السبت، 31 ديسمبر، 2011

من يصنع الايام 2

ساعات وتاخذ 2011 اشلاها وتغادر للابد
لحظات انتظرها بفارغ الصبر تمنيت ان تسقط حساباتها واوراقها وتغلق علي حلوها ومرها وصفحه جديده بيضاء تفتح اتمني ان تكون بيضاء
فقد ظننت اننا من نصنع الايام فركبت امواجها وامسكت لجامها وارتفعت كلما ارتفعت وحاولت ارودها صعقتني باحوالها وتصرفاتها تحملت وتالمت وتماشيت احيانا واعترضت كثيرا واكتشفت ان القياده ليست بالشيء السهل امسكت عجلتها بقوه وضغطت علي بنزينها فوجدتها تسرع الخطي لا تبالي بمن يركبها بحثت عن فراملها واكتشفت اخيرا انها لا تؤثر بها ايه فرامل فكرت سريعا وتمسكت بعجله القياده وحاولت ان افادي ايه تصادمات اخترت شوارع جانبيه احيانا و رئيسيه احيان اخري وكل ذلك وهي تسير بنفس السرعه وبداخلي نفس الرعب وادعو من قلبي ان ينفذ وقودها ولكن الايام تمر بطيئه وسريعه في نفس الوقت
فبطيئه باحزانها ومرها وسريعه باحداثها فلا يكاد يمر حدث الا وتتبعه بالاخر و لا تبالي ولا تتاثر
يوم بعد يوم وحملها يزيد وانا لازلت اطبق علي عجله قيادتها ولاح من بعيد نهار جديد ارض جديده نظرت لمؤشر وقودها تعجبت انه اوشك علي النفاذ ولكن السرعه لم تقل والاحداث متلاحقه لدرجه اني شككت انها لن تنتهي وها هي الساعات تمر وباقي لحظات و تنتهي ولكن هل فعلا ستسقط اوراقها وحساباتها فكرت ان اخرج من سيارتي اتفقد الطريق الجديد فاكتشف اني لا املك سياره واصلا اخاف القياده
واجد نفسي علي في منتصف طريق ممتد من زمن ففي الخلف سنه مرت بكل مرارتها وامامي سنه تاتي اخاف اخطو فيها خطوه بداخلي رعب من نفس الطريق ما الذي سيتغير كيف ستسقط كل الحسابات بمجرد ان تدق الساعات كيف لي ان ائمن لنفس الطريق اتمني ان تاتي بالخير
وصف الاحساس
تحياتي

الجمعة، 30 ديسمبر، 2011

الأحد، 25 ديسمبر، 2011

رﺆية من زاويتي الخاصة 2


التزمت الصمت وانا اتابع احداث فتاه مجلس الوزراء واستمعت الي اراء الناس المؤيد والمعارض
ولاني علي اقتناع انه لا توجد مشكلة بها طرف صح 100 % وطرف اخر خطا 100% ولكن للحقيقة اوجه كثيرة فقد اثرت البحث في اوجه هذه الحقيقية
فالمعارضين قالو : انها غير ملزمة بالحرب وكان اولي بها ان تجلس في دارها الا يوجد في البلد رجال كي تاخذ المراه الثار وحملوها وزر انها لم تكن ترتدي من الداخل ما يلزم فمن وجهة نظرهم ان الملابس الخارجية وحدها لا تكفي كي تكون محتشمه
والمؤيد يقول : انها مواطنه ومن حقها الدفاع والثورة لبلدها والمهم انها خرجت من بيتها محتشمة فليس المهم ما تلبس من الداخل المهم انها محتشمه وايضا هناك نساء في عهد الرسول عليه الصلاه والسلام شاركن في الحرب ومنهن من داعن عن الرسول نفسه واشاد بهن فليس عيبا اذن ان تحارب المراه ولكن العيب علي من فعل بها هذا الفعل وسحلها علي الارض لدرجه كشف سترتها
فالمعارضين قالو : انها غير ملزمة بالحرب وكان اولي بها ان تجلس في دارها الا يوجد في البلد رجال كي تاخذ المراه الثار وحملوها وزر انها لم تكن ترتدي من الداخل ما يلزم فمن وجهة نظرهم ان الملابس الخارجية وحدها لا تكفي كي تكون محتشمه
اين اوجه الحقيقه بين الطرفين
اولا ان الله لم يكلف المراه بالجهاد عكس الرجال اولا لان الاغلبيه لا تستطيع فلكل قاعده شواذ فان استطاعت امراه فلن تستطيع عشرات امامها علي عكس الرجال فالاقليه لا تستطيع والاغلبيه تستطيع لذلك فالرجل مكلف بالجهاد عكس المراه
وايضا ربما يعتبر وجود المراه في الحرب نقطة ضعف يتدخل منها العدو فاثر الا تخرج في الجهاد فالاولي للمراه ان تعرف الدفاع عن النفس اولا فتشارك في الحرب كخط دفاع ثان وليس اول
ثانيا ان خرج الرجال للحرب فلهم ملابس خاصه بالحرب لا تجعل من الرجل فريسه سهله لاول ضربه هذا للرجال فما بال المراه التي اصلا جسدها ليس بربع قوة الرجل كي تتحمل
فان ارادت االمراه ان تشارك في الحرب كخط دفاع اول فعليها اولا ان تتاكد انها تستطيع ان تحمي نفسها عند الدفاع عن بلدها وايضا تحمي جسدها من اي شيء يمكن ان يصيبها
فربما خرجت الفتاه بحسن نيتها في وقت ليس للنيه فيه ثمن ووقعت بين ايدي من لا يعترف بالفرق بين المراه والرجل والغضب يجعل المرء يثور لاتفه سبب ويدفعه ليفعل اشياء ليست من صفاته فتبدل هذا الذي يحمي الي ذاك الذي يهدم
لا اريد ان اعترف اني فقدت الثقه في قواتنا المسلحه لان من قال عنهم انهم خير اجناد الارض هو اشرف خلق الله منذ اكثر من 1400 عام ولكني اتساءل ان فقدنا الثقه في الجيش فبمن نثق
ربما خطا البعض شمل الكل واتمني من الله انه لا يكون خطا الكل فمس البعض
لا التمس العذر لا للفتاه ولا لرجال القوات المسلحه فالاثنين مخطئين والاثنين يتحملون الخطا في الموقعه
الرؤيه الثانيه
لماذا استقرت ليبيا ولم تستقر مصر
لان ليبيا قتلت الافعي ومصر اعطتها مخدر فقط فاصبحت تنشر سمومها من خلف القضبان ولا نعرف من اين تاتي هذه السموم
حدث ان كان راي الصديق والرسول في امر اسري غزوة بدر ان يتم فداء الاسري بالاموال وتعليم المسلمين القراءة والكتابه ولكن كان راي الفاروق قتل الاسري
ونزل القران الكريم مؤيدا لراي الفاروق
فمن راي فساد ال مبارك واعوانه في ظل ظروف مصر كان لابد ان يقتل هو واعوانه ولا يتركو مرفهين في ارقي السجون لكي يكونو عبرة لمن لا يعتبر وقتها لم يكن يستطيع احد ان يكرر فعلته او يكون له عين ان يهين اهلها
فلم تكن افعال مبارك اقل من افعال القذافي
ما اراه الان في مصر يجعلني افقد الشعور بالاحداث فلا اريد ان اتابع ما يحدث لا اريد ان اري دماءنا تنتشر في كل مكان
اللهم عليك باعداء هذه البلد ومن اراد بها وباهلها سوء
وصف الاحساس
تحياتي

الجمعة، 16 ديسمبر، 2011

كاسة وهم ..!!

بداخلي سر يؤلمني لا استطيع كتمانه ولا يمكنني البوح به اسير احمله فوق راسي اشعر انه ثقيل جدا علي قلبي اكاد اترنح في مشيي من الحيره في امري فلن تحل مشكلتي دون معرفه سري الذي لن ابوح به مهما حدث وازداد همي فجعلني اكاد اشبه الاموات عن الاحياء رايت احلامي تنهار امامي وانا لا املك الوصول اليها ولا تكف عيناي عن رؤيتها حتي حياتي لم اعد استطيع ان امارسها بطبيعيه فجمعت احلامي في زجاجه واغلقتها وقررت ان القيها في اي بحر ربما يلتقطها احد علي اي شاطئ فيحققها بدلا مني ولكن قلبي لم يحتمل ان يراها تائهة في البحر تبحث عن ماوي فاسرعت التقطها قبل ان تغادرني ووضعتها امام عيني واحضرت كاسه وافرغت فيها بعض محتويات زجاجتي وشربتها رغم قسوه طعمها فكاني سكرت وشعرت اني اطير فوق السماء واصبحت اري الارض صغيره جدا وهان كل شيء علي نفسي حتي سري نسيته تحت وطئه خدرتي فعشت ساعات وانا اهيم في الدنيا اشعر بالسعاده اللا مبرره ولا يهمني ان اعرف السبب واحضرت الهدايا والحلوي للجميع من حولي والكل مستغرب حالي ولا يفهم ولا اريده ان يفهم ومرت الساعات وبدا مفعول الوهم يزول فسقطت مغشيا عليا ورحت في سبات عميق وافقت منه علي يوم جديد اشعر بالم في راسي تذكرت احداث امسي تذكرت زجاجتي ولم اتردد في ان اخذ كاسه اخري طالما ان الامر مريح بالنسبه الي ونسيت سري وحالي وعشت ايامي ومرت ساعاتي سعيده احيانا وعاديه احيانا اخري فالمهم انها ليست حزينه ومرت ايام علي هذه الحاله الي ان بدا مفعول السحر يزول تدريجيا فبدات حالتي تتغير وانتظرت ان يغشي عليا كي اسقط في سبات عميق لا افيق منه ولكن راسي يرفض ذلك فانهرت في البكاء حتي شعرت بالم في راسي وتورمت عيناي ولحظات سقطت في نوم عميق ملئته الكوابيس فقمت مفزوعه من ايامي وتذكرت سري والمي فاسرعت اتناول كاستي ولكن الزجاجه انتهت وصار لابد ان اواجه قدري واعود لحزني وهمي حاولت التاقلم مع حياتي مرارا ولكن لم يكن الامر مجديا فانا ارفض البوح بسري ولن اشكو لاحد رفعت يدي للسماء اشكو لخالقي شعرت بغشاوات تنهار من علي قلبي فكيف غفلت عن قوله فاصبر لحكم ربك انك باعيننا كررتها مرارا وانا اتالم فكرت كثيرا وتالمت كثيرا وقررت الصبر وعندما تضيق بي اغلق ابوابي وانهار باكيه افرغ المي واغسل قلبي بدموعي وادعو ربي مره اخري واكرر ايتي فاصبر لحكم ربك انك باعيننا فابدا رحله حياتي من جديد علي يقين انه ما ضاقت واستحكمت حلقاتها الا فرجها الله
وصف الاحساس
تحياتي

الخميس، 24 نوفمبر، 2011

انا مين منك


انا مين منك 
ابنك 
عدوك 
شهيدك 
صديقك 
حاميكي 
حراميكي 
احترت انا فيكي 
انا ده ولا ده 
هنا ولا هناك 
قتل ونار 
حريق ودمار 
مين فيكي وليد 
مين خلاني شهيد 
اخ واب وبيت وجيران 
كنت فاكر اني جبان 
فجاه لقيتني في وش النار 
صرخ القلب مقبلش العار 
حلف بربه ياخد التار 
دم شهيد في كل مكان 
بيصرخ بلدي يا بلدي 
انا فداكي 
انا اهلك ودواكي 
انا فداكي 
انا مين فيكي 
قاتل مقتول 
كلنا انسان 
كلنا واحد مهما كان 
مين خلانا نبقي اتنين 
اخ واخ وبينهم تار 
انا حالف مقبلش العار 
اقتل اخويا واخد التار 
احرق قلبك ليل ونهار 
اخ واخ وبينهم نار 
مين قاتل ومين غدار 
مش فارق ايه ال سار 
المهم اننا احرار 

الثلاثاء، 22 نوفمبر، 2011

الزعيم ..!!

هل هي كلمه السر لحل الازمه
هل هي المفتاح السحري لكل ما يحدث ان يكون لنا زعيم
قديما قالو
حيث لا سيد فالكل سيد وحيث الكل سيد فالكل عبيد
اذن الحل هو وجود هذا السيد ولكن ما هي الضمانات
ما هي ضمانات ان هذا الزعيم سوف يكون مطاع في كل البلاد ومن كل الجهات
السؤال الاهم
ما الذي يستفيد به المجلس العسكري ليجعله يثبت في الحكم سنتين اخرتين يتخلي عن مهامه الاساسيه ومكانه الاصلي علي الحدود ليخلع بدلته العسكريه ويتقلد كرسي الرئاسه
هل لانه لا يصلح احد ان يجلس علي هذا الكرسي ام انها اطماع شخصيه لبعض الزعماء
ثلاثه اتجاهات لا تتقابل في نقطه
الشعب
الجيش
الزعيم
هل سيطيع الجيش والشعب الزعيم ويصدق علي كل قراراته وتنتهي الازمه ام سندخل في ازمه جديده ويعود الشعب للتحرير من جديد حتي مع وجود الزعيم
هل الزعيم سيمكنه ان يحكم الجيش والشعب معا ويرضي جميع الاطراف فلا ينقلب عليه الشعب فيستعين بالجيش علي الشعب ولا ينقلب عليه الجيش فيخلعه ويبحث عن غيره وسط حاله اخري من الفوضي ايه سياسه سينتهجها الزعيم مع الجيش لترضيه ومع الشعب ليمتص غضبه وينسيه التحرير ومع كل ذلك يكون رجل صالح ليس له اطماع شخصيه
الجيش وسياجه الواقي الذي يدافع وبقوه عن ساحته فلا يسمح لاي احد بالاقتراب او التصوير ومن يتخطي حدوده فهو الجاني علي نفسه
من هذا السلمي ليضع وثيقه تقلب البلاد راسا علي عقب ولا يستطيع احد ايقافها الا اذا كان يقف علي ارض لا يمكن هدمها ومحمي بكل الطرق والوسائل

الذي يحدث الان في مصر ليس له كلمه سر سوي الشعب
الجيش من الشعب ويخدم الشعب
والشرطه تحمي الشعب
الزعيم نفسه يخدم الشعب

اذن السلطه هي الشعب ولكن عندما يهان الشعب فيقرر ان يحمي نفسه ماذا سيحدث
هل يمكن سحب اولادنا من الجيش فيصبح الشعب والجيش كتله واحده ولا مكان للزعماء بيننا
فهل وقتها سيرفع احد السلاح في وجه احد
كلنا في نفس المرتبه كلنا الشعب
نحن نحارب بعض لاجل اخرين
هل ندرك حقيقتنا ام اننا ننصاع للاوامر بلا تفكير
اللهم ارحمنا وارحم مصر واحمي مصر واهلها وارضها ومبانيها ونيلها وترابها وصحاريها وكل شبر فيها
وصف الاحساس
تحياتي

