الأربعاء، 29 فبراير، 2012

الجلسه الرابعة

دخلت العياده توجهت الي الركن الروز والابيض والاحمر جلست واشعلت الشمعة امامي جائني الدكتور وجلس بالمقعد المقابل لم يفتح ورقتي كما اتفق مع ولكنه ابتسم
قال : الحب الرومانسي
تنهدت ومددت بصري للشمعة امامي وقلت : نفسي احب واتحب ... نفسي الاقي انسان يحبني واحبه ... انام علي صوته... اروحله اشكيله همي ... اتصل بيه وقت ما احتاجة والاقيه ...احس اني مهمة بالنسبه له ...احس ان في حد جنبي يخاف عليا
قال : فكرتي هتقابليه ازاي
قلت : حلمت بيه في الشارع يشوفني ويكلمني ...
حلمت مرة انه معايا في الشغل ومعجب بيا...
حلمت بحد اشوفه في محل وانا بتسوق ....
حلمت واستنيت دورت في كل الوشوش ... دورت جنبي مفيش ... حاسه اني عمري ما هلاقي الحد ده ...
قال : الانسان ال يحبك تحبي يحبك ليه .. عشان شكلك ..ولا جسمك ..ولا عشانك انتي انسانه كويسه وروحك حلوة
قلت : اكيد عشان انا كويسه وروحي حلوة
قال : ال هيشوفك في الشارع او في محل او هيمشي وراكي ده مش هيشوفك عشان كده .. الانسان ال تامنيه علي حياتك لازم يقدس الحياه دي ... لازم يكون انسان متزن يعرفك كويس ... ما يكلمكيش في الشارع مش قاصد يشغلك بحبه ... قاصد تكوني زوجته وحبيبته وشريكة عمره ام اولاده تكملي معاه حياته ..
قلت : جواز صالونات
قال : مش عيب ابدا ان ال عايزك يجيلك بيتك ....اتكلمي معاه اعرفيه قدام الناس والدنيا كلها ... جايز يكون زميل في الشغل.... بس برده يكلمك في بيتك مش في الشارع ... يدخل بيتك من بابه
قلت : تفتكر كده ممكن يبقي في حب
قال : مش هكدب عليكي .. الجواز مش كله حب ومش كله وحش ... ما تعيشيش وهم انك تلاقي انسان كامل... مفيش ملايكة علي الارض ... ال هتكملي معاه حياتك هو زوجك ... هو ده ال هيبقي حبيبك وزوجك وصديقك وكل حاجة ... يعني مش كل حياتك هتبقي حب ..ولا نكد.. ولا خروجات ... ولا طبخ وغسيل ...
الحياه الزوجيه دنيا ... مش تجربه هتعيشيها دي عمر دايم ... وبعدين اما تبقي زوجه هيبقي عليكي واجبات ناحيه زوجك ... لو ما عملتيهاش ربنا هيحاسبك عليه ... وهيبقي ليكي حقوق عليه لازم تعرفي حقك فين ...عايزك تشوفي الصورة كامله ... اقري عن المودة بين الازواج ... طاعة الزوج ... اسمعي تجارب الاخرين ...ارسمي شكل لحياتك بعد كده ... وحاولي تتقبليه نفسيا ... عشان ما ترسميش حياه تتمني فيها الحب وتفاجئي بكم مسئوليات تغرقك وتشيلك الهم ... وتقضي باقي عمرك ندمانه علي حاجة انتي مش عارفاها ومش هتقدري تغيريها ...
اكتابت وقلت : يعني مفيش امل اعيش قصة حب زي الناس
قال : اكيد فيه امل طبعا بس عشان القصة دي تستمر شوفي الحلو فيها والوحش .. شوفي لحظات الحب .. ولحظات المسئوليه ... اعملي حسابك علي كل حاجة عشان تقدري تحافظي علي حبك
قلت : اعمل ايه يعني
قال : الاول تختاري انسان كويس ... يعرف ربنا ترتاحيله نفسيا تتقبليه في اي وضع هو ده اخرك مفيش غيره في حياتك ...تنمي في نفسك القدرة علي القيام بمهام الزوجيه ... هتبقي مسئوله عن بيت وزوج وابناء ... رتبي نفسك وحطي خطة لكل حاجة ... هتعتني ببيتك ازاي ..زوجك ... نفسك في الاول ... اهل زوجك ...اهلك شغلك ...كل حاجة حطيها في الصورة
قلت : طيب ممكن اتمني يكون شكله حلو وامور
ضحك وقال : الشكل ده حاجه محدش له دخل فيها ... هتحاسبيه علي امر ربنا ... ممكن تقولي شكله مقبول ... انما حلو بقي وامور وشبه كريم عبد العزيز ولا احمد عز لا ...دي يابنتي عينات بس مش موجود منها كميات.... هي نسخه واحده عشان كده بيعرضوها في التليفزيون ... بعدين اما تحبي حد هتشوفيه اجمل انسان في الدنيا حتي لو كان اوحش واحد في نظرك...
قلت : بصراحة اديتني دفعة اكتاب محترمة
قال : انا بنقذك من اكتاب ممكن تعيش فيه عمرك كله ... اغلب البنات والشباب بيفكرو ان الجواز ده حب ورومانسيه وشويه حاجات تانيه ... لا هو كتير من الحاجات التانيه دي وشويه رومانسيه كده ...
قلت : يعني فيه امل
قال : الامل في ربنا كبير .. شدي حيلك
ضحك وضحكت معه انهي الجلسه وذهبت افكراسترجعت حياتنا لم اذكر ان سمعت ابي يقول لامي احبك ...كل حياتنا ليس بها طعم للحب ... اخذت بنصيحته وذهبت اشتري كتاب عن الحياه الزوجيه وقررت ان ارسم الصوره كامله ولعله خير
وصف الاحساس
تحياتي

السبت، 25 فبراير، 2012

بلا قيود

اغلقت كل الابواب من حولي وتاكدت انه لا احد غير خالقي يراني ... فككت كل قيودي شعرت براحه في نفسي اني لست مراقبه ولا احد يسمعني ...اخرجت نفسي من نفسي ....تحدثت بصوت عالي ..قلت ما يروق لي ... رردت علي نفسي ايضا ...ولم اخشي ايه كلمات تتهمني بالجنون ...فها انا اعيش وحدي ...نعم وحدي ...ولكن حره في حالي
جاء بخاطري احب مكان الي قلبي بدلت ملابسي وذهبت الي البحر في عز الشتاء ...اعشقه حتي ولو هائج ...قررت النزول فقد اشتقت اليه رغم امواجه العاليه ورياحه العاتيه
خطوت داخله الماء ..بارد ... ولكنه بمجرد ان لامسني شعرت بدفء في قلبي ...اردت ان اتحرر اكثر... غطست داخل الماء ارتعشت من البروده ولكني عشقت اللحظات بداخله... ولم اتراجع تقلبت في حركات بهلوانيه احبها... صدمتني امواجه حتي ظننت اني كدت اغرق ولكن استمريت به ... نمت علي ظهري ...هدات الامواج فجاه وهدات الرياح كانه يشعر بالمي واراد ان يطمئنني ...فردت يداي اكثر وقدماي... اصبحت اطفو علي السطح نظرت لاعلي... السماء شاسعه فوقي تماما شعرت برهبه منها كان بها الف عين تراقبني ...دققت النظر اكثر لا حراك ولا تغير بها لم الحظ الموجه القامه من بعيد غطتني بمياهها... شربت الكثير من الماء المالح ...فقدت القدره علي التنفس ...ظننت اني مت او غرقت ولكن الامواج جاءت معاتبه اختها... فقذفتني بعنف علي الشاطئ ...وجاءت موجه تلو الاخري تطمئن علي حالي ..
انتفضت فجات واخرجت الماء المالح مني رايت الامواج سعيده بعودتي للحياه .. اصبحت تعلو وتهبط كانها تناديني من جديد... استعدت حيويتي مره اخري واخذت اعدو لاصل اليها ...القيت بنفسي بين مياهها لم اشعر بلحظات دفء في قلبي مثل تلك اللحظات
تركت نفسي لها تعليني وتهبط بي وانا مستمتعه بها.. الي ان اتي الليل واصبح لابد ان افارقها ..فودعتها بالدموع في قلبي ... ووعد بالعوده من جديد ادرت ظهري لاخرج وكانها ايضا ادارت ظهرها ... فهدا البحر وهدات الامواج وسكنت الرياح ... عدت لبيتي احضرت كرسي وبدلت ملابسي وعدت اليه اتامله في سكون افكر في حالي كيف كسرت قيودي عندما هربت من العيون واغلقت ابوابي ... فهل احتمل العيش في وحدتي للابد ... ام ان القيود شيء لابد منه لتستمر الحياه مع الاخرين
ربما افكر في العوده وفتح الابواب مره اخري .. ولكني الان لا استطيع ان اري احد ولا اريد ... لذلك قررت العيش وحدي وبلا قيود
وصف الاحساس
تحياتي

الخميس، 16 فبراير، 2012

الجلسه الثالثه

هذه المره كنت اشعر اني مختلفه عن كل مره فاتت فكنت اري الاشاي بوضوح اكثر اخترت اللون الابيض اللامع لانظر له
جلس امامي بعد ان عدلت الكرسي الخاص بي
قال مبتسما : شكله مبسوطه
ابتسمت وقلت: فعلا حاسه اني بدات ارجع تاني لنفسي ...
كل ال قلتلي عليه عملته....
يمكن في الاول كنت زهقانه وملانه بس اما بديت الشغل و ركزت وبدات اطلع حاجات صح حسيت انه اداني دفعه جامده كملت اكتر وبقيت افكر بشكل مختلف لدرجه ان مديري عجبه اوي فكره ضفتها في المشروع ال فات ...
و شكله ناوي يرجع يثق فيا تاني
ابتسم وقال : كل ده في اسبوع واحد بس شكلك لسه متسرعه والحماس واخدك
قلت : يعني ايه هرجع تاني زي الاول
قال : لا ان شاء الله بس هضيفلك شويه حاجات عشان تحافظي علي نجاحك
قلت : ماشي قول
قال : دلوقت انتي وصلتي لمرحله انك تطلعي حاجه صح للاخر .. رتبتي افكارك .. قدرتي تطلعي طرق اسرع للحل
قلت : ايوه فعلا
قال : دلوقت انتي في شغل مش في سكشن .. الاول في الكليه كان ممكن يقولك الخطوات تبقي صح ده اهم حاجه انما في الشغل مالوش دعوه بالخطوات اهم حاجه عنده الارقام ...
النتيجه صح مش هيراجع خطوه بخطوه ال يهمه الناتج ال هيقيمك بيه ..
لازم تحطي تصور سريع جدا ما يستدعيش ورق ولا قلم بكالكوليتر بس تقدري تعرفي الشغل ده في حدود المعقول ولا لا...
ممكن تستعيني ببرنامج كمبيوتر تعملي الخطوات بتاعتك بلغه برمجه ...
تدخلي بيانات يطلعلك نتايج تقارنيها بشغلك ال هتلاقي فيه اختلاف راجعيه تاني
قلت : ماشي انا اعرف اكسل وممكن اعمل عليه
قال : كويس اوي .. في حاجات في تعاملك مع الناس لازم تحطيها في بالك
قلت : زي ايه
قال : اولا ما تتكلميش علي حد في غيابه بالشر ...
لو مديرك مثلا او حد اكبر شكالك من زميل ليكي تقصيره او انه في حاجه مش عاجباه ...
ما تروحيش تقوليهاله كده علي طول لا .....شوفي حد قريب منه ينبهه من غير ما تباني في الصوره .....
كمان خدي بالك ان الحاجه ال بيشتكي منها دي ممكن تبقي فيكي فيكون الكلام ليكي يا جاره اوزني نفسك دايما ...
كمان اما يبقي في اختلاف في الراي بينك وبين اي حد ما تعتبريهوش مشكله كبيره...
لانه اي مشكله زي الحجره ليها اكتر من جنب....
مش هتشوفي كويس الا الجنب ال مدياله وشك ال قدامك بس ...
ال جنبك يمين وشمال هتشوفيهم طشاش... ال فوق وال تحت مش هتاخدي بالك منهم... وال وراكي مش هتشوفيه خالص ...
يعني دايما فكري في النقد في وجهة النظر الاخري يمكن انتي في حاجه مش شايفاها غيرك شايفها ...
و غالبا شغل الجماعه افضل من الفرد لو اتاحت لك الفرصه تشتغلي في جروب ما تعارضيش ....
ومش مهم مين ليدر المهم ان كل واحد بيشتغل ...والاهم ان الشغل يبقي صح
قلت : نفسي ابقي حاجه كبيره يبقي عندي مكتب شركه ابقي حد مهم
قال : اممممم ده موضوع تاني الاحلام
استغربت وقلت : هو حتي الاحلام موضوع
قال : طبعا كل حاجه لازم تعرفيلها اول من اخر ....
ما ينفعش تقعدي فوق السحاب تبصي علي كل حاجه من فوق وتقولي احلام
قلت : يعني ايه
قال ما ينفعش تبني بيت ابتداء من الدور التالت مثلا .. لازم تحطي اساسات وبعدين دور ارضي بعدين اول وبعدين تالت
قلت : كده تبقي الاحلام صعبه اوي
قال : بالعكس كده تبقي الاحلام مجديه مش محبطه...
حطي كل حاجه علي الارض حطي احلامك علي الارض دوري علي نقطه البدايه ...
احلمي خطوه بخطوه وشوفي هتعملي كل خطوه ازاي...
ما تحلميش بالمستحيل او بشيء ما تقدريش تعمليه..... لانها هتنزلك تحت مش هتطلعك فوق ....
قلت :احط احلامي علي الارض حلوه الفكره ..
قال : كده الشغل والاحلام خلاص
قلت : تمام
قال :في حاجه عايزه تقوليها تاني
قلت : امممممم لا ..اه كنت عايزه اسالك علي حاجه محيراني بس مش تخصني
قال : اسالي
قلت : هو حضرتك ليه دكتور باطنه ونفسي مع بعض يعني ليه ما اكتفيتش بنفسي وبلاش باطنه او العكس
ابتسم وقال :انا اصلا كنت عايز ابقي دكتور سيكو بس ..بس طبعا اي خريج جديد بيبقي محتاج يكون نفسه الاول
فموضوع السيكو ده مكنش هينفع خالص .. فتخصصت باطنه لحد ما عملت اسم وسمعه والهدف ال اخترت عشانه باطنه... اتحقق قررت ارجع حلمي القديم ....عملت ما جستير في علم النفس وفتحت العياده دي وخصصت ايام لهنا وايام لهناك .. بس
كده الجلسه خلصت اسبوع واشوفك نكمل .. صحيح الكتاب ال اديتهولك فيه كام كلمه غلط
قلت : 25
قال : لا اقري الكتاب تاني والمره ال جايه تقوليلي كام كلمه بالظبط
ابتسمت وقلت : حاضر سلام
وصف الاحساس
تحياتي

الأحد، 12 فبراير، 2012

رحله حلم

ﻣﻨﺢ ﻣﺮﺁﺗﻪ ﺍﺑﺘﺴﺎﻣﺔ ، ﻭ ﻫﻮ ﻳﻌﻴﺪ ﺁﺧﺮ ﺷﻌﺮﺓ ﺇﻟﻰ ﻣﻜﺎﻧﻬﺎ .. ﺣﺘﻰ ﻳﺎﻗﺘﻪ ﻛﺎﻧﺖ ﺧﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺠﺎﻋﻴﺪ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺮﺓ .. ﺍﻧﺘﺒﻪ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﺠﺰﺀ ﺍﻷﻳﻤﻦ ﻣﻦ ﺷﺎﺭﺑﻪ ﻳﺒﺪﻭ ﺃﻛﺜﻒ ﻗﻠﻴﻼ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺰﺀ ﺍﻷﻳﺴﺮ ، ﺃﻳﻦ ﺍﻟﻤﻘﺺ ؟ ﻗُﺺْ.. ﻛﻴﻒ ﻳﺒﺪﻭ ﺷﻜﻞ ﻣﺪﻳﺮ ﻫﻴﺌﺔ ﺍﻟﺘﻮﻇﻴﻒ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺮﺓ ﺇﺫﻥ ؟ ﻗُﺺْ.. ﻟﻌﻠﻪ ﻻ ﻳﺸﺒﻪ ﺳﺎﺑﻘﻪ! ﻗﺺْ..ولكنه توقف فجاه وهو يجول بخاطره كل الكلمات التي سمعها من قبل
" انت فاكر نفسك اينشتاين ... احنا فاضيين للكلام الفارغ ده ... انا ممكن انفذلك مشروعك بس هشتريه منك يعني اسمك مش هيبقي عليه ..." وغيرها من الكلمات الكثيره التي طالما جرحت احساسه وكرامته رجع خطوات للخلف اصطدم بفراشه القي جسده عليه رفع اوراقه بيديه ثم وضعه جانبا وقرر انه لن يذهب هذه المره ولا ايه مره اخري
قام الي مكتبه واخذ جواب تعيينه كمهندس صيانه ثالث بمصنع قديم في بلدته واجل فكره مشروعه لبعض الوقت
ايام وهو يذهب كل يوم الي عمله في المصنع المتهالك
مشاكله واعطاله لا تنتهي وبمرور الوقت اخذ خبره اكثر في صيانه تلك المعدات ولمعت في راسه افكار مشروعه فاخذ يقارن بين اداء الطراز القديم وطرازه واكتشف ان مشروعه ينقصه الكثير فاخرج اوراقه واخذ يعدل في تصميمات كل قطعه في المشروع وادخر من راتبه بعض الاموال واتفق مع احدي الورش لتقوم بعمل اجزاء المعده الجديده التي يحلم بها
وكلما اجتمع معه بعض المال صنع جزء منها الي ان اكتملت تقريبا الاجزاء المكونه للفكره الرئيسيه للمشروع
وذات يوم تعطلت احدي معدات المصنع الرئيسيه ورفضت العمل وتوقف جزء كبير من المصنع عن العمل فجاء في باله ان يختبر مشروعه فذهب واخذ مقاسات بعض الاجزاء من المعده وذهب للورش بنفسه و اعد غيرها واجزاء اخري من افكاره ورجع للمصنع واعاد تركيب الاجزاء الجديده ومع بعض الاعمال الاخري عادت المعده للعمل في اداء جميل افضل من السابق بهر كل العمال بالمصنع خاصه رئيس العمال وعندما حضر مدير المصنع اعجبه العمل ولكنه انكر ان احد غيره صنعه وشدد علي كل العاملين ان يقولو ذلك وبكل بساطه سرق جهد وتفكير الشاب فحزن المهندس الشاب كثيرا وراي رئيس العمال ذلك الحزن عليه فاخذه علي ركن واخبره ان رئيس مجلس الاداره سيقوم بزياره المصنع غدا ولذلك هو قال ذلك واخبره الا يحزن وانه سيرد له اعماله ووعده بذلك
في اليوم التالي جاء الي المصنع رئيس مجلس الاداره ليري المعجزه التي قال مدير مصنعه انه صنعها ولكنه وجد المعده عاطله كما هي واندهش المدير واعطي اوامر للشاب والعمال ان يقومو باصلاحها فقال الشاب : اوامر سيادتك نصلحها ازاي
قال : زي ما عملتها امبارح
الشاب : انا ال عملتها ولا سيادتك
قال : ده مش وقت تهريج الرئيس هنا مش عايز فضايح
الشاب : اسف
هنا اندفع رئيس العمال الي رئيس مجلس الاداره وقال : سيدي ان من فعل المعجزه الشاب ده باكتشافاته وافكاره واحنا شيلنا ال عمله لان السيد المدير قرر انه يسرقه وياخد تعبه
الرئيس : الكلام ده صحيح
المدير : سيدي اكيد لا ..
الرئيس : طيب قولي صلحتوها ازاي
المدير : ايه ..اا ا احنا ..
توجه الرئيس للشاب وقال : انت ال صلحتها
الشاب : نعم
المدير : وريني صلحتها ازاي
اخذ يشرح له افكاره والاختلاف بين الاداء القديم والاداء الذي اكتشفه واخبره عن الاجزاء الجديده واخرج له التروس والاجزاء الاخري واعاد تصليح المعده وانبهر الرئيس بافكار الشاب واداءه فاخبره الشاب عن اختراعه ومشروعه ونموذجه المصغر فامره المدير ان يحضره اليه ليراه ولكي يستفيد منه في اعاده تاهيل المصنع وحدد له معاه في الغد ليقابله ومعه مشروعه
كانت فرحه الشاب لا توصف فبعد كل جهده وتعبه سيري مشروعه النور
وبالفعل احضر النموذج وشرح له طريقه عمله وكيف صنعه والرسومات وانبهر الرئيس ومجلس الاداره بالكامل فكان جزاءه ان اصبح مديرا للمصنع وخرج المدير الاخر من ادارته لانه لم يكن امين عليه
شكر الله كثيرا علي فضله ولم ينسي عمال المصنع ورئيسهم الذين وقفو بجواره وبجوار اكتشافه واحتفل باهم يوم في حياته عندما ارتدا المصنع القديم ثوب جديد من افكاره واصبح يضاهي احدث المصانع في الاداء والانتاج
وصف الاحساس
تحياتي

الأربعاء، 8 فبراير، 2012

مجلس الشعب ..silent

تابعت اكتر من جلسه لمجلس الشعب واستفزني جدا طول الوقت لكل جلسه وعلو الاصوات والتسقيف ال مش عارفه لازمته ايه وحيره الدكتور الكتاتني اكتر من مره وهو بيقول مش هكمل في الوضع ده الهوجه يعني كله عايز ياخد كلمه
فكرت لماذا لا يكون مجلس الشعب صامت
فكرت مثلا يكون لكل عضو مفكره عليها اسمه ...
يطرح الموضوع بتاع الجلسه وكل واحد يكتب كلمته في المفكره ..
يجمع الاراء و المقترحات للاعضاء وتفرز من قبل اعضاء في المجلس لو كل راي اخد دقيقه يبقي محتاجين 500 دقيقه لو علي 10 اعضاء فرز يبقي 50 دقيقه بمعامل امان 10 % يبقي 60 دقيقه
الاعضاء ال بيفرزو هيجمعو الاراء المتشابهة بعدد كل راي وتعرض علي رايس المجلس ...
يقرر رايس المجلس الاجراء ات اللارم عملها او نتيجه الجلسه ويعرضه علي باقي الاعضاء و طبعا هيبقي موافقه لانهم هما ال قايلين رايهم ومقترحاتهم
لو احنا بقي عايزين الثوره تصل للمجلس اكثر واكثر يزود كل كرسي بجهاز كمبيوتر غير قابل للخلع وكل عضو يكتب رايه ويرسله للمكلف بجمع الاراء من خلال شبكه وتوضع في فولدر الاراء المتشابهة ونفس الشيء يتخذ الاجراءات اللازمه
بيتهيالي كده المجلس يبقي اكتر فاعليه وتوفير للوقت والمجهود والمشادات الكلاميه
لانه كتير جلسه تقعد من 11 الصبح للساعه 4 العصر عشان كل الاعضاء يقولو نفس الكلمتين
واهو كده الجلسه تاخد ساعتين زمن
وبس خلاص
وصف الاحساس
تحياتي

الاثنين، 6 فبراير، 2012

الجلسه الثانيه ج 2

قلت : وانا اجيب الخبره دي منين اذا كنت اي حد تساله في حاجه ما يردش عليك وكمان ما بقاش حد يثق في شغلي
قال : كل ده هنناقشه بس عايز اعرف انتي بتستحملي لحد ايه
قلت : يعني ايه
قال : اما بتبدئي شغل جديد عندك مشروع وبتعمليله دراسه بيبقي احساسك ايه
قلت : ببقي متحمسه اوي وابدا اشتغل بسرعه بس اما بيطول بزهق بس بيخلص برده بس بيطلع مش صح
قال : متسرعه يعني مش بتراجعي خطوه خطوه
قلت : لا براجع في الاخر
قال : ومش بتشوفي الغلط
قلت : لا في حاجات بشوفها وفي حاجات لا
قال : يبقي كمان مش مركزه
قلت : وما بفهمش
قال : سيبي ما بفهمش دي علي جنب شويه دلوقت انا عايزك تفكري في الحاجه الاول جيبي مشروع اشتغلتي فيه قبل كده وطلعتي غلطانه ...
اشتغليه تاني بس خطوه بخطوه ...
اكتبي خطواتك علي جنب ..
نفذي خطوه واحده كل مره ...
لو خلصتي راجعيها وسيبيها شويه..
افصلي اعملي اي حاجه تانيه...
وبعدين ارجعي تاني راجعيها وانتي مش مجهده ...
واعرفي كل رقم كتبتيه جه ازاي لو حد سالك ايه ده تعرفي تردي ..
خلصتي اول خطوه خدي ال وراها ونفس الشي لحد ما تخلصي خالص ..
راجعي من الاول كل رقم وكل كلمه وبرده سيبيه يوم و ارجعي راجعيه ...
الفتره ال بتسيبيه فيها بتصفي مخك فبتقدري تشوفي ال ما شفتيهوش في اول مره ..
بعدين شوفي الشركه عملته ازاي ايه الاختلاف بينك وبينهم ...
هتطلعي شويه اخطاء تانيه ...
اكتبي انتي بتغلطي في اي ..
كل حاجه لقيتيها غلط اكتبيها وعيدي مشروعك من غير ما تعملي الاخطاء دي وراجعيه ...
هيطلع صح ...
خلصتي خلاص خدي واحد تاني نفس الطريقه ...
بس المره دي مش هتغلطي كتير ..
لانك هتاخدي بالك من كل حاجه غلطي فيها قبل كده ..
فياخد معاكي وقت اقل ..
قلت : بس فيه حاجات ما بعرفهاش
قال : علمونا زمان انك تقولي معرفش احسن ما تقولي اعرف وانتي ما تعرفيش ال ما تعرفيهوش اسالي فيه...
بس مش تسالي كده من الباب علي طول لا ...
نفذي مشروعك ال ما تعرفيهوش فكري فيه واعمليه برده زي ما فكرتي ..
وحطي تحته خط او مربع حدديه ..
اسالي الاكبر منك باسلوب كويس ...
انا عملت دي كده مش ظابطه معايا... ممكن تراجع معايا الجزء ده لانه مش متاكده منه ...كده ..
بس ما تبنيش غلط علي غلط ..
كل مره هتشتغلي فيها هتطلعي بخطوات معينه لاي مشروع ...
اكتبيها علي ورقه في مذكره ..
ممكن تكتشفي طرق مختصره تسهل عليكي هتكتسبي خبره منك ...
الوقت ال مش عندك فيه شغل..
هاتي مشروع الشركه منفذاه قبل كده ادرسيه كويس ...
رتبي خطواته شوفي ايه ال بيعملوه انتي ما تعرفيهوش ...
شوفي الاخرين بيفكرو ازاي كده تاخدي خبرتهم ...
لو في حد قريب منك في الشغل وتثقي فيه واكبر منك اساليه..
بس برده مش من الصفر يعني ما تقوليش انك مش فاهمه لا قولي انا فكرت ممكن تبقي كده انتو عاملينها كده ليه ..
دايما لازم يبقي عندك حاجه تتكلمي بيها قصاد ال بيكلمك تاخدي وتدي ما تاخديش بس كده تقدري تستفيدي ...
قلت : طيب هحاول
قال : بتحبي تقري
قلت : لا
قال : اممممم ...امه اقرا لا تقرا عايزك تقري .. القرايه بتهدي الواحد...
هتساعدك ما تبقيش متسرعه هتساعدك تركزي ..
قام من مكانه واعطاني كتاب صغير
وقال : الروايه دي حلوه اقريها بس بالراحه اقري كل كلمه وركزي فيها...
وطلعي منها الكلمات ال مش مكتوبه صح وتقوليلي المره ال جايه العدد...
وحصل ايه معاكي في الشغل واشوفك اول الاسبوع برده ...
قمت وقلت : طيب الدواء اكمل فيه
قال : صحيح انتي اخدتيه كام مره
قلت : لا ما اخدتوش خالص محصلش واتخنقت تاني
قال : طيب كويس خليكي علي كده اما بس تحسي انك مخنوقه خديه وبرده المشي زي الاسبوع ال فات واهدي خالص انتي لسه بتقولي يا هادي
قلت : حاضر
قال : اشوفك الاسبوع ال جاي
قلت اوك مع السلامه
خرجت من العياده وكاني اولد من جديد فكره مختلف قررت ان انفذ فورا وقبل ان تطير الكلمات من راسي اشتريت مفكره وكتبت بها كل ما قال او ما اتذكره وانتظرت ان ياتي الغد كي ابدا التنفيذ
* معرفتش ارد علي تعليقات الجلسه ال فاتت بس ان شاء الله هرد عليها
وصف الاحساس
تحياتي

الجمعة، 3 فبراير، 2012

ابني ..!!

خايفه عيني تغفل عنك وانام
اصحي الاقيك فارقتني من غير سلام
مش هيكفيني فيك اقول كلام
ولا حد هيحس بنار بتزيد اللالام
خايفه عليك يا ابني من الزمان
كان نفسي اخليك تعيش في امان
قالو احنا بلد الامن بس ده كان زمان
دلوقت عايشه وانا قلبي عليك تعبان
خايفه يابني في يوم اخسرك
يدخل عليك حرامي يسرقك
تدافع عن نفسك يقوم يقتلك
مفيش حد جنبك ينجدك
مفيش حد في بلدك ينصرك
مصر يا بني مش هتنصفك
مصر مريضه والفساد بيجري في دمها
محدش فيها بقي حاسس انه منها
بقت الروح علي روح يهون قتلها
في كل ركن تلاقي دم اهلها
خايفه عليك يابني منها
جايز محتاجالك تدافع عنها
محتاجين نجيب حقها
من ال باع ارضه وعرضها
من ال هان عليه سفك دمائها
اااااه يابني خايفه عليك منها

حاسه اني عايزه الف علي كل بيت وكل ام اعزيها في ابنها محستش النار دي قبل كده من ايام الثوره
البقاء لله
انا لله وانا اليه راجعون
حسبنا الله ونعم الوكيل

الخميس، 2 فبراير، 2012

انا مقهوره عليكي يا مصر

مش فاهمه ايه ال بيحصل ده ازاي روح علي روح تهون
قد كده سهل حد يقتل حد
قد كده سهل تشوف حد بيموت قام عنيك ويبقي الوضع عادي
ايه ده في اي زمن احنا ولا في اي بلد
ازاي كل ده بيحصل في وقت واحد سطو مسلح قتل مجزره بورسعيد كل ده واكتر
اقل من ساعه واتقتل 73 واحد عشان ماتش كوره
فين الامن والشرطه
الشرطه دي بتعمل ايه بتحمي مين بتحمي نفسها بس ولا ايه
لا قادره تامن بنك ولا ناس ولا حتي ماتش كوره
ما نحل جهاز الشرطه وكل واحد يحمي نفسه ولا نشوف ناس شريفه من كل بلد وشارع وحاره تحمي بلدها
معدش ينفع الطبطبه دي لطالح مين ده كله
لا تحقيقات بتنفع ولا قصاص بيتاخد ولا حاجه بقت امان
باقي ايه نخاف عليه ان كانت النفوس بتهون بالسهوله دي
من اقل من اسبوع اتقتلت في بلدنا واحده لقوها متكتفه ومدبوحه في بيتها ومسروقه ايه الوحشه دي فين الامن و الواحد يامن علي نفسه ويخرج من بيته ازاي واصلا يقعد ازاي وهو خايف حد يهجم عليه ويدبحه ومهما نادي محدش هيسمعه
الواحد يقضي شغل ازاي يطلع ولاده ازاي يعيش ازاي
ولو حصل وحد هجم عليك في بيتك قاصد يسرقك تعمل نفسك نايم وتسيبه يسرق وتنجي بحياتك مهو مفيش حد هيسمع
انا خايفه و مش عارفه اخرج من البيت بعد الحادثه واحداث امبارح دي فضلت قايده سهاره طول الليل وكل شويه اقوم اتاكد مفيش حد غريب في البيت
انا زيي زي كل الناس عايزه اغمض عنيا وانام من غير ما اخاف عايزه اسيب ابني في البيت او في مدرسه من غير ما اخاف حد يخطفه ولا يقتله
للدرجه دي معدش فيه خد في البلد شريف ماهو ال يشوف ال بيحصل ده وساكت يبقي زيه الساكت عن الحق شيطان اخرس
مفيش قاضي شريف يقول ان ال بيحصل في المحاكمات والراءات ده لعب عيال ويطالب بوقفها
مفيش رجل شرطه شريف يقول كده غلط احنا مالناش لزمه ما بنشوفش الامن مش بنقضي واجبنا
خلاص معدش فيه امان كل واحد يقعد في بيته ماسك سكينه ومستني حد ييجي يموته من غير ما حد يدري
قد كده ممكن حد يضحي بمصر كلها عشان مصلحته
انا حاسه بقهر علي الناس ال ماتت دي في اقل من ساعه من غير اي ذنب والكلاب ال قتلوهم دول ايه مش بني ادمين ولسه هيقولو تقصي حقائق وتحقيقات وكله يطلع في الاخر علي مفيش
حاسه اننا بنرجع لورا ايام ما كان مبارك يفجرلنا كنيسه ويوقع الناس في بعض عشان نتلهي عن عمايله
وننسي حكايه الانتخابات والتوريث
احنا بنتعاقب علي الحريه وعلي الحياه
حسبنا الله ونعم الوكيل
الله يرحمهم ويتقبلهم شهداء يارب