديم
وطريق الامل علي جاني الفنجان فلا تخشي العيون
واسماء كثيره من حولك لكنك لاتزالي تبحثين
اري عيونك حائره لا تريد الا شخص لا اعلم من يكون
وبقعه بيضاء هنا بها بعض الخطوط
انظري هذا وذاك كأن بهما سر عن الكل تخفين
واطفال تتعلق بك و قلبك عليهم حزين
يامصر فنحانك ملطخ بالدماء
لم اعد اري من الظلم اثر للحياه
كان الليل طال او النهار منه تاه
لم اعد اعرف من العبد ومن مولاه
قالو ان ارضك مقبره الغزاه
لم اكن اعلم انه ليس لاهلك منك نجاه

*************

Feel like awoman

جاء اليا بسرعه يحتضنني .. طوقته بذراعي بشده ولكنه خانني وجذب عقدي الملفوف حول رقبتي فانفرطت حباته حولي .. عصبت عليه ولكن لا لوم علي طفل صغير .. اخذه ابيه وتركني الملم حبات عقدي واجمعها مره اخري .. اخذت افكر وانا اربطه هل لهذه الدرجه لا استطيع ان انساهم .. ايام طويله بل سنين مضت وهو في رقبتي .. اذكر يوم هدتني احدي صديقاتي هذا العقد لم اخلعه ابدا وها قد جاء طفلي الصغير لينزعه عني .. اخذت عقدي بعد ان اتممت جمعه وقررت ان اضعه في صندوقي الخاص .. جذبني عقد زواجي واسورتي وخاتم خطبتي .. فتحت دولابي نظرت لملابسي الانيقه واحذيتي ذات الكعب العالي التي لم ارتديهم الا في مناسباتي الخاصه جدا .. اخرجت طاقم ازرق انيق واخترت له اكسسوار لائق وحذاء وحقيبه فخمه ورسمت علي وجهي ابتسامه كبيره في السن .. نظرت لنفسي بالمراه وتذكرت شكلي امس بعقدي السابق .. شعرت بفرق كبير بيننا وكان ماحدث كان انذار لنهايه فتره الطفوله التي طالما تمسكت بها وباشيائها الخاصه لدرجه نسيت فيها نفسي وحياتي
اخذت حقيبتي وخرجت وانا ارسم علي شخصيتي نظره جديده فاليوم اشعر كاني جديده اشعر اني feel like awoman ‎

***********
وصف الاحساس
تحياتي

الثلاثاء، 5 يونيو، 2012

من اقوالي المأثوره


اذا حضر البطيخ بطل الاناناس

*****************

ان لك عند الكلب حاجه سيبهاله هييجي يتحايل عليك بيها

*****************

ان ركب ابو النوم دماغك وسهرك مش عارف تنام اعمل حاجه مفيده هتلاقيك رحت في سابع نومه

*****************
ان اردت ان تعرف شخصا علي حقيقته .. اعطه فلوس وانظر ماذا سيفعل بها

*****************

ان اراد ان يستلف منك احد فلوس خذ شيئا منه امامها فبذلك تضمن ان يردها مره اخري

*****************

ان اردت ان تستفيد بعرض مجاني من خدمات شركات المحمول فاجعل رصيدك ينفذ اولا

*****************

السر ان خرج من قلبك فلن يكون سرا .. فانك ستنسي وهم لن ينسون ابدا

*****************

ان اردت ان تفعل شيء وينجح لا تخبر به احد ابدا .. لانه ان لم ينجح سيظلون يذكرونك به ويسالونك عنه في كل وقت وكل مقابله

*****************

ان كان لك رئيس يحب اخذ الهدايا ودائما يلمح لك بها حتي لو صريحه .. فلا تعطيه شيء ابدا .. فالمره الاولي ستاتي بالثانيه والثالثه وهكذا

*****************

قد تحتاج احيانا لان تفعل ما يفعلون كي تشعرهم انك تعلم ماذا يخفون .. وبذلك تتقي شرهم

*****************

اجمع المعلومات دائما عن كل من حولك ودعمها بالمستندات فان لم تنفع الان فستنفع غدا ..فالناس دائما تتغير للاسوء

*****************
وصف الاحساس
تحياتي