السبت، 19 نوفمبر، 2011

قصه احتلال الشمس الفصل الاول ج 2

في مكان اخر علي وجه الارض

في امريكا في مركز ابحاث الفضاء

يجري العمل علي قدم وساق الكل يتحرك في كل اتجاه يدخل مارك غرفه رئيسه وبيده اوراق ويقول
مارك : سير احنا كلنا في المركز بنتابع ومش واصلين لحاجه
سير ستيفن : ازاي كل ده يعدي عليكو ربع الشمس يختفي اكيد انتو مقصرين
مارك : سير كلنا عندنا اشغال وبنتابع كل حاجه بس ال حصل حصل اسرع من اي توقعات محدش صدق جون اما اتكلم ولا حد تعاون معاه
ستيفن : وجون كان عارف حاجه
مارك : جون كان بيقول انه شايف حاجات زي نقط سودا في الشمس وتابع كتير بس ما قدرش يوصل لحاجه
ستيفن : وازاي محدش قالي
مارك : سير كلنا عارفين جون واحلامه وتخيلاته ده غير انه عنده مشكله في العين اليمين من سنين بتحصل كل سنه مره وفكرنا ان ده وقتها
ستيفن: دلوقت انا عايز تقارير مفصله عن ال بيحصل وده هيستمر اكتر ولا لا وكمان اعملي اتصالات مع دول العرب والالمان والفرنسيين واليابانيين خلينا نشوف مين عنده معلومات

في احدي دول الخليج

دانه : ماما .. ماما ..
سميه :ايش فيه دندونتي ليش تصارخي
دانه :ماما الشمس حد اكلها
سميه: شلون يعني
دانه :فيها حته ناقصه
سميه : حياتي يمكن فيه كسوف ولا شيء يلا علي مذاكرتك يا شقيه

في اقصي الشرق في اليابان

يوكوهاما : نعم سيدي وصل التاكل لنسبه 21% من المساحه تقريبا
بوهايا: يعني النسبه يوميا كام
يوكوهاما :ليست ثابته سيدي يبدو ان الامر غير مخطط او غير منتظم
بوهايا : هل تواصلتم مع الالمان او الامريكيين في هذا الامر
يوكوهاما :ليس بعد سيدي
بوهايا :حسن ابدء التواصل لان الامر يبدو خطير جدا ولابد ان تتحد قوي الارض كامله لدراسته


وهكذا في كل بقاع الارض البعض يدرس والبعض يتجاهل والبعض الاخر لم يلاحظ شيء

ولكن ماهذا الذي حدث للشمس هل قصد احد اخفائها ام انها تتاكل ؟

وصف الاحساس
تحياتي

الثلاثاء، 15 نوفمبر، 2011

حيطه سلف ...!!!

عايزه اخبط راسي في الحيطه محدش معاه حيطه سلف
سامعاك يالي بتقول
_ _ يعني من قله الحيطان ال في البلد
** لا معلش اعذرني اصل انا عايزه حيطه بمواصفات خاصه
_ _ استغفر الله حتي دي كمان فيها مواصفات خاصه صبرني يارب ارغي يا عم الامور
** بص يا سيدي وما ستك الا انا عشان بس تفهم الحكايه الحاله دي بتجيني كل فتره كده زي ما يكون الواحد بينسي شويه واما يرجع يفتكر تاني يدور علي حيطه سلف
_ _ انجزي يا حجه
** يا سيدي صبرك بالله بس عشان الكلمتين ال في راسي اه يا راسي والله راسي وجعتني من ال فيها واعصابي معدتش تتحمل كل ده
_ _ يا مصبر الوحش يا رب
** يوووه هتنسيني سيبني اتكلم براحتي هو الكلام عليه جمارك حتي الكلام هتحسبه عليا
_ _طب لخصي
** يا سيدي الحكايه ومافيها ان الدنيا دي مهما وسعت وفكرتها واسعه بلاقيها ضاقت واما تكون ضيقه اوي بلاقيها واسعه اوي
_ _ هبل هو ده ولا ايه ايه ال واسعه وبعدين ضيقه وضيقه وواسعه انتي هتخرفي يا ست انتي
** يا سيدي قلتلك صبرك بالله الحكايه اني اما بحس ان الدنيا بقت بقت واسعه علي ناس بتقف في وش ناس وتضييق اوي عليهم واما تضيق عليا اوي بلاقيها بتوسع اوي لغيري مش حقد ولا حسد بس نفسي افهم ليه احنا صنفين صنف ابن البطه البيضا وصنف ابن البطه الزفت السودا واغلبنا ابن الزفت السودا تلاقي نفسك طالع عينك علي حاجات من حقك وكل الناس عارفه ان ده حقك و شايفين ظروفك وحالتك المنيله ومحدش يقدر علي حاجه غير الله يقويك وتلاقي حد تاني لا في ظروفك ولا له حق في حاجه الدنيا معاه ماشيه اخر حلاوه
_ _ يا ستي ارزاق هتبصي للناس في رزقها
**اللهم لا اعتراض يا سيدي بس العدل مش كله كده ضلمه ضلمه واما نيجي نفرح تضيق في الاخر و ..
_ _استني هنا ايه دخل ده كله بالحيطه الزفت ال انتي عايزاها
** ما هو انت لو تصبر هتعرف ان السبب في ده كله حيطه
_ _ مش فاهم حاجه وخلصي في ليلتك دي
** بقي يا سيدي الناس ولاد البطه البيضه دول وراهم حيطه طول بعرض محدش يقدر يزحزحها ولابسه وش الفدائيين والملايكه وبتحمي ولاد البطه البيضه دول بكل قوتها وجمايلها ولسانها العسل ووش البراءه والنحنحه والمسكنه بصنعه لطافه يعني محدش يقدر يخشلها في حوار ممكن بيتقو شرها بيشترو خاطرها ساعات من تحت الدرس وساعات من ورا القلب وساعات مصالح يا عم صالح
انما ال زي حالاتي وراه البحر ومن قدامه العدو وهو لايص في النص مش عارف يعمل ايه ولا يروح لمين فبيدور علي حيطه يخبط راسه فيها يعلق عليها حموله وهمومه تسد عنه شويه
_ _ اقولك علي حاجه تيجي نقر عليهم
** وحياتك لو بياثر كنت عملتها
__ طب انتي عايزه مني ايه دلوقت
** هو انا بتكلم لاوندي عايزه حيطه اخبط راسي فيها
محدش معاه حيطه سلف
وصف الاحساس
تحياتي

السبت، 12 نوفمبر، 2011

قصه احتلال الشمس الفصل الاول

سمر : اووف يا شيخه غوري من وشي بقي
امل : ههههههه انتي بتتخانقي مع دبان وشك ولا ايه سمر : الشمس في وشي طول الطريق دماغي وجعتني
امل : ما تبقيش تركبي في الناحيه دي تاني
سمر : طيب بس شوفيلي حاجه احطها في وشها خليها تمشي من وشي
امل : خدي الاسكتش ده
...
...
في مكان اخر

كريم ... كريم ..انت لسه نايم ..قوم بسرعه

كريم يسمع هذه العبارات من صديقه عمر وكعادته يضع وسادته علي راسه لاسكات عمر فهو يحب النوم لدرجه العشق ويكره ان يوقظه احد خاصه عمر
وفي هذه اللحظه يفتح عمر بلكونه غرفه كريم
عمر : يا كريم قوم بسرعه الظاهر القيامه قربت
كريم : يوووه هو انت ما وراكش حد غيري روح قوم حد تاني
عمر : يا جدع انا بتكلم بجد قوم بسرعه
كريم : اهو اديني قومت فيه ايه بقي
عمر : اطلع بص من البلكونه وانت تعرف
كريم : طب ما ينفعش من الشباك اسهل
عمر : يا عم اطلع بسرعه شوف الشمس قبل ما تختفي
كريم : هو فيه كسوف ولا ايه
عمر : لا مش كسوف محدش بلغ علي حاجه ....بص ... بص
كريم : ايوه شايف ايه هو ده القيامه هتقوم ولا ايه
عمر: مش بقولك
كريم : طب التليفزيون بيقول ايه
عمر : التليفزيون بتاعنا جايب فيلم لسعاد حسني ولا في دماغه
كريم : ياعم ده الشمس متاكل ربعها مش في دماغه ازاي طب نعرف منين ايه ال حصل
عمر : بدور من الصبح في الفضائيات وعلي النت مفيش حاجه
كريم : خلاص ما تكبرش الموضوع يبقي حاجه عاديه وهتعدي سيبني بقي انام
يدخل كريم في سريره بينما يظل عمر في البلكونه مصوب نظره للشمس ويحدث نفسه
عمر :طب ده لو كسوف كانو قالو امال ده ايه بس يارب استرها من عندك

وصف الاحساس
تحياتي

الثلاثاء، 8 نوفمبر، 2011

من كل فيلم اغنيه

لا تاتي الطعنات الا من اقرب المقربين حيث يعرفون اماكن الضعف ويتفننون في العزف علي الجروح والقاء سهام الكلمات في مواطن الحساسيه التي تترك اثر في النفس لا يزول

""""""""""""""""""""""""""""""""""

اتساءل دائما هل تذكرني ام انك اصلا لم تعد تعرفني وبداخلي يتردد سؤال وما الفائده طالما ان كل مركب سارت في اتجاه معاكس ولن يحدث مره اخري ان نلتقي ولو حتي صدفه

"""""""""""""""""""""""""""""""""""

تبقي الذكريات معلقه بالواقع تتارجح بين الامل والجنون فعندما يسقط الامل تكتشف انك اصبحت لا تعرف انت من يكون ذلك العاشق الذي احب بجنون ام ذلك الذي تعلق بالخيال وعاش علي الظنون

"""""""""""""""""""""""""""""""""

ليس لابد ان تكون بمفردك كي تشعر بالوحده فوحده القلب تكمن في فراغ محيط العين من الاحباب فحتي وان كانت الدنيا بمن فيها حولك فسيظل القلب وحيد حتي تفتح العين علي وجه من يسكن القلب

"""""""""""""""""""""""""""""""""

ليس للمال قيمه ان لم يصلح لشراء السعاده التي اصلا لا تباع ولا تشتري فربما وهمنا بالسعاده الزائفه كي نجد للمال قيمه ورغم ذلك فهو يفتح كل الابواب المغلقه

"""""""""""""""""""""""""""""""""""

الحزن لا يحتاج لدافع او سبب فيكفي ان تنظر للماضي في غرفه مظلمه وستشعر باعظم انواع الكابه تحوم حولك

""""""""""""""""""""""""""""""

الدموع لا تغير الماضي ولا تحرك المستقبل ولكنها تغسل الهموم فلكل دمعه ذكري مؤلمه

"""""""""""""""""""""""""""""""""""
الاحزان لا تاتي فرادي فلا تزيد في الحزن

"""""""""""""""""""""""""""""""

اوقات الفرح قليله فلا تدعها تمر بدون ذكريات جميله تخرج اوقات الحزن فترسم ابتسامه تبدد غيوم ظلام الليل وتذكر بالنهار

"""""""""""""""""""""""""""
وصف الاحساس
تحياتي

السبت، 5 نوفمبر، 2011

عيد اضحي سعيد

كل سنه وانتو طيبين ومصر بخير وينعاد علينا وعليكو الايام بخير يارب
بعتذر عن تقديم حلقه جديده من البرنامج لان الرسائل ال عندي خلصت لو في جديد هنزله في نفس المعاد
ان شاء الله انزل اجزاء من قصه احتلال الشمس ابتداء من يوم السبت المقبل في نفس وقت البرنامج يعني لو في حلقه هتنزل لو مفيش هحط القصه
اتمني انها تعجبكم
كل عام والامه الاسلاميه والعربيه والعالم كله بخير
وصف الاحساس
تحياتي

السبت، 29 أكتوبر، 2011

رساله الي مجهول ...8

قالو ان الحب الاول
..
اكبر وهم
..
اكبر كدبه
..
وقالو الايام بتنسي
..
العشره بتنسي

الدنيا تلاهي
..
بس هل ده فعلا صحيح
..
نشوف الرساله

الي حبيب اردت ان انساه
"""""""""""""""""

كلما مضت الايام واشعر بان قلبي عليل يؤلمني من الداخل افتح صناديقه اجعله يتنفس هواء فاجد اشياء تخرج منه فرغما عني تركتها تنفجر
فوجودها داخلي اصابني بشتي انواع العذاب وكتماني لها يوشك ان يوصلني للانهيار فاستغليت اقرب فرصه وتركتها تخرج مني رغما عني نطقت اسمه شممت عطره سمعت صوته حبيبي قلتها في نفسي ذابني الشوق اليك زادني لهفه عليك لم ارتاح ليله من بعد فراقنا انتظر كل يوم سؤالك ولا ياتي انتظر اسمع اخبارك ولا شيء اقول في نفسي ربما يذكرني حين اذكره فارسل لك من اشواقي كلمات والحان انسج فوقها العبارات ودموع اللهفه تحاوطني فكان روحك تاخذني الي ابعد حدود تقذفني فكاني في عالمي وحدي اناجيك واتسمع صوتي اشعر بك تراني اشعر بك تناديني فاعدو اقرب اليك فتخرج انت من دائرتي واتلفت حولي لا اجد الا فراغ يمتد الي ابعد المسافات فاعود لاعدو مره ومره الي ان يهلكني العدو وتخر قواي واسقط علي ارضي اعود لعالمي مفرغه كل اشواقي واحلآمي معك لاملاني من احلام من يعشقني وارتوي من حب من يحميني واسجد لله باكيه ادعوه ان ينسيني واتوب توبه اظنها نصوحه فاتقيه في من ملكني قلبه بيقين اني لن اخون فاعود اخلص له ويملا قلبي وجوده وحبه ولكن لا اعرف لماذا تتلاعب بي الظنون وتاخذني اليك رغم كل السنين لا انساك ولا اذكرك وعندما اظن اني شفيت منك اجدك تخترقني كاني لازلت مريضه بك او ربما اتخيل المرض للحظات واعود لرشدي وعقلي اجد بجواري اغلي الناس في حياتي استغرب نفسي كيف اذكرك وكيف انك لازلت تاخذ جزء مني اضحك علي نفسي هل العجوز تتصابي ام اني اشعر بحنيين لحياه العشاق ولا اجدها الا عندما اذكرك فرغم اني سعيده بحياتي الا اني ربما اتمرد عليها اخرج منها اليك ارتوي عشق الماضي واعود اصبه في حاضري فاتنفس بحريه واعطي بلا حساب
فربما اريد ان اجدد مشاعري فاذكرك ولكن من داخل نفسي اتمني ان انساك للابد

""""""""""""

دي كانت الرساله
..
هل ممكن حد يفضل فاكر حد رغم البعد
..
جايز في حاجات ومواقف بتشبه حالات عشناها
..
بس صعب نعيش علي وهم اسمه الزكريات
..
الحلقه انتهت
..
اشوفك عن قريب ان شاء الله
وصف الاحساس
تحياتي

الأربعاء، 26 أكتوبر، 2011

معطف من قيود 30 ... ذات الرائحه الكريهة

تلفت حوله يمينا ويسارا وتاكد ان لا احد يراه في هذا الوقت المتاخر من الليل فاقترب من التمثال واخذ المعطف وفر هاربا وعندما وصل لشارع جانبي من شوارع العاصمه وضع الاشياء التي يحملها واخذ يقلب في المعطف يمينا ويسارا وبحث بجيوبه متاملا ان يجد حفنه مال توفر له الطعام والشراب لعده ايام ولكن اصابته خيبه الامل عندما وجده فارغا من ايه اموال ففكر ان يبيعه لاحد ممن يجلسون علي الارصفه مثله ولكنه فكر قليلا فممكن ان ينفعه في برد الشتاء فقرر الاحتماء به فلبسه واعجبه مظهره به ورجع الي مكانه علي الرصيف يمد يده لهذا وذاك يدعو لكل من اعطاه عده قروش ويدعو في سره علي من تجاهله وهكذا تمر حياته علي الرصيف الذي هو بيته تمر عليه الناس كل يوم
ولكن ماحدث في نهار يوم من الايام انه لم يقم من نومه يمد يده كالعاده فذهب احد المقيمين في الشارع يوقظه فوجده فارق الحياه تاركا خلفه اكياس بلاستيك يتغطي بها وبطانيه مهلهله ينام عليها وبجواره معطف ايطالي الصنع ولكن ذو رائحه كريهة فبعد ان حمله الناس لدفنه بدات السماء تمطر بشده فاخذت تحتمي من البرد والمطر تحت اي مظله تجدها تلوم نفسها انها لم تسمع صوت امها تذكرها ان الجو به مطر وتحثها لذياده لبسها ولكن عندها جعلها لا تصغي الا لصوتها ونزلت مشوارها لا تلبس الا ما يستر جسدها فقد ولكن لا يحميه من البرد او المطر لمعت عيناها فجاه عندما لمحت معطف ملقي علي الارض بجوار عده اشياء فكرت اتاخذه تحتمي به من البرد ام تتركه لصاحبه وبينها وبين نفسها تريد ان تاخذه فتلفتت يمينا ويسارا تراقب الطريق لا احد يسير الان والمطر يملاء المكان فاسرعت الي المعطف لبسته رغم رائحته الكريهه ولكن حدثتها نفسها ان الرئحه بعد اخذ حمام دافء ستزول انما لسعه برد يمكن ان تسبب لها الكثير خاصه ان بها جيوب انفيه ملتهبه فاخذت نفسها والتقطت ورقه كرتونه مقواه من جوار المعطف ورفعتها علي راسها وانطلقت مسرعه الي البيت وقبل ان تضرب الجرس خلعت المعطف بسرعه ووضعته في صندوق القمامه المجاور لاحدي الشقق المجاوره لشقتها وعندما فتحت امها الباب لم تعطيها فرصه للحديث معها فانطلقت للحمام اغلقته في سرعه واخذت حماما دافئ ازال عنها الرائحه الكريهة وخرجت تلفعت ببطانيتها واحضرت امها كاسه شاي لها كي تعطيها الدفء وتلومها علي عدم لبسها شيء ثقيل في هذا البرد فتظاهرت بالاسف والاعتذار لامها وانه ستر ربنا فقط هو من حرسها من الم دور برد محتم وعندما خرجت امها من الغرفه اخذت تشم نفسها تتاكد ان الرائحه زالت عنها وضحكت في نفسها علي شكلها وهي تشبه الشحاتين في معطف احد منهم ولكن تشعر بالامتنان لصاحب هذا المعطف الكريه الذي تركه علي الرصيف لتاخذه تحتمي به ولكن فجاه شعرت بتانيب الضمير ففكرت ماذا فعل هذا المسكين في هذا الجو الصعب فعكر عليها هذا مزاجها فاخذت تدعو وتستغفر ربها علي انانيتها وتتمني ان يسامحها صاحب المعطف لا تعلم انه منذ ساعات اصبح بين يدي الله لم يشعر ببرد الدنيا ويعلم الله وحده مصيره في الاخره
وصف الاحساس
تحياتي

السبت، 22 أكتوبر، 2011

رساله الي مجهول ...7

اهلا بيكو في حلقه جديده من البرنامج
...
...
في حاجات اما بناخدها باستمرار بنعتبرها حق مكتسب
...
مش بنحس قد ايه صاحبها مستحمل كتير عشانا
...
و اما بيبدا يتعب بنعتبره غلط في حقنا
...
مع انه بشر ومن حقه يرتاح هو كمان
...
نشوف الرساله ونرجع تاني
...
,,,
عذرا ابنائي ... ساطلب الطلاق
********
ايام تدرون عنها كل شيء
تعلمون كم تحملت الاساءه وكم تحملت الظلم
وكم تحملت ان اشم كل يوم رائحه امراه اخري في ثيابه
لا تعلمون عدد الشعرات التي جمعتها من علي اكتافه ومن ملابسه
كم منديل به اثار امراه كان معها
تحملت لاجلكم الكثير والكثير
كانت تاخذني الدنيا تلقيني علي جبل الالام وتجرني يوما بيوم تجرحني في كل موطن من قلبي وجسدي لم يعد بداخلي شئ لم تمسه اساءه لم يعد بداخلي اي رغبه في شيء سوي الخلاص من هذا الرجل ..ابوكم
لا تحاسبوني الان ولا تكبرون علي امكم التي ربتكم صغارا وكبارا الي ان اصبح كل منكم رجلا يملك اسره وامراه تملك بيتا
فلم اترككم صغارا تعانون انفصالنا او اترك من تسمي زوجه اب تتحكم فيكم ولكني تحملت كل شيء كنت اب وام لكم كي لا تشعرو بالنقص تركت عمري وشبابي ينقضي باسؤ لحظات ولم اشتكي ولم اشعركم يوما بهمي او باني كللت من امركم
كنتم ترونه يهينني و يسئ معاملتي كنت اري دموعكم في اعينكم تقتلني ولكني تحملت وخففتت عنكم وتظاهرت باني اسامح وانسي واني سعيده كي اري يوما زهوري تظلل علي تنير ظلامي تحميني من هذا الانسان الذي لا قلب له لم يشعر بكم ليله لم يدري يوما ماذا تاكلون او تشربون مرضي ام اصحاء تدرسون ام تعملون كل همه رغبته ...حياته ... مزاجه ... اصحابه ... و سهراته
لا تطلبو مني يوما اخر انتظره يهين كرامتي اكثر من ذلك فقد وصلت بكم بر للامان به كل منكم مطمئن لحياته ينظر للامام لزوجه وابنائه لا يفكر في ام تحملت سنين لاجله رجل لا يطاق
ماذا تريدون مني الان ؟
اتحمل لاجل ماذا ؟
اكثير علي ان ارتاح يوما من الايام ؟
اجلس مع نفسي في هدوء بدون تعب اعصاب... افتح نوافذي وقتما اشاء ... و انام كيفما اشاء .... اضحك من قلبي بعد ان نسيت كيف يكون الضحك هل هذا كثير بعد كل معاناتي
كل ما يهمكم الان زوجاتكم و مظهركم امامهم وامكم ليست في حساباتكم اي عدل هذا ...!!
كيف تنسو كل هذه السنين بمجرد ايام ...؟؟
عفوا يا ابنائي فانا انسانه واريد ان اعيش انسانه لها مشاعر تريد راحه البال فبعد كل هذه السنين اعلنها وبقوه
عذرا ابنائي ...فساطلب الطلاق

"""""""""""
اظن الرساله صعبه من وجهة نظر المجتمع والناس ال كل همه الشكل الاجتماعي
...
مش حق حد يحجر علي حد
...
كون ان حد ضحي عشانك ده مش معناه انه اصبح حق مكتسب
...
كل واحد وله طاقه
...
الاهانه والخيانه اصعب شيء ممكن حد يتحمله
...
خصوصا حد في خريف العمر محتاج راحه بال وهدوء
...
راجعو نفسكو في علاقاتكم بكل الناس و الاخص اقرب الاقربين
...
حلقتنا خلصت
...
انتظرونا كل يوم سبت
...
هتوحشوني جدا
...
وصف الاحساس
تحياتي

الثلاثاء، 18 أكتوبر، 2011

احتلال الشمس ..!!

ماذا يحدث ان استيقظت يوما ولم تجد الشمس ؟
هل يمكن لاحد ان يسكن الشمس للحظات ؟
ام هل يمكن اصلا ان يقترب احد من مسارها ؟
من هؤلاء الذين سكنو الشمس واخفو عنا نورها؟
ماذا ينتظر اهل الارض عندما يصبح ليلهم كنهارهم ؟
ان حدثت حرب بين اهل الارض ومحتلو الشمس من المنتصر ؟
اسئله كثيره لمعرفه اجويتها انتظرونا في

قصه احتلال الشمس
وصف الاحساس
تحياتي

السبت، 15 أكتوبر، 2011

رساله الي مجهول ...6

اهلا بيكو في حلقه جديده من البرنامج
...
بيقولو طيش شباب
...
او ساعه القدر بيعمي البصر
...
واهو تتعوض لسه الايام جايه
...
كلمات بنداري بيها الغلط
...
مش بندور ايه الخساير ومين مسئول
...
المهم اننا نصغر كل غلطه في انه كان طيش شباب
...
لكن اما توصل الخساره لحياه حد مالوش ذنب يبقي ممكن نقول ايه
...
نشوف الرساله ونرجع تاني

************************

اعتذر طفلتي العزيزه
*************

اذكر جيدا ذلك اليوم عندما طلب مني ان القي عليها يمين الطلاق
شعرت ان الدنيا كلها تقف امامي لحظات ومشاعري تتداخل لا استطيع ان احدد شعوري فقد اختلطت فرحه الخلاص منها بالحزن علي حبي لها والحيره في اموري بعد ذلك مع خوفي وقلقي عليكي
ولكن وضعت كل ذلك جانبا والقيت عليها اليمين فرحه بالخلاص منها
لم ادري اني بذلك فتحت عليكي ابواب النيران كافه
وضعتك تحت رحمه الايام وما تضعه امامك
اعرف اني كنت طائشا
شاب في مقتبل العمر لم يكد يحمل لقب متخرج من الجامعه الا ولعبت فكره الزواج براسه فكانت العروسه حاضره
لفتني جمالها ورقتها ولم اري بعد ذلك شيء
فاتحت والدي في الامر اعترض ابي متعللا بان ابيها شخص لا يعاشر وليسو من ذوات الاصل ولا الحسب وقالت امي لا ارتاح لها وقالت اختي لا تتزوج هذه البنت اعرفها لا تصلح لك
كل المقربين مني كانو يرون ان امك لا تناسبني بكل الاحوال وليست من يحفظني ويحفظ بيتي وابنائي
ولكني صممت علي رايي ضاربا بكل شيء عرض الحائط متحديا كل الفوارق بيننا
ودفعتي انتي الثمن غاليا
لا اعرف كيف اصف لكي شعوري عندما تركتك امك قطعه لحم لم تتجاوزي اشهر من عمرك لتتزوج وتنجب وتعيش حياتها كعروس جديد لا يفرق معها سوي اثاث البيت حقها ومؤخر صداقها
ولا اصف لكي شعوري عندما اراكي تبكين بحرقه تنتظرين من تاخذك بين احضانها تراضيكي ولا تجدين
ولا احساسي وانا اري بوضوح الفرق بين ضحكتك وضحكه اختك بين يدي امها
واعيش بداخلي رعب من ذلك اليوم الذين ستاتي تسالين فيه عن امك
او ان يعايرك احد بامك وان ابيك طلقها
كيف اقول لكي ذلك لم اعطيكي حقك
لم اختار لكي ام تعطيكي الحنان وتربي فيكي الادب والعلم
لا تلومي نفسك يا حبيبتي فانا السبب في احزانك ولست انتي من يستحق العذاب
انا من لا يستحق حبك لي اعرف انك لا تجدين الراحه الا معي فمن لكي غيري
ولكن اعتذر منكي علي ضيق وقتي واهمالي فيكي وفي حقوقك
لا استطيع ان اطلب منكي العفو ولكن ارجو الا تكرهيني علي ما فعلت معكي
سامحيني طفلتي العزيزه

************************

اما تلاقي كل حاجه بتقول لا وانت تقول اه
...
بتتحدي مين نفسك ولا مين
...
الطفله دي ذنبها ايه تشيل ذنب مالهاش ذنب فيه
...
الزواج مش عند ولا هو يومين وخلاص
...
الزواج انسان تعيش معاه طول عمرك
...
مش بس جمال الشكل ولا البراءه ال بيلبسها اغلب الناس
...
الموضوع داخل فيه دين وعلم وادب وسيره حسنه وتواضع وتربيه وحاجات كتير لان الرحله تستاهل نحسبلها كتير
...
اختار ام لاولادك
...
اختاري اب لابنك
...
اختار رفيق عمرك
...
حلقنا خلصت
...
نتمني تكون الرساله وصلت
...
انتظرونا كل يوم سبت
...
هنتظر تعليقاتكو
...
ابعتولنا رسائلكو علي اميل البرنامج
in_my_heart10@yahoo.com
...
هتوحشوني جدا
...
وصف الاحساس
تحياتي

السبت، 8 أكتوبر، 2011

رساله الي مجهول ...5

عد الازمات بندور علي مين نقوله انت السبب
..
بندور لنفسنا علي اسباب ومبررات
..
بس في الاخر بنوصل للحقيقه
..
اننا مش ملايكه
..
ولا هما شياطين
..
رسالتنا انهارده يمكن تكون غريبه
..
ممكن جريئه
..
بس كان لازم نقولها
...
الي من جعلني احمل لقب ..خائنه
*************************

لا اعفي نفسي من الخطأ ولا ابرء نفسي ولكن ربما التمس لها العذر فقد كنت اسير في طريق ظننته املي في الخلاص من ظلم الاحباب وظلم الحياه ظننت اني ساتخلص من الماضي وسابدء صفحه جديده ولكني كنت لازلت احمل اسم رجل يدعي زوجي حتي وان كنا في طريق الانفصال فهو لازال زوجي وكنت انت تعرف ذلك وتعرف انه ربما يحدث اي شيء يجعلنا نعدل عن حدوث الطلاق ولكن غرورك لم يمنعك او يذكرك باني محرمه عليك وعلي اي رجل غيرك وخضت معاركي ودروبي تزين لي الحياه معك و اننا متشابهان وافكارنا واحده وانه لو رجع الزمان الي الوراء لكنت انا حبيبتك وانت حبيبي
فرشت لي الارض من الازهار ما جعلني اشعر بنسيم الحياه وبعطور الحب تدخل قلبي فاغمضت عيني عن كل الحقائق وكل الخطوط الحمراء وخطوت داخل ازهارك ارغب في العيش في هذا الحنان لم اكن ادري ان هذه الزهور ليست الا غطاء لدنائتك وخداعك واني لست الاولي ممن وقعت في شباكك تتسلي بها او ربما لتستفيد منها ولكن وجدت يد اصحاب الخير تمتد الي توقظني من وهمك وتذكرني بان الله يسمع ويري فتعلقت بها بشده الي ان جذبتني بعيدا عن وهمك وتبت توبه نصوحه لله تعالي واخذت وعد بيني وبين نفسي ان اغير طريقك بكل قوتي واترك وهمك وحبك الزائف بلا رجوع وكان الله قبلني عبد تائب ففتح لي طوق للنجاه وسخر اشخاص يصلحون احوال بيني وبين زوجي وبقدرته تعالي عادت الحياه تربطني به من جديد ووهبني الله تعالي اكثر من شيء يجعلني اشعر بدناءه ما فعلت معك فكل يوم كان يزيد اصراري علي تكفير ذنبي في مراعاه الله في زوجي اما انت فانا لا اريد ان ارسل لك رساله انما اريد ان اصفعك بكل قوه السعاده التي انا بها وبكل حقاره افعالك معي
لن اسال الله ان يضلك اكثر ولكن اساله ان يهديك رحمه بضحيه جديده من ضحاياك واعانك الله علي نفسك

************************
مفيش مشكله او خلاف بيكون فيه طرف صح 100% وطرف تاني خطا 100%
...
انما في لكل حقيقه اكتر من وجه و وجه
..
كل واحد بيشوف المشكله من الجنب ال يناسبه مش بيشوف التاني بيفكر ازاي
حاسس بايه
..
التمس لاخيك العذر
..
هدم حياه سهل في الافعال انما عشان نبنيها تاني صعب جدا وبيضيع حاجات كتير قدامه
...
وحتي لو حصل ومشيت في الطريق الغلط فلسه في امل وربنا رحمته واسعه
...
المهم اننا ما نتماداش في الغلط وما يتكررش تاني
...
يارب تكون الرساله وصلت
...
ونكون عن حسن ظنكو
...
يسعدني تلقي رسائلكم علي الاميل
In_my_heart10@yahoo.com
...
تابعونا كل يوم سبت
...
نشوفكو علي خير
...
هتوحشوني جدا
...
وصف الاحساس
تحياتي

الخميس، 6 أكتوبر، 2011

عذرا اكتوبر لم نعرفك من قبل

احساس بهواء بلا قيود نور بلا ضباب فرحه بلا خوف
اشعر وان مصر تحتفل لاول مره بحرب اكتوبر
لاول مره اشعر ان احرب اكتوبر عزه وانتصار وليس ذل وانكسار
الهذه الدرجه ضاقت انفسنا حتي باتت احلامنا تتحول الي سراب ولم نعد نصدق حتي الحقائق وشككت في هذا الانتصار العظيم
ايه ضائقه تلك التي كتمت انفاس هذه البلد لهذه الدرجه
ايه جبروت ملكه هذا الرجل كي يمرر حلاوه الفرحه التي نعيشها الان لمده ثلاثون عاما
ونحن ننظر الي هذه الحرب بنصف عين ربما نراها السبب في وجوده رئيسا للبلاد
اشعر اليوم اننا لم نعرف اكتوبر حق المعرفه ولم نفرح باكتوبر حق الفرحه ولم نعطي ابطال اكتوبر ايه من حقوقهم واننا سرقنا في اغلي انتصاراتنا
عشنا اكتوبر اخر اكتوبر زائف غير الذي حدث بالفعل
ثلاثون عاما ليس لاكتوبر بطل سوي صاحب الضربه الجويه الاولي وكان الدنيا وقفت بعدها وكان الحرب انتهت بعدها ولم يهلك غيره ولم يحارب غيره
هكذا بكل بساطه محيت اثار الابطال وطمست علامات النصر كل ذلك محي من تاريخ ذاكرتنا بما جعلنا نحمل همه طوال السنين
نسخر من انفسنا نبكي علي حالنا نهاجر غير شرعيا نلقي بانفسنا في عرض البحر هربا من النار الي النار وكل الافواه مغلقه وكل العيون عليها غشاوه لا تري ولا تتكلم وكيف وان كان عقاب من يتكلم ربما القتل بلا ديه وبلا ثمن
ايه غربه عشناها بك يا بلادي
ايه ذل لحق بك يا اكتوبر
لا اعرف علي من ان يقدم الاعتذار للاخر
نحن من لم نعط اكتوبر حقه ولصقنا به الافتراءات
ام اكتوبر الذي اعطانا النصر وسهل لحاكم ذل بلاده لمجرد انه كان من ضمن ضباطه
عذرا اكتوبر لم نعرفك من قبل
وصف الاحساس
تحياتي

السبت، 1 أكتوبر، 2011

رساله الي مجهول ... 4

الدنيا مرايات
..
بنشوف بعض في حياه بعض
..
الصديق مرايه صديقه
..
الزوج مرايه زوجته
..
الاطفال مرايه لحياه الاباء
..
اهلا بيكو في حلقه جديده من برنامجنا
..
رساله الي مجهول
..
دايما الاباء هما ال بيقيمو حاله اولادهم
..
بس انهارده هنعكس المرايه
..
انهارده
..
هنشوف الاباء في نظر الابناء
..
نشوف الرساله ونرجع تاني
.....
ابي ..لم اعد اعرف هل لازلت احبك ام لا
******************************

كنت التقط التليفون من امي لاقول لك بكل لهفه احبك بابا
فقد اخذتك الغربه عني وكنت اشتاق اليك والي حبك وكنت انتظر لحظه سفرنا اليك او مجيئك لنا كي اخلص فيك كل اشواقي كنت اري لهفتك علينا في عينيك
احبك بابا في كل يوم كنت ارددها لك ربما اعوضك عن غربتك وبعدك عنا او ربما اعوض نفسي عن حرماني منك ولكن يابابا اخر مره كنا عندك فيها جعلتني احزن من قلبي
كنت اسمعك تتحدث مع ماما بصوت عالي دائما كنت تجعلها تبكي وتسهر طوال الليل حزينه
قبل لم اكن افهم سر عصبيتها وبكاؤها كل يوم او بعد محادثاتك معها كنت لازلت صغيره لا افهم
كثيرا تخيلتها لا تحبنا من كثره ماهي حزينه وعصبيه معنا ولكن الان فهمت كل ذلك لماذا تبكي كل هذا البكاء لماذا كل هذا الحزن فانت السبب يابابا لم تراعي انها ام لاولادك او انها تراعينا في غيبتك فقط تحملها كافه المسئوليه عن كل شيء حتي واجباتك التي من المفروض ان تقوم انت بها كانت هي تؤديها ورغم ذلك لم تلقي منك ولا مره كلمه شكرا لم اسمعك مره تقول لها احبك مثلنا لم ارك مره تحتضنها بلهفه مثلما تفعل معنا انا واخوتي عند عودتك من السفر دائما جفاء و مشاكل ولم تلحظ ولو مره اننا بينكم نسمع ونري ولم نعد صغارا لا نفهم لم تضع في اعتبارك اننا نحب امنا اكثر منك فهي التي معنا طوال الوقت تراعينا وتخاف علينا
ضربت بكل شيء عرض الحائط وجعلتها تعيش معك وتتحمل عذابك لاجلنا كي لا تتركنا وحدنا معك فهي تخاف علينا منك
فهل انت تكرهها ام هي سيئه لهذه الدرجه ولكن لا اظن ان من يصلي ليلا لله يبكي حاله ويدعوه هو وحده يكون سيئ هكذا فقد كنت اقوم من النوم ليلا اجدها تصلي وتبكي وتشكي همها الي الله وتدعو لك ان يهديك الله ولكن علي كل دعائها لك كنت انت بالنقيض تهينها و تذلها بانها تعيش معك فهل تتخيل انك ادخلتها الجنه عندما تزوجتها ام لانها صابره لاجلنا فهي راضيه عن عيشتنا وعليك
يا بابا اتقي الله في ماما فهي لم تفعل شيء كي تفعل معها كل ذلك فبالعكس هي تحبنا اكثر من اي شيء وتخاف علينا وتحافظ علي بيتك
فلا تجعلني اشعر بثقل كلمه احبك بابا علي نفسي فلن اتمسك بحبك وانت تهين امي وتجعلها تبكي

*************************

دايما كنت بسمع ان تدخلات الاهل بتزيد المشاكل
فكانت النصيحه المهمه اوي في حياه الزوجين
ال بينكو ما يطلعش بره باب الشقه
بس في نظري الاهم من ده كله
ان في وجود الاولاد
لازم يبقي
ال بينكو ما يطلعش من قلوبكو اقفلو عليكو باب واتناقشو وبره اوضه النوم لازم الاولاد يبقو شايفينكو احسن بابا واحلي ماما
وكمان مهم نحترم بعض الحب يعني الاحترام
كلنا ولا ناس وكلنا نستاهل
ولادنا امانه في ايدينا
لازم نحافظ عليها
.....
وقتنا معاكو انتهي
..
بس علي وعد بلقاء جديد
...
انتظرونا كل يوم سبت
...
و رساله جديده الي مجهول جديد
...
وصف الاحساس
تحياتي

السبت، 24 سبتمبر، 2011

رساله الي مجهول ...3

اهلا بيكم في حلقه جديده من برنامج رساله الي مجهول
....
بيقولو الحب اخره الجواز
..
بس محدش فسر بالظبط
..
هل الجواز ده بيت الحب يعني بيطوره ويزيده
..
ولا
..
الجواز ده بيقضي علي الحب ويدفنه في دوامه الحياه الزوجيه
وجوه القلوب بنعيش علي زكريات اول ايامنا سوا
نعيش متاكدين اننا بنحب بعض وبنحب ولادنا بس بننسي نقول بننسي مظاهر الحب الحقيقي
وبيتحول الحب ال من اول نظره الي حب العشره والموده
...
حب التعود
...
هل خلص الكلام
ولا بقي صعب نقول كلام حلو
ولا اصلا معدش فيه نفس للكلام او الحب
طيب ورد الفعل ايه مهو محدش بيدور علي حاجه الا اما تكون ناقصاه
بس في الحاله دى الفعل خطير جدا
فكان لازم نقف معاها ونبعت الرساله دي

زوجي العزيز ..انت تخسرني
************************

بداخلي صرخات لا استطيع ان اطلقها فقد اتنفسها بضيق من داخلي اشعر بثقل في قلبي من وجع لم اكن اتخيله في يوم ان تكون انت السبب فيه فقد رسمت حياتي ووضعت عليك املي انني معك وصلت لاقصي درجات السعاده اني لن احتاج لاحد غيرك لن اصل لحالة مما كنت اعانيه من قبل تخيلتك فارسي و حبيبي و روحي التي كانت تائهة من قبلك ووجدتها معك ولكنك شيئا فشيئا سحبتها من قلبي وتركتني اعاني فراغ بداخلي كان كل جروحي نزفت فجاه من جديد فبدات افقد كل دمي واشعر بدوران في راسي فاي حيرة اعيشها معك وانت من كنت احلم اني ساضع راسي علي صدرة واغمض عيناي ولن افكر في اي الم مرة اخري مرات كنت اتحدث معك تارة تعيدني لحبك وتارة تقذفني الي اخر درجات الشقاء احسب اني افقد حياتي وانا من تصورتك حياتي
كثيرا رددت بيني وبين نفسي زوجي العزيز لم تعد حبيبي وكم كانت صعبه تلك الكلمات علي نفسي ولكن الاصعب انه لم يعد لي امل في الحياه ابنيه من بعدك لم اعد املك من الحياه اختيار اخر لن اري غيرك في طريقي ولكن ما الفائده وانت دائما معطيني ظهرك لا تسمع لا تشعر لا تراني هل هذا هو حقي عليك ان اتحدث وحدي اسهر اناجي ليلي وحدي افكر واحمل همي في قلبي اخاف ان احادثك فيه لاني اعرف انك لن تعطيني الامان الذي اردته وخوفا من ان تزيدني هما عندما اشعر باني وحدي معك اشعر بغربتي وانا بين يديك اتحدث مع نفسي وانت بجواري استشعر اماكن اخري وانا في بيتك احلم بالرحيل وانا لم اتمتع ببيتي معك الم تشعر لحظة انك تخسرني الم تشعر اني ابكي بلا صوت كل ليله لا اعرف لمن اذهب لمن اشكو وانت اغلقت علي كل ابواب الحياه وتركتني اشكو لليل ولا اعرف ماذا افعل اتذكر يوم زواجنا كتبت كلمات عنوانها اخر يوم في حياتي لم اكن اعرف ان هذا الوصف سيصبح ادق وصف اوصف به هذا اليوم فدائما المظاهر خداعه والامال عريضة والشكوي لغير الله مذله ولكن الواقع كما هو لم يتغير وانا كما انا عدت كما كنت بوحدتي وغربتي وحرماني وانت رغم كل ذلك محسوب علي حياتي زوجي ولكن اقولها واؤكدها انت تخسرني ولا تلومني فانت من فعلت ذلك ليس انا
زوجي العزيز انت تخسرني

بعد الرساله احب اقول حاجه مش مطلوب اننا نرجع نعيش حبيبه زي الاول
بس زي ما اصغر نقطه مياه بتعلم في اصعب صخر فالكلمه الحلوه والاحساس الجميل بيحلي اي حياه حتي لو كانت قاسيه
ليه كل واحد بينسي انه بياخد حبيبته من بيتها واهلها واصحابها وحياتها كلها والمفروض يبقي هو كل ده ومش بيفتكر بس غير هناكل ايه بكره وسكتي العيال امي تحطيها في عنيكي وانا خارج حتي من غير مش عايزه حاجه
رفقا بالقوارير واستوصو بالنساء خير
...
كده حلقتنا خلصت
...
علي وعد بلقاء جديد
...
ويارب تكون حلقتنا نالت اعجابكم
...
انتظرونا
...
هتوحشوني جدا
...
وصف الاحساس
تحياتي

الاثنين، 19 سبتمبر، 2011

رساله الي مجهول ...2

اهلا بيكم في الحلقه الثانيه من البرنامج
الحقيقه جاتلي اسئله كتير عن البرنامج فحبيت في الاول اوضح شويه حاجات
اولا معاد البرنامج ان شاء الله كل يوم سبت هنزل حلقه وهستني التعليقات للحلقه ال بعدها
ازاي حد يشارك معانا ممكن في التعليقات مؤقتا لحد ما اعمل صفحه علي الفيس تبقي مخصصه لتلقي الرسائل بتاعتكم بس ان شاء الله تبقي جاهزه خلال الاسبوع
كمان احب اؤكد ان انا ال بكتب الرساله ما عليك انك تقولي الحكايه وسيب الباقي عليا
ندخل بقي في الحلقه
سمعت تعليق في برنامج بيقول " احنا كشعب مصري بنموت في ولادنا "حسيت كده ان احنا بنعمل حاجه غلط او ده عيب فينا هل حبنا لولادنا وتضحيتنا عشانهم حاجه غلط وبتاثر عليهم سلب
الرساله ال معايا صاحبها حب ان هو ال يكتبها بنفسه ومع العلم هو مش مصري ده بس عشان اقول ان حبنا لولادنا بيحميهم من حاجات كتير اقلها الحرمان و كمان ما بيخليناش نحس بالذنب ناحيتهم حتي لو حبنا زايد فاحساسي كام ان ابني حاسس بحبي له وحناني عليه يكفيني من الدنيا كلها
نشوف الرساله

امي ..اقولها بالم

في هدأة الليل وسكون الحياة  ..جلس إلى جوار نافذته المطلة على الطريق لا يسمع إلا صوتأ من هنا وصوتاً من هناك ..لكنّ صوتا هامساً يطرق سمعه برتابة لا تتغير "تِك تَك ؛ تِك تَك" يُشعِرهبأن الزمن يمر ولا يتوقف .. ولا يرجع إلى الوراء ..لكن هذا الصوت لم يمنع قلبه من فيض الذكريات ..عادت به هذه الذكريات إلى زمنٍ بعيد ..ولكنه لا يزال يشعر بها كأنها كانتبالأمس ..عندما فقَدَ القلبَ الحنون ؛ واليدَ العطوفة ؛ قبل خمسة وثلاثين عاماً ..لماذا ؟؟ .. بقي لسنوات طويلةٍ لا يعرف لهذا السؤال جواباً ..كيف ؟؟ .. لا يدري لكن ما يعرفه أن فراغاً كبيراً وشرخاً عظيماً أصاب حياته عندما كان في سن الثانية ..ظل هذا الشرخ مصاحباً له حتى هذه اللحظة .. لم يلتئم ولا يظن أنه سيشفى منه أبد الحياة ..وذلك أن أمه في لحظةٍ واحدة قررت أن تترك الحياة ..لا إلى حياةٍ آخرة ؛ ولكن إلى حياةٍ أخرى ..عندما خلعت نفسها من فَلَكِ زوجها إلىفلكٍ آخر ..قررت أن تضحي .. لكن ليس لأجل أبنائها الأربعة .. بل قررت أن تضحي بهم ..لآجل لا شيء ...مأساةٌ تمر وتستمر ولكنها لا تشعرأدنى شعورٍ بها ..فبعد عشر سنواتٍ دخلت إلى فَلَك رجلٍ آخر .. وبنت لنفسها حياةً أخرى ..هل شعرت هذه الأم يوماً بألم أطفالها ؟؟هل عرفت عن ظلم زوجة أبيهم لهم ؟؟هل عاشت معهم حياتهم فشاركتهم أفراحها وأحزانها .. طِيْبَها ومرَّها .. عسرَها ويسرَها .. ؟؟لم تر لمعة الفرح في عيونهم عندماكانوا ينجحون ويتفوقون ..ولم تر دمعة الحزن عندما كانوا يُظلمون ويُضربون ..ويُحرمون ..سمعت عن أخبارهم .. لكنها لم تشهد من أيامهم إلا النذر اليسير ..أحدثْتِ يا أماه في قلب هذا الرجل حزناً لايفارقه .. وإن كان ينام طاوياً عنه الطرف ..لكنً قلبه لا يستطيع أن يكتم ألمه عندما يسمع أحداً يغني لأمه .. أو يحلم بأمه .. أو يهدي هديةً لأمه في يوم عيدها ..أو يرى أمَّه إذا مرِض .. أن تلامس يدُه يدَ أمه إذا قبًلها كل صباح ..فكل من يدور حوله يرى دمعة الحزن في عينيه .. ويشاركه في ألمه .. ويعرف أن هذا الرجل الذي قارب الأربعين .. لايزال حبيس قلب طفل في السنتين من عمره .. لم يكبر بعدهما يوماً واحداً.. لأنه لا يريد أن يكبر بعيداً عن .. أمه ..حتى عندما كَبُر .. لم يجد أمه ..رغم أنه يزورها .. ويقبّل يدها .. ويحاول إرضاءها ..إلا أنه يجد أن حنانها .. وعطفها .. وحبها ..وكلها .. بعيدةً عنه حتى وهو ممسكٌ يدها ..لأن يدها في يده .. ولكن نظرها ؛ وكلامها ؛ وقلبها ؛ معلق بأولادها من ذلك الرجل الأخر الذي دارت في فلكه ..آه يا أماه ..في يوم من الأيام .. طلق هذا الرجل زوجته .. ظلماً ..لكنها لم تفعل ما فعلتِه أنت ..بل تمسكت به وبكت بكاءً مراً .. وقاسياً .. ونادت زوجها راجيةً ..إن لم تكن تريد العيش معي .. فلا تحرمني من العيش مع أولادي .. فلأجلهم أنا أفعل ما تريد ..لكن إياك أن تتركني دون أن تردَّني ..هذه الكلمات .. أخذت من هذا الرجل لُبَّهُ ؛ وأيقظت روحه ؛ وعرف لزوجته حقها ..وأدرك أنه ليس كل النساء كأمه ..وبعد عشر سنين من هذه الحادثة لا يزال هذا الرجل يكرم زوجته ؛ ويحفظ ودّها ؛ويحبهاحباً جماً ؛ وأيّ حبٍّ ..بل هو يهيم بها هُيامَ العاشقين ..إن شكرتكِ يا أماه .. فإنما أشكركِ لأنني تعلمتُ من تضحيتك بنا .. أن أضحي لأجل زوجتي وأبنائي ..لا بل لأجل كل من أحببتُهم من حولي ..عيدكِ يا أمي .. أحلى الأعيادلولاكِ يا أمي .. ما كان ميلادي ..

************************

دي كانت الرساله ال وجعت قلبي واكيد توجع قلب كل ام
هستني تعليقاتكو علي الحلقه
وهتوحشوني جدا من هنا ليوم السبت
اشوفكوم علي خير
وصف الاحساس
تحياتي

الجمعة، 16 سبتمبر، 2011

الحلقة الاولي ...الي ام ليست امي


اقول لكي ما في قلبي وانا اشعر اني اتمزق من الداخل ولكنه ليس ذنبي اني لست طفلك او انك اجبرتي علي تحمل مسئوليتي وليس ذنبي ايضا ان تخلت عني امي فانا طفل لم افعل السوء كي تراني امي شيء سيء فتلقيه هكذا بلا رحمه ورغم كل ذلك فانا طفل احتاج للحب والحنان احتاج ام
احتاج ان ارمي بنفسي بداخلها في الليل
 اجد من تحمل همي والامي بدون شكوي
تطعمني من فمها كما تفعل الطيور
 لا تكل ولا تمل مني فانا جزء منها
 ليس ذنبي اني لست جزء منك ولكني اتعذب وانا اراكي تهتمين باخوتي وانا فقط مجرد انسان يعيش معكم
 ربما لا تشعرين بدموعي تتساقط كل يوم الوم نفسي علي ولادتي ورغم اني لست السبب فيها
ولست السبب في انفصال ابي عن امي وان كان الامر بيدي كنت ذهبت الي الشارع ارمي به همومي والامي
 كنت سكنت في ايه دار ايتام ربما اجد من تتحملني او اجد سلواي في اطفال مثلي
 لا تستغربي فالطفل بلا ام يتيم حتي وان كانت علي قيد الحياه وان كان ايضا كل اهله بجواره لكن الام هي التي تبث الامان في اطفالها تعطيهم الثقه تحبهم تشعرهم ان لهم قيمه وسط الناس
 فتخيلي اني وسط كل اهلي ومعك واشعر باليتم
 لا استطيع ان اقول اني جوعان او عطشان
لا استطيع ان اطلب منك ان تضعيني في احضانك كي انام
لا استطيع ان الومك علي افعالك معي
 لا استطيع ان اطلب منك العون في اي شيء
فانا اشعر انك تتثاقلين من حملي
 قولي لي ماذا افعل الي من اذهب
 فاما ان تشعريني بالامان وتشعري اني طفل احتاج للامان والحنان
واما ان تقنعي ابي ان يلقيني عند اي سيده تتمني طفل يكون ابنها تعطيه حنانها وحبها
ولكن لا تتركيني هكذا اتعذب تتسائلي اني لم اطلب اللجوء لامي فانتي تعرفي انها تركتني بلا رحمه فلا تعايريني بان امي تركتني وانا طفل رضيع لا حول لي ولا قوة
اخيرا اتقي الله في امانه استودعها الله عندك ليس لها ذنب في الحياه وليس لها امل غيرك
طفل لم ترحمه امه
*******************
 تعقيب
الي اي زوجه اب
الامومه لا تتجزء والحنان والاهتمام لا يتجزءان والامانه التي اعطاها الله لك ستسالين عليها فلا تستهونين بها وراعي ان هذا الطفل يكون اكثر حساسيه من اي طفل اخر فراعي الا يشعر بالحرمان وانه اقل من اخوته ودائما اسمعي صوته وهو نائم هل يبكي وتملا عيناه الدموعه انه يحلم ويضحك في المنام
******************
دي اول رساله في البرنامج يارب اكون وفقت في وصفها
وصف الاحساس
تحيات

رساله الي مجهول


نفسك تحكيلها ال في قلبك بس الكلام واقف علي لسانه مش عارف تقوله ازاي
نفسك تقوليله انك تعبانه ومش عارفه توصليله كلامك ازاي
نفسك يعرف انه واحشك وانك تعبان انه مش معاك ومش عارف توصله ازاي
اي حاجة نفسك تقولها ومش عارف تقولها ازاي
معانا هنشيل عنك الحرج وهنتكلم بدالك حتي لو مش عارف تقول ايه احكيلي الحكايه وانا هكتب الرساله
برنامجنا كدة
رساله الي مجهول
هنبعت رسايل منه لواحد ويمكن تشابهها حالات كتير
يمكن تكون انت واحد متوجهاله الرساله
ممكن حد جنبك عايز يقولك حاجة ومش عارف احنا هنوصلك كلامه
برنامجنا جديد .. فريد .. وحيد
مالوش مثيل
ابعتلنا حكايتك واحنا هنتكلم عنك
خليكو معانا
انتظرونا في اول حلقات البرنامج
وصف الاحساس
تحياتي 

الأربعاء، 14 سبتمبر، 2011

من لها غيرك يا ...الله

لست ممن يقطعون طول المسافات بالحديث اثناء السفر فضلا عن اني لست اعرفها ولكنها تشبه احد اعرفه فبدات هي بالكلام تحكي فشعرت ان لديها الكثير تريد ان تزيحه عن صدرها فبدات استمع لها فرايت فيضا من الطيبه تخرج منها فهي سيده بالمعني الشعبي الادق غلبانه كبيره السن من الواضح انها ليست متزوجه ولم تخض تجارب الحياه مع الابناء ولكنها من المععتمرين الذين تركو ايام في مطار السعوديه في انتظار يشفق علي حالهم احد لاحترام كبر السن ووهن القوه وطيبه القلب واعادتهم لديارهم كل ذلك بلا اكل او شرب انما ايضا في المطار مسجونين هكذا بلا نوم ولا راحه سبب انها ستقطع ساعات في السفر انها تبحث عن اشيائها اغراض سفرها حقائبها فلم يكفي ان تترك بلا رحمه انما ايضا اضيعت حقائبها مثل الكثير ممن كانو معها تحثت كثيرا وقالت " لو بس ما فيهاش حاجه كنت سبتها مش مهم انما جايبه حاجات حلوه فيها الروايح بتاعت مكه الجميله وايشاربات وعبايات لاخواتي ومصحف حلو
.....
كان معايا اتنين بس صاحبتي كانت عايزاه لابنها فادتهوله صحبتي دي اتعرفت عليها هناك وكانت زي اختي ورحنا سوا جده واشترينا الحاجات دي
......
وكنت جايبه تليفون لاختي واخدته تجربه وما ردتش حتي عليا هتاخده ولا لا بقالها اسبوع ولسه ما ردتش عليا
.....
كنت اشتريت تليفون هناك و بعد اسبوع شفت واحد زيه مع واحده فقلتلها شوفيلي ده اصلي ولا لا قالتلي لا ده صيني مش حلو قلتلها ده انا قلت للراجل عايزه واحد نوكيا اصلي وبايعهولي علي انه اصلي قالتلي روحيله رجعيه وان ما رضاش بلغي عنه الشرطي وهو هياخدلك حقك فرحت ما رضاش يرجعه رحت للشرطي بلغت عنه راح جي معايا المحل لقيت ال باعلي التليفون هرب راح محل تاني واما شفته شاورتله عليه راح ناداله وساله قالو دي بتكدب حلفتله انه هو باعلي تليفون صيني علي انه نوكيا راح الشرطي ضغط عليه لحد ما اعترف فخلاه رجعلي الفلوس وراح قافله المحل وقالي ده هيتحاكم فالراجل قعد يعيط فقلتله خلاص سامحه انا مسامحاه قالي ما ينفعش لازم يتحاكم بس انا والله ما كنتش عايزاه يتحاكم
.....
اخواتي ما يعرفوش اني رايحه فقفلت التليفون عشان لو اتصلو بيا ما يعرفوش اني في مصر اصلهم خايفين عليا وبعدين محدش فاضي و محدش هينفعني غير ايدي فرحت ادور علي حاجتي يارب تسهل السكه والاقي الحاجه والله لو ماكان فيها حاجه ما كنت دورت عليها
.....
هما ما كانوش سالين فينا لحد ما عملنا ثوره عليهم وكانو اخدينا في اتوبيس لحته بعيده قعدنا نزعق فيهم ونخبط في الاتوبيس عشان يروحونا والراجل مش راضي يرد علينا واما لقانا كده نزل كلم اتنين تانين وراح مودينا علي الطياره
.....
ده اجزاء من الكلام ال قالته من غير اي تعقيب ولا حتي ردودي عليها الناس الكبيره دي هل ينفع تتعمل فيها كده الست دي لسه هتسافر خمس ساعات علي ما توصل للمطار ده غير مصاريف السفر يعني مش فاهمه خلاص مفيش حد بقي عنده رحمه في بلد الرحمه في رحله العمره
مش عارفه اقول ايه غير انيش قادره انسي كلامها ولا شكلها وقلبي بيوجعني عليها يارب تلاقي حاجتها وترجع بيتها سليمه
ويارب مالهاش غيرك يارب احفظها ووقفلها ولاد الحلال وردها منصوره
وصف الاحساس
تحياتي

الجمعة، 9 سبتمبر، 2011

مبادره ام خليل ..!!

لان كل واحد بيعمل حاجه بيسميها علي اسمه فسمتها باسمها ام خليل ال كلكو عارفينها ست جدعه وبت بلد شافت المحاكمه بتاعت الريس زي كل الناس وحست زي كل الناس ان الشعب هيطلع هو المديون وهيطلع هو الحرامي وهو القاتل وهو الوحش خالص ومبارك بريء برائة الذئب من دم ابن يعقوم فكان لازم تتطوع وتعمل مبادره الصلح بين مبارك والشعب لانه باين كده لسه بدري علي ما نلاقي طوبه تحت راسه ندعيله ربنا يفشفشها والظاهر انه مثبت في الدنيا كل الشباب مؤقتين وهو مثبت و امرنا لله المهم قالت نجيب الكبير والكبير اوي واهل المزاريطه والاهلي والزمالك وحرس الحدود كمان و جمال وام جمال وخالد وام خالد وال له وال مالوش وال عايز اهلا وسهلا وال مش عايز ييجي هنبعتله االمشاريب لحد البيت ونتفاهم ونتصالح واهو الصلح خير قوم نتصالح ده الصلح خير وبدل ما نسال المشير والوزير ونستني كلام المحاكم ال الله اعلم هتوصلنا لفين يمكن تطالب الشعب بالرحيل مهو مفيش سجن هيساع الناس كلها يبقي نرحل احسن المهم هنقعد نتكلم ونتكلم وال له حق ياخده وان كان علي جمال وام جمال يقوم يلطشهم قلمين يبردو نار الشعب وال بيسال الريس هيلبس ايه ساعتها بطمنه البدله الكحلي والكرفته المنقطه ال متصور بيها في كل الصور ده عشان ال بيسال علي المليارات ال اخدها اهو يبقي علي عينك ياتاجر معندوش غير بدله واحده بلاش افترا علي الراجل .....يوووه نسيت كنت بقول ايه
..
..
اه افتكرت ال بقي بيقول الشهدا ومش الشهدا فياجماعه الحي ابقي من الميت وال عند ربنا مش بيروح المهم نرجع سمنه علي عسل ونخزي العين واهو قلتو يتحاكم الراجل ما عارضش ده عشان ال بيقول يبقي رايسنا سوابق لا هو بس كان بيثبت حسن نيته مش سوابق ولا حاجه وما تقلقوش كل حاجه هترجع زي الاول واحسن كمان
العدلي في مكانه برجالته بغتتاته وببطلجتيته وقناصته وكل حاجه والداخليه المستخبيه ترجع تنتشر تغلس علي خلق الله تاني ولا كان في حاجه حصلت وامن الدوله يرجع يلم الناس تاني واحمد الريان يرجع السجن تاني ماقلنا بقي مفيش حاجه هتتغير وده كله عشان بس نعيش في امان اهو احنا جربنا 7 شهور قلتو البلد بتتسرق وبعد الثوره هنشوف الفلوس الدنيا ولعت واستلفنا من طوب الارض عشان ندي الموظفين مرتباتهم والعيال عدياتهم وهناخد الفلوس الناس ال شايلاها للزمن نسدد بيها وربنا يعوض عليهم بقي واهي الضريبه العقاريه زي ما هيه و رغيف العيش زي ما هو بترابه ومساميره وشويه الدقيق يعني انتو جربتو حد تاني ومقدرش يعمل حاجه احسن اتاكدتو اننا كنا في نعمه واتبطرنا عليها اهو بقي كده من دلوقت بنعلن ال في نفسيته حاجه من الريس يحضرها عشان نقعد قعده رجاله نتحاسب و نرجع بقي لحياتنا زي ما كنا للامن والامان والحنان والراحه والكوسه والصلصه وليقضي الله امرا كان مفعولا بس عايزاكو تتاكدو من حاجه تحطوها حلقه في ودانكو اه
القضاء بتاعنا نزيه نزيه نزيه تلاته نزيه لا في شهادات زور ولا تضليل ولاحاجه واهو نوفر علي رامز حبيب قلبي انه يجيب الديب من ديله يعني حطو في بطنكو بطيخه صيفي ونصيحه من اختكو وحبيبتكو ام خليل كل واحد يقعد بينه وبين نفسه يستغفر ربنا علي سوء الظن في الناس وعليه العوض و منه العوض وانا لله وانا اليه راجعون لا الريس بخير ما تقلقوش صحته زي الفل احسن حد يكون قلق ولا حاجه
ام خليل
وصف الاحساس
تحياتي

السبت، 3 سبتمبر، 2011

لوددت ان اكون تركيا ..!!

كل كلمات الاحترام والفخر اشعر انها لا تكفي للتعبير عن موقف تركيا تجاه الكيان الصهيوني احتجاجا علي انتهاك كرامتها اتسائل الا تخشي بذلك ان تجر الي حرب ليست في اوانها او ان تنقلب عليها موازين العالم وتصبح من المغضوب عليهم
ايه جراه تلك التي تلعب بها تركيا مع هذا الكيان الهولامي الزائف وايه اقنعه يلبسها العرب ليتخفو وراء الشجب والاعتذارات ربما السر يكمن في العربيه فتركيا دوله اسلاميه رئيس وزرائها مسلم وزوجته مسلمه تلبس الحجاب وترفض التسليم علي الرجال الاجانب فليس العيب اذن في كونها دوله مسلمه ربما العيب في اننا عرب لا نملك الا الانفعال مثل البحر الهائج في اوسطه تثور الموجه تلو الاخري الي ان تصل الي الشاطئ وتنتهي علي الرمال او الصخور فننفعل وننفعل الي ان يغلبنا النعاس ونستيقظ علي انه كان حلم مزعج وانتهي ونعود نستكمل حياتنا ربما نتذكر الحلم لحظات فننفض رؤسنا فتسقط الافكار السيئه وتعود المياه الي مجاريها بنفس رائحتها الكريهة فالمياه الراكده يصيبها العفن وربما تتحلل ولا احد يشعر انها لم تعد صالحه للاستخدام ولكن نظل نؤكد انها سليمه وصالحه للشرب لاننا اعتدنا عليها واصبحت الامعاء صلبه قاسيه تفتت كل ما يدخل فيها فلم نعد نخشي السموم فلن تعكر صفو احلامنا ومن مات مات ومن فات فات ولي كلمه اخيره ان الفرق بين مصر وتركيا كالفرق بين صدر البطه ووركها الاول يملاء العين والبطن والثاني لا يسمن ولا يغني من جوع
فلو لم اكن مصريا لوددت ان اكون تركيا
وصف الاحساس
تحياتي

الثلاثاء، 30 أغسطس، 2011

عيد سعيد


السنه دي غير اي سنه والعيد ده غير اي عيد
العيد ده اول عيد يكون فيه محمود موجود معايا
اول عيد مفيهوش مبارك رئيس الجمهوريه ولا سوزان سيده مصر الاولي
ولا جمال المرشح بقوه للرئاسه
العيد ده حتي جوه منعش جميل
يارب يكون عيد سعيد علي الجميع
ويحفظ مصر والمصريين ومحمود يكون بخير دايما
كل عام وانتم بخير
وصف الاحساس
تحياتي

الخميس، 25 أغسطس، 2011

رساله مهندس منفسن


السيد المهندس / رئيس المصلحة

بعد التحيه
مقدمه لسيادتكم مهندس مؤقت يعمل في المصلحة التابعه لسيادتكم ويتضرر من اشياء ظل يتحملها يوما بعد يوم علي امل ان القادم افضل وان الامل قائم ولكن الوضع ازداد سوءا بعد سوء لدرجه استحال معها السكات او تحمل المزيد من اللكمات نعم يا سيدي لكمات اقولها بكل حسرة والم علي خمس سنوات شقاء قضيتها في كليه لا تعرف الرحمه وانتزعت النجاح من فم الاسد بكل الم وتحملت الصعاب وطرقت كل الطرق المفروشة بالاشواك لدرجه ان وصلت الجروح لشيء يصعب احتماله الي ان تم الفرج من عند الله وانتهت ايام الشقاء فظننت اني ساضع راسي وارتاح من العذاب وابدء رحله الحياه الحقيقية ولكن صدمني واقع عملي عندكم من اولا اني لست مثبت ولكني مؤقت نعم مهندس مؤقت قد يتبادر لذهن لسيادتك سؤال ماذا فيها
فيها يا سيدي اني اعامل كاني اصعد من باب الخدم وليس من باب المهندسين فانا لست علي درجة وليس لي توقيع ومهدد في اي وقت بان يقول لي اي رئيس ليس له قيمه هندسيه وله نفس غير سوية انت مطرود لسنا في حاجة اليك ولكني يا سيدي تحملت لان العائد المادي للمؤقت اعلي من المثبت وهو ما يدفعني لسماع كلمات الحقد والحسد كل اول شهر من زملائي المهندسين المعينين سواء الكبار او الصغار ولكني تحملت ايضا كل المصائب التي تقع عليا وكل كلمات الحقد وكل افعال سوء النيه لاني اطمع في حياه كريمه وجائت الطامه الكبري تحسين الاجور وتحقيق العداله الاجتماعيه فلا اخفي عليك اني انتابني شعور غريب في نفسي جعلني اشعر ان القادم يحمل شيء لا اعلم كنهه لكن لا يريحني وحدث ما اخشاه وسقطت كل الحدود واختلط الحابل بالنابل واليمين باليسار و من يرقد علي الرخام سقط في الوحل فاصبح المهندس كالعامل كخريج الاداب او التجارة وتساوت سنوات الشقاء مع سنوات النقاء تساوي من يرهق فكره وجسده مع من يجلس في برد التكييف يستجاذب اطراف الحديث تساوي الكل يا سيدي اصبحت انا من يعمل في الحر والنار والبرد اساوي في الاجر مع من يعمل يوم وعشرة لا يمسك قلم بل اصبح حاله افضل مني فقل لي يا سيدي ما الذي يدفعني ان احمل علي عاتقي ااامر العمل ويجعلني ملئ بالهمه والامل وانا اري من يعمل ياخذ اقل من الذي لا يعمل كلنا تساوينا في الاجر والمكانه واصبحت نظرات التشفي واضحه في اعين الجميع ولا اخفيها عليك فقد فقدت كل اهدافي في العمل واصبح عندي رغبه قويه في الهجرة من هذه البلد نعم الهجرة فما الذي يجبرني علي العمل في بلد لا تقدر اي مجهود اريد ان اعيش حياه الكرام ان يكون هناك فارق مادي واجتماعي مع من ضاعت صحته في العمل والتعليم ومع من لا يبذل ادني مجهود لا في الدراسه ولا في العمل هل هذا كثير ان اري ثمرة كفاحي امامي ان احفز ابنائي علي الاجتهاد في الدراسه ليصلو لمكان مرموق في المجتمع يجدو حياه كريمه نظرة تليق بما بذله من جهد وعمل هل تري سيادتك ان هذه هي العداله التي تنادون بها لا يا سيدي لعنه الله علي تلك العداله الظالمه التي تسحق الرؤوس والهمم ولعنه الله علي من جعل منزله العالم كمنزله الجاهل الساعي مثل الرئيس
لذا ارجو من سيادتكم النظر بعين العدل فيما هو ورد في شكواي قبل ان تنقلب الامور وتعود لتنظر حولك تجد مهندسي هذه البلد يسعون للكسب من الخارج وترك العمل فارغ لاناس ليس لهم امل في الحياه الا كسر الهمم وانزاع كرامه المواطن
وتفضلو سيادتكم بقبول فائق الاحترام
وصف الاحساس
تحياتي 

الاثنين، 15 أغسطس، 2011

كنت هموت واطمن عليك

كل ليله كنت بتيجي علي بالي وافكر انت عامل ايه دلوقت كنت بعاتب نفسي اني بفتكرك لانك مابقتش من حقي
كتير نسيتك ووهمت نفسي اني مش فاكراك بس ساعات كنت بحس اني اصلا ما فارقتكش واننا لسه كنا مع بعض
سهرت ليالي افكر فيك وافتكر ايامنا سوا رسمتك زي ما شوفتك لسه فاكراك
عنيك
شعرك
شفايفك
كل حاجه فيك
الطقم ال كنت بحبه عليك
البرفان ال حبيته عشانك
كل حاجه كتير اتوجعت علي فراقنا اتنفست من القلب من الوجع بس كان دايما في بالي اننا اكيد هنتقابل تاني مهو مسير الحي يتلاقي استنيت اللحظه دي كتيرتيجي وللاسف جات وشوفتك صدفه لقيتك بتمدلي ايدك تسلم عليا نادتني باسمي بصيت ناحيتك حاسيت اني اول مره اشوفك انك غريب عني انت مين لقيتني بسال انت مين تصور ما عرفتكش وانا ال كنت بسهر طول الليل افكر فيك وارسم صورتك واشم عطرك لقيتني ما عرفتكش
حسيت اني عشت مع خيال حد غيرك مش انت ال انا بحبه مش انت ال عشت كتير احلم بقربه يعني انا وقفت حياتي عشان حد ما اعرفوش رسمت خيال لحد ما شفتوش بحب خيال مش موجود وبعدين ده ال انت سبتني عشانه مش قلت ما قدرش اكمل معاكي واتخليت عني عشانها هي دي ال حافظت عليك ده انا متضايقه من شكلك بس تعرف انا الغلطانه اني ربطت حياتي بيك وانا كنت هموت واطمن عليك بجد اسفه لا مش ليك ولا عليك علي نفسي وعمري ال ضيعته بفكر فيك
علي اني حبيتك اصلا واني اتمنيت قربك معرفش ليه كنت بفتكرك مع انك ما سبتليش الا الوجع وكمان جاي تسلم عليا يا قلبك بس هقولك اللهم لا شماته بس تستاهل عشان انت لعبت بيا ونسيت انك كما تدين تدان
وكويس اوي اني اطمن عليك
وصف الاحساس
تحياتي

الأربعاء، 27 يوليو، 2011

انه في حياتي ..!!

يضعون امامي العقبات والازمان وكل خطوه اخطوها يفرشون طريقي بالاشواك يظنون اني ساثور و اصرخ او اقلب الدنيا راسا علي عقب ربما احاول الانتحار او اترك لهم الحياه بما فيها لا يعرفون اني لم اعد اراهم ولا اسمع صياحهم اعترف اني كنت سافعل كل ذلك ان حدث هذا من سنه ماضيه ولكن الان فالوضع مختلف فانظر اليهم لحظات ثم انتبه اليه وابتسم فانا اري ضحته واسمع صوته حتي بكاؤه اعشقه فهو من يهمني ومن يفرحني وايضا من يجعلني احزن و اقلب الدنيا راسا علي عقب لاجله فلم تعد تعنيني عقباتهم فقد ايقنت اني ساخطيها طالما انه بخير ومن الان ساسد اذناى عن اصواتهم فانا اعشق صوته انه ابني الوحيد طفلي الذي من اجله افعل كل شيء هو هدفي وحياتي ولن اسمح لاحد ان يجعلني اغضب او اثور لاني عرفت معني الحياه عندما عرفته عندما رايته اول مره عرفت ان حياتي لها اهميه وقد يظنون اني تخليت ان احلامي او اهدافي لاني اريد اصبح فقط ام يقولون ساجعل منه صوره مني واجعله يحقق احلامي ضحكت في نفسي و نظرت الي مراتي اتاكد من نفسي شابه في مقتبل العمر لم تخط راسها بالشعر الابيض ولم ينحني ظهرها وتتاكأ علي عصا خشبيه انما انا لازلت في ريعان شبابي ولن اتنازل عن احلامي ربما اخذ خطوه للخلف اخذ فيها نفسي وربما اجهز لاكثر من خطوه معا ولكني لن اتنازل عن جزء من احلامي ولن اهمل حبيبي الصغير فانا الان املك شئ لاجله اتمسك بحياتي وايامي فلا ذنب لي انهم لا يبحثون داخلهم عن اشيائهم المهمه التي تجعلهم يعرفون قيمه الحياه ويتركون العقبات والاشواك وربما الكثيرين لا يقدرون اشيائهم ولا يتذكروها الا عند ضياعها انما انا فلن اضيع حياتي في حزن او غضب فيكفيني انه في حياتي
وصف الاحساس
تحياتي

الجمعة، 22 يوليو، 2011

بعد طول غياب نتحدث من جديد

ثماني سنوات مرت لم تجمعنا خلالها الا لحظات معدوده لم اذكر اني تحدثت خلالها بضع كلمات معها كلما كنت اتذكرها كنت اقسم بالله اني لن اتحدث اليها مره اخري ولن اسامحها ابدا وعدت سنه تجر سنه الي ان اصبحت ثماني سنوات والحال يتكرر والوضع قائم وكل منا في مكان لا يعرف عن الاخر شئ ربما نسيتها وربما نسيتني ومنذ فتره بدات ابحث عن اصدقاء الدراسه فوجدت اني لم اكن مقربه من الكثير فكانت دنيتي تقتصر علي انا وحدي والقليل الذي اخذته الحياه الان الي ابعد المسافات وجاءت في بالي زكراها فقد كانت في وقت اقرب صديقه محببه الي قلبي ولكن حدث ما حدث وما لا اتذكره الان وافترقنا وبعد ثمان سنوات تذكرتها وبدات ابحث عنها لا اعرف لماذا فكل مره اتذكرها كنت اشعر بضيق من نفسي وبعد كل هذه السنين فجادلتني نفسي كثيرا فعجبت لحالي ايه قسوه امتلكها وانا من يتحدث عن الاحساس فرجعت بذاكرتي للخلف وجدت اشخاص اخري لم احادثهم من اكثر من اثنتي عشره سنه ولم اتذكر ايضا الاسباب وهم ايضا لم يحاولو الحديث معي لنفس السنوات فانا لست وحدي من يملك القسوه والعند فوجدتني اصرخ بين ضلوعي كم تساوي الحياه لنعيش كل هذا الخصام وكل منا متمسك برايه فبالطبع تغيرت النفوس والاطباع كم باقي من العمر ليضيع بلا اصحاب ولا ذكريات الا الاليمه منها فبين رفضي واصراري بحثت عنها وبداخلي احاسيس متفرقه احدها يشعر بالضيق والاخر يحاول الانتصار ويشعرني ان الحياه لا تستحق ان نتخاصم لاجلها فبحثت عن رقم هاتفها المحمول ووجدته مغلق لاول مره تابعت في الاتصال لايام كان مغلق الي ان وجدته يوما اعطي جرس فكان الحياه وقفت امامي فجاه ماذا فعلت انا بنفسي وماذا ساقول لها ففاجاني صوتها وبالطبع لم تعرف صوتي سالتها عن حالها استغربت وسالت من انا اخبرتها باسمي ولكن طلبت معلومات اكثر كي تعرفني فقلت طالما لا تذكريني فلا داعي للاكمال واغلقت الخط ربما هربا من ان تعرف اني انا المتصله وربما لسبب في نفسي جعل احد الشعورين ينتصر علي الاخر واصابتني حاله من الحنق والضيق فاخذت اتافف لما فعلت فاخذت اشيائي وتركت عملي ذاهبه الي بيتي وانا بنفس الضيق فوجدت كل شيء يتعطل في الطريق كانها انذارات لا اعرف مخزاها ووصلت بيتي بعد عناء وانا من داخلي احترق ابعد كل هذا الغياب نتحدث ماذا اقول وماذا ستقول واي مشاعر ساتحدث بها وانا اصلا لا اذكر منها الا اسمها فعاد الاحساس الاخر يحاوطني وتردد نفس السؤال هل تستحق الحياه كل هذه القسوه والخصام وكم تساوي لحظه ان تحتاج صديق ولا تجد ففكرت ان احادثها مره اخري او ارسل لها رساله ولكن لا اعرف ماذا ساقول فكتبت هذه الكلمات لعلها تطفئ نار بداخلي ولعلي استطيع ان اجعلها تقراها فتسقط الحواجز بلا كلمات ولكن الاهم من حديثي معها اناعطي نفسي فرصه اخري فالماضي وان صفحه وانطوت بكل ما فيها ولكن الحاضر والمستقبل معنا فلاداعي لان نضيعهما في فراق لاسباب ربما لا نتذكرها بعد سنوات ووقتها وبعد طول الغياب لن نحتاج ان نتحدث من جديد
وصف الاحساس
تحياتي

الاثنين، 18 يوليو، 2011

انت جزء من حياتهم..!!

قررت بيني وبين نفسي الرحيل فلم تعد تفرق معي الحياه فالموت او الهروب او النسيان وعقدت العزم علي الرحيل فاخذت اجمع اشيائي من بينهم وافرغ ذاكرتي منهم وقد حسبت حساب كيف ساعيش بدونهم ولكن لفتتني نظرات في عيونهم تراقبني بلهفه شوقهم فاخذتني من اشيائي وفكرت في حالهم وجاء ببالي كبف سيعيشون بدوني فانا جزء من حياتهم فكرت انهم سيدبرون حالهم وتخيلت اني تركتهم فانتزعني خوفي عليهم وكانه لدغني خوفهم فتركت اشيائي تسقط وذهبت احتضنتهم فشعرت بحنين دفين دافئ وفرحه في قلبي لاني عدت اليهم وما تركتهم ونظرت لنفسي هل انا بكل هذه الدناءه كي لا افكر في حالهم فهم مني وانا من ياخذ بايديهم وايه حياه ارجوها لنفسي وانا اعرف اني ساتعس حياتهم دمعت عيناي كاني عدت للحياه وليست فقط لحياتهم وشعرت كم هي مهمه حياتي كي تستقيم امورهم فانا من يمسك بايديهم واحميهم من اي ريح عاتيه قادمه تشتت شملهم احبهم وقلبي لا يقوي بعدهم وعندما فكرت الرحيل قادني اليهم شوقهم فهكذا الاحبه ركيزه تستند عليها حياتنا
فيا من تحب شخص ووهبته امل الحياه لا تنسي انه منحك الحب واطمان به واخذ يبني حياته مستندا راسه اليك لانك في حياته
فلا تنزع يدك من تحت ايامه فتسقط ويموت تحتهم فلا تقوي عليه وتطلب الرحيل فقد تكون السبب في الامه و لكن اعطيه الحب كما تمني فانت من اعطيته الامل يعيش عليه دون غيره فانت الان لم تعد سيد الموقف ولم تعد تملك قرارك
فقبل ان ترحل تذكر انك جزء من حياتهم.
وصف الاحساس
تحياتي

الأربعاء، 13 يوليو، 2011

من كل مدونه ..كلمه !!

فكرت ان اراسل جريده او مجله واقول ما اقوله في المدونه علي صفحاتها فكثير من الكلمات تمنيت ان تصل لاكبر عدد من الناس ولكن قلت في نفسي لماذا نحن ننطوي علي انفسنا هنا فقط وجاء بخاطري فكره ان نراسل جريده ويكون لنا صفحه فيها تحت عنوان من كل مدونه كلمه وربما يكون لنا ملحق اسبوعي نعرف الناس بانفسنا ونوصل رسائلنا لاكبر عدد من الناس ليست الفكره جني الارباح ولكن اظن ان كل كاتب يحمل تحت قلمه رساله فمن الممكن ان يكون لنا كلمه في اذان الناس وان نتواصل معهم ربنا نصحح افكارنا بهم وربما نغير افكارهم بنا
فالان اريد ان اعرف اراء المدونين ومن عنده استعداد ان يكون في فريق الكتابه اسبوعيا ومن ممكن ان يتولي شئون اداره صفحتنا
اتمني مشاركه الكثير حتي يمكن مراسله الصحف
وصف الاحساس
تحياتي

السبت، 9 يوليو، 2011

نعم اغار عليه ..!!

مثلي كمثل الكثيرين لا يربطه به الا خمس فروض اقضيها ما بين اليقظه والشرود وصوم شهر كريم ليس اكثر من الامتناع عن الطعام في بعض الاحيان وعلاقاتي بباقي النوافل لم تاخذ شكل التطبيع فهي علاقه سطحيه وغير دائمه وكانها الغفله او اذا صح التعبير كأن علي رؤوسهم الطير وذات يوم بلغني خبر الاهانه لديني فأخذت ابحث عن الاحداث وعجبت لكل هذا الكم من الغيره عند الناس وكانها نار تنتشر باسرع مما توقعت او مما هم توقعو
فلاننا لا نحسن الي ديننا ظنو اننا نسينا انتمائنا وغيرتنا عليه
ولاننا لا نزيد ايماننا احسانا ظنو اننا لن نرد علي الاهانه
ولاننا لا نتحذث في امور ديننا ظنو انها مزحه وسنضحك عليها
و لكن المزحه الغير طريفه اشعلت نار الغيره داخل القلوب ونطق كل مسلم انا اغار علي ديني ولا اقبل الاهانه فبدات حملات المقاطعه وتكسير الشرائح كرد علي الاهانه ولكن بيني وبين نفسي لا اظن ان هذا كافيا فاني مثل كثير من الناس لا املك شريحه موبينيل لاكسرها ولا اتابع القنوات الفضائيه المذكوره ولا املك خط انترنت لشركته ولا اقرا الصحف سواء المذكوره او غيرها ولا اتعامل مع اي شيء يخصه
فتسالت كثير ما دوري انا ومن مثلي
شخص ليس لديه شيء يفعله ليجعل اسهم هذا الحقير تخسر فرجعت لثقافه الهزيمه نقطه البدايه اذا عرف السبب نقطعه من الاصل فربما ذلك لانه لم يشعر ولو للحظه في نفسه بالخيفه من اثر ما فعله لان من يحاورهم نسو دينهم وتركو قرانهم وشردو من صلاتهم و اغفلو قيامهم فالعيب فينا نحن وليس فيه فهل اصبحنا لا نألم كما يألمون ولم نعد نرجو من الله ما لا يرجون
فلكي تكون هذه الغيره ليست كسكرات موت نفيق لحظات ثم نعود لغفلتنا مره اخري لابد من ايقاظ الميت داخلنا روح الاسلام و روح الدين كما يرضي الله فذلك ما رايت انه ينقصنا كي نعلن فعلا رفضنا وغضبنا ان تعلو الاصوات بالقران وان تمتلاء المساجد بالمصلين وان نتبع سنه رسولنا الكريم وذلك كله في العلن لا نتخفي من احد ولا نتخذ الدين طريق لشيء سوي رضا الله وربما نجد في نفسنا فرحه مما حدث فربما يفيقنا من غفلتنا وكما حدث مع السيده عائشه رضي الله عنها في حادث الافك فلا تحسبوه شر لكم بل هو خير لكم وفي النهايه قال تعالي ( يريدون ان يطفئو نور الله بافواههم ويأبي الله الا ان يتم نوره ولو كره الكافرون ) فلنلعنها بقوه ونرد كيده لابعادنا عن ديننا بان نعود وبقوه وان نستمر علي ذلك والله الموفق والله المستعان
وصف الاحساس
تحياتي

الثلاثاء، 5 يوليو، 2011

نسر يتألم

المح نظرات زائغه في عيونه في كل مره اراه فيهاو اتعجب لماذا كل هذا الحزن فتكاد عيناه تفيض من الدموع ولكن كبريائه يمنعه فاري العلم ينتعش وينتفض من كل نسمه هواء ولكن نسره حزين لا يشعر بحركات علمه فقربت منه اساله لما كل هذا الحزن فلك الان ان ترفع راسك فانت مصري فلابد ان تفخر فنظر الي بتهكم وكانه يقول : وكيف لي ان افرح وانا مقيد منذ ثلاثون عاما هكذا لا استطيع ان افرد اجنحتي و لا استطيع الطيران ولا تقول ان الوضع تغير الان فلن اعود كما كنت فانا ثلاثون عاما مقيد الجناحين فلا اظن اني ساعرف كيف احركهما بعد الان
في نفسي تالمت من كلامه ولكني قلت له :
وهل كنت تصدق ان يفك سجننا ابدا يا صديقي اول الغيث قطره فنحن ايضا لابد لنا من وقت طويل كي نتخلص من اثار ثلاثه عقود رسخت في انفسنا اشياء كثيره لا يمكن ان نمحيها في ايام
فعقد حاجبيه وقال باصرار : لا انا اريد ذلك الان لا اريد الانتظار اكثر اريد ان افرد اجنحتي واحلق كما كنت من قبل
قلت وقد فاضت نفسي منه : ياسيدي الصبر فلابد ان نعبر بهذه البلد لبر الامان في الاول قاطعني محتجا : لا اريد الانتظار اريد ان اطير افرد اجنحتي
فكرت ان اجاريه الكلام فعقدت يداي ورفعت احدي حاجبي وامسكت ورقه وقلم وقلت : كيف تتمني ان تكون
فلمعت عيناه ورفع راسه في شموخ وقال : اريد ان ارفع عيناي وبها نظره تجبر كل من ينظر الي ان يحترمني ولا يستهين بقوتي
اريد ان تكون عيناي مثل الموناليزا كل من ينظر اليها يشعر انها تنظر اليه فيعرف اني لا اغفل ولا انام واريد ان اظهر بحجم اكبر من ذلك اخترق العلم من اللون الاحمر للاسود دلاله علي اني احمي هذه البلد و اريد .. قاطعته ضاحكه : ماذا ايضا اتريد كل ما يتحرك العلم يصدر صوتك يخيف العالم من حولك
رفع راسه في شموخ وقال : ولما لا الا تعرفين قدري انا من يحميكي ويحمي كل فرد في هذه البلد انا من يقاتلون ويقتلون من اجل ان اظل شامخا انا دليل علي الرفعه والامل
قلت : ماذا تظن نفسك يا صديقي فانت لست اكثر من مجرد رمز لم نكن نراه الا في مباريات الكره
قال : والان عرفتم قدري انا مصر التي ظلت فوق الجميع وانا لا اهان ولا يستهان بي وساعتصم هكذا حتي اخذ مكانتي
قلت في نفسي : حتي انت يا نسر ستعلن اعتصامك لكي الله يا بلد عاشت اسيره حاكم وعندما فك اسرك وقعت اسيره تحت رحمه شعبك
لكي الله يا مصر
وصف الاحساس
تحياتي

السبت، 2 يوليو، 2011

ثقب في الظلام

تجمدت في مكانها و سرت رعشه ورهبه قويه داخل جسدها عندما لمحت بعينها عين تنظر اليها من ثقب باب الغرفه فقد اعتادت في الظلام ان تجد نور يدخل يضئ مكانه ولكن في هذه الليله لم تجده فنظرت الي مصدره فوجدت تلك العين مركزه عليها لم تعرف ماذا تفعل فهي وحيده في هذا المكان وهذه البلد وكي تفكر مجرد تفكير ان تعود لبلدها يلزمها اكثر من ساعتين ولكن ليس هذا المهم الان فهي امام عين تراقبها وبداخلها الف سؤال يتردد لمن هذه العين وهل هذه اول مره ام انها لم تاخذ حذرها من قبل وهذه العين تراقبها منذ فتره ولكن ليس هذا المهم ايضا ماذا تفعل الان وهذه العيون مركزه داخل الغرفه بالرغم ان الغرفه مظلمه ولكن كانها تري كل ما فيها فكرت ان تشعل الانوار او تفتح الباب فجاه او ان تصرخ وتوقظ النائمون ولكن لا تدري عواقب كل ذلك فلعل ذلك كله في عكس مصلحتها الان فاخذت تتحرك بطبيعيه جدا داخل الغرفه وعينها تراقب هذه العين بحرص لعلها تتبين لمن هذه العين او ما هدفها منها ولازالت العين تجول داخل الغرفه فشعرت ان شيئا غريبا يحدث هذه العين وكانها تبحث عن شئ داخلها كلما تحركت يمينا ويسارا تجدها مركزه عليها ولا تبالي حتي انها تنظر اليها او انها تعلم بوجودها اذن فهي لا يهمها كونها كشفت او لا فاخذت تبحث عن اي شيئ تحتمي به داخل الغرفه هذه سكينه ولكنا صغيره جدا تحركها يمينا ويسارا كانها تخيف تلك العين ولكن لا تتحرك فاخذت تبحث عن شئ اخر يد المكنسه ولكنها ثقيله وطويله جدا خطر ببالها ماء ساخن ويوجد ايضا كبريت عندها كل هذه وسائل دفاع احضرتها بجوار باب الغرفه كي تدافع عن نفسها والان حان وقت اللقاء فاشعلت الانوار ونظرت في عين الباب مباشره ولكن العين لم تتاثر فهل هذه مزحه من احد يلهو معها يريد ان يخيفها ولكن العين طبيعيه وتنظر اليها بكل اصرار ومن الواضح انها لن تتراجع فما العمل الان فاخذت قرارها لابد ان تفتح الباب وتواجه وما يكون يكون فاخذت تتحرك ناحيه الباب ببطئ وتدعو من الله ان تاتي العواقب سليمه واخيرا مسكت يد الباب وهمت ان تفتحه خطوه وخطوه واخيرا فتحت الباب بقوه فسمعت صوت ارتطام شديد كان شيئا وقع وانكسر فنظرت الي الارض فاندهشت عندما وجدت هاتف محمول ملقي علي الارض وللحظ انه لم ينكسر فتلفتت يمينا ويسارا كي تجد اي شخص يقف بجواره او ينظر اليها ولكن لم تجد فنظرت اليه بحرص ومدت يدها تلتقطه وتبحث بداخله فوجدت صاحبته كتبت علي شاشته هذه نافذتي علي العالم فهذه العين هي هاتف بحجم كف اليد من خلاله اتجول داخل الدنيا يمينا ويسارا كاني انظر من ثقب الباب الي الدنيا فاخترق نورها ظلامي في ثقب واحد يضيء عالمي وياخذني الي ابعد الاماكن دون ان اتحرك من مكاني
وصف الاحساس
تحياتي

الاثنين، 27 يونيو، 2011

الاماكن كلها مشتاقه ليك

عندما تشتد المحن وتاخذ الحياه مجري لم يعتد الانسان عليه فتراوده نفسه للهروب فيحمل نفسه تاركا خلفه همومه ويذهب الي الاماكن التي شهدت اجمل ايامه وبها يدفن مشاعره ويحييها فيجول بخاطره الي ايام مرت بكل ما فيها وبداخله يدب الحنين وتاخذه الزكريات الي ما فات ويدور الصراع من جديد كانهم عادو بارواحهم الي نفس المكان ويعود معهم لنفس الزمان نفس الاشواق نفس النظرات يشعر بان حتي المكان يتحرك كانه دبت فيه الحياه وكانها موجه من المشاعر تغرقه حنانا


وحياه يراها كانها امام عينيه يدفع يده للمسها من جديد فتختفي معالمها فجاه ويفيق علي انها كانت زكريات


يعود يتفحص المكان هنا وقف

وهنا ضحك

وهنا بكي

وهنا ايضا اشتاق ورمي همومه عليه فحتي الاماكن تشتاق لاصحابها واحبائها فاخذ

: ورقه وكتب بها

الي حبيبي

اشتاق اليك وتشتاق الي وهذا المكان يشتاق الينا معا ولكننا لن نعود معا فاكتب اليك الان كي تقرا كلامي وتعرف اني اتي هنا كي اشعر بك واراك في كل الاماكن واعرف انك تاتي وتراني في نفس الاماكن ولكن اعذرني فساقولها بكل صراحه لقد اتعبني الشوق والحنين لدرجه جعلتني اتمني ان انساك ورغم البعاد لا استطيع النسيان ولا اقاوم الحنين ومن الان فلن اتي هنا وحدي ولا اريدك ان تاتي وحدك يكفينا عذاب السنين فساتي مع شريك حياتي فان لم يكن حبيبي ساحبه وان لم يكن صديقي ساصادقه وحتي ان توهمت ذلك فلن
اعيش حبيس الذكريات فساحاول ان اجد لي معه ذكريات واحاول ان املاء حياته بي واجعل حياتي مليئه به ولك ان تفعل مثلي فلا فائده من البكاء علي الماضي ولن تعيش الزكريات


: وتعرف ايضا ربما احكي له عنك و عن حب لم تكتمل ملامحه ولكن عندما فقط اتاكد ان حبه ملاء قلبي وانه لم يعد لك وجود حتي في ذاكرتي

امضاء

من كان حبيبك



: ومسك الورقه ونسخها وعلقها علي كل الجدران لعله ياتي ويقراها ويعرف ان الاماكن كلها كانت تشتاق اليه ولكنها لن تعود

وصف الاحساس

تحياتي

:

الخميس، 23 يونيو، 2011

بقاء رغم الشقاء

اختارته عنوان لها بعد ان فاض بها الكيل من حياه لم ترسمها بنفسها وانما وضع القدر كافه بصماتها فاخذت تلعب بها وتلقيها علي كل الاشواك الي ان اشتدت بها الجروح لدرجه وصلت بها الي الاحساس بالعجز والحيره فكل هذا الشقاء ولازالت تحيا علي سطحها ومتعلق برقبتها اطفال تخشي عليهم من الحياه فتعيش تكتم انفاسها وتخفي دموعها ولكي لا تنفجر اختارت ان تتنفس بالكلمات بعيد عنهم فاختارت ان تتحدث هنا في
بقاء رغم الشقاء
Bakaara7melshakaae.blogspot.com
ولانها اعز انسانه علي قلبي فكان لابد ان افتح لها الطريق واعلن عن وجودها لعلها تجد من يخفف عنها حالها فربما ليست كاتبه محنكه ولكنها تتكلم من القلب فلابد ان تصل الي القلب
وصف الاحساس
تحياتي

الاثنين، 20 يونيو، 2011

فربما يحدث التكافل

مظهر يدمي العين من القلب فهم ليسو متسولون ولا اطفال شوارع انما هم اناس ضاقت بهم الارض بما رحبت ولفظهم ابنائهم الذين حملو همهم صغارا الي ان كبرو وتعالو عليهم فالقو بابائهم الي الشارع يواجهون برد الشتاء وحر الصيف والجوع والعطش فيتلفعون باكياس البلاستيك يحتمون بها من البرد ويبحثون عن غذائهم في صفائح القمامه ويتخذون الرصيف فراشا في الليل وربما تجدهم عراه تحت زخاة المطر ويمر عليهم الناس ينظرون اليهم بقرف واشمئزاز علي انهم ذوي الروائح الكريهة ولم يبحث احد داخله عن شعور هذا الانسان فهو انسان مثلنا بدلا ان يجد الراحه في اواخر ايامه ويعيش حياه الكرام القت به الاقدار في الطرقات يتجرع ذل ومهانه العيش لا اعرف ايه قلوب تلك التي تعيش علي هذه الارض فقد رايت بام عيني ام ترضع طفلتها في الشارع و تبكي بجوارها طفله اخري و مثل ذلك الكثير ممن نراهم في حياتنا كل يوم ولم ينتبه لهم احد ولم تنزل الرحمه في قلب احد فيشفق عليهم وعلي حالهم والاغرب من ذلك كله ان هؤلاء الاشخاص يقطنون شوارع مليئه بالسكان ومناطق تملاها الحركه ومع ذلك لم يحاول احد ايجاد حل لشخص يمرون عليه كل يوم بهذا الوضع فلو تكفلت كل منطقه بشخص لا حول له ولا قوه واخرج كل بيت جنيه واحد منه ووضع هذا الانسان في غرفه فوق سطح ايه بيت لكنا فعلا وفرنا التكافل بيننا واحتوينا ازماتنا معا فمن لهذا المسكين بعد الله غيرنا ما هي الخساره التي سيتكبدها الناس من توفير وجبه لشخص مسن كهذا مره كل شهر او ماذا سيحدث ان اعطته ملابسها المستعمله تداري جسده من البرد لا اعرف لماذا القرش عزيز هذه الايام وتصارعنا علي الغذاء حتي اصبح الانسان يمكنه ان ياكل اخيه الانسان كاننا وحوش في غابه فياتي القوي علي الضعيف لا يبالي بحاله او انه مثله من حقه الحياه لا اعرف ماذا اقول ثانيه فما بقلبي لا اعرف كيف اوصفه بالكلمات ولكن لاد ان نترحم علي انفسنا قبل ان ياتي اليوم الذي لا نجد فيه من يرحمنا
اللهم ارحمنا برحمتك و كن لنا عونا ومعينا وحافظا وناصرا ,
وصف الاحساس
تحياتي

الأربعاء، 8 يونيو، 2011

عندما ينفجر البالون ..!!

كمن غرته الحياه الدنيا وصار يلعب بمصائر الناس فظن ان الارض التي يقف عليها ارتفعت به الي اعالي السحاب وظن انها ارضه وسمائه وحده ولم يحسب حساب الايام فتكبر وتجبر وفجر ونسي انه يمهل ولا يهمل وحدث ما حدث وانفجر البالون الذي يرقد عليه فسقط علي الارض واصبح بين الناس خائفا يترقب ولان بداخله فراغ ظن ان كل من يقترب منه سيدوس عليه بكل قوته فاصبحت خطواته علي الارض متعثره فكل من يقترب منه يصطدم به فاصبح يتخفي من الناس ولان الدنيا بدونه لا تستقيم كان لابد ان يعود لياخذ وضعه ليس كسابق عهده انما الذي من المفروض ان يكون عليه ولكن ظل بداخله الخوف من رد فعل الناس تجاهه ولان ما بداخل النفوس كما هو وعلي الرغم من ان الناس محتاجه للامان لم ينسي احد ما فعلته الشرطه خلال ثلاثون عاما فقد حدث من الظلم ان تولد داخل البشر بالون زاد حجمه مع الايام فاصبح خطوات الناس ثقيله يملاها الخوف وعدم الثقه الي ان زاد الثقل عن حده وانفجر ايضا البالون فازداد الناس خفه ورشاقه واخرجو كل اصواتهم المكبوته منذ ثلاثون عاما فصار الصدام كانه ثار لابد من اخذه ولن يقبل فيه العوض فلم تعد الشرطه تمثل الامان ولم يعد الشعب معترف بها ولان الدنيا ملات اعمال شغب واصبح هناك حاجه ملحه لوجود الشرطه فكان لابد من ازاله اثر كل بالون انفجر ولكن هل تداوي الايام الجراح و يعود الامان وكأن شيأ لم يحدث هكذا بكل بساطه دون تطهير النفوس البشريه فانها بشريه وليست ملائكيه لتنسي في لحظات ما فعلته السنين او ان ينصلح حال الفاسد التي نشا وتربي عليها خلال نفس السنين اذن فلابد من الاصلاح من الجانبين ورد المظالم اولا وقطع رؤس الشر من الجانبين كي يسود الامان المزعوم
وصف الاحساس
تحياتي

السبت، 4 يونيو، 2011

هل لنا من لقاء اخر ..الي اختي العزيزه

ربما تاخرت كثيرا في الكتابه اليك وربما تناسيت الحديث معك فقد تتعجبين بينك وبين نفسك ان هذا الكلام يصدر مني انا ولكي العذر ولكن في حالتنا هذه كان لابد ان ننتظر عشره سنوات قبل اللقاء
فالفرق بيننا احد عشره سنه وهو ما جعلني اشعر انه لا مجال بيننا لاي حديث سابقا وهو ما جعلني استسلم لوحدتي خاصه واني لم اجد في صحبتي من يكون صديقا مخلصا في هذا الوقت
ومرت الايام وكل منا في اتجاه اصبحت انا اكثر وحده واصبحتي انتي اكثر تدللا ورغم انه يكن يعجبني افعالك وتصرفاتك فلم احاول ان اتدخل كي اصلح منك او ادخل عليكي فكري لعلمي انك لن تتقبلي ذلك لاعتقادك انه بما انك تعرفين طرق الكلام فقد اصبحتي علي وعي كامل بالاشياء ولا تريدين نصيحه من احد والعجيب ان الايام هي من حاولت ان تقربنا ولكني كنت اعتدت العزله فلم تجدي محاولاتها في تقربنا لبعض الي ان اصبح لكل منا حياته الخاصه بكل معانيها طباعها وحكاياتها واسرارها والتي لا يعرف احد منا عن حياه الاخر شيء اكثر من تشابه الاسماء ومرت السنين واوشكت علي السادسه والعشرون واوشكتي علي الخامسه عشر ومن تطور لغه العصر اصبح الفرق الكبير في العمر صغيرا في الفكر رغم طول السنين فنظرت حولي وجدتني في مكان وانتي في مكان وجاء في بالي محاولات الايام ان تجمعنا فتذكرت مواقف مرت معك لم انتبه لها ولم اشعر بها ففكرت بيني وبين نفسي هل ان وقت اللقاء فالحاجز الفكري لم يعد موجود بنفس الصوره فربما تحتاجين صديقه واحتاج صديقه ولن يصدقك اكثر من اختك ولن يصدقني اكثر من اختي فهل لنا ان نبدء من الان لنلتقي ام ان الفراق طبع بصمته في صفحتنا ولم يعد يجمعنا الا تشابه الاسماء العائليه لا اعرف هل ستصلك رسالتي وهل ستقبلينها ام لا ولكن في كل الاحوال اظن اننا خسرنا الكثير من هذا الفارق فلربما كانت تغيرت داخلنا اشياء كثيره ان لم يكن موجودا ولكن ليس ذنبي ولا ذنبك انما هي حكمه الايام فربما نتقابل من جديد
وصف الاحساس
تحياتي

الجمعة، 3 يونيو، 2011

كم اكره الرجوع اليك ...!!

لو كنت في ظروف تانيه ووقت تاني ماكنتش الفرحه تساعني من اني هرجع شغلي تاني زي السنه ال فاتت تقريبا في نفس الوقت كنت راجعه من اجازه الزواج وكنت بجد فرحانه اني هرجع الشغل تاني بس المره دي غير بجد كارهة المكان والناس وفي نفس الوقت مش متخيله اني اسيب ابني ال عمره 3 شهور من الساعه 7 الصبح ل 3 العصر عشان الناس دي فعلي قد ما كنت بحبهم علي قد ما بقيت برههم اكيد اي حد في مكاني كان لازم يكرههم اما حد يخيرك بين ابنك وشغلك تختار مين ...؟؟
اما حد يحاول يقتل الامل والحلم جواك والمفروض تبقي مبسوط تامنله تاني ازاي ..؟؟
اما حد يبقي شايف وعارف ظروفك وتعبك وفي ايده انه يخلصك ويريحك لأكن بكل اصرار يزيدها عليك تبقي عايز تشوفه تاني ازاي ..؟؟
الحكايه بدات من يوم ما عرفت اني حامل والحقيقه ماكنتش مبسوطه زي اي حد بيستني الخبر ده كنت مستغربه وكاشه من نفسي وان في حد جوايا ده غير تعب الحمل في الاول وكل خطوه لازم بحساب خصوصا اني بشتغل في بلد باخد لها 3 مواصلات زي الزفت تبعد عن مكان سكني 60 كيلو وطريقها كله مطبات وحاله قرف اخر حاجه فكل الحكايه اني قلت تعبانه فقامت الدنيا كاني اول حد يتعب او المفروض اني ما اتعبش وكانها حرب زي فيلم الغازيه لازم تنزل حسيت ان كل ال حواليا عايزين البيبي ده ينزل فبدل المشوار يبقي 3 مواصلات لا يبقو خمسه وبدل ما اريح يوم لا لازم تيجي كل يوم والله انا كنت بقعد زي الكرسي ال قاعده عليه لا شغله ولا مشغله 6 ايام في الاسبوع ولازم تيجي في المعاد وتمشي في المعاد ماهو الشغل مالوش دعوه باني باخد ساعتين في السكه رايح جاي ومش مهم اني بدفع 10 جنيه نواصلات ده غير لو جبت سندوتشين هناك يبقو 12 مش مهم اني كل يوم وانا رايحه وجايه حاطه ايدي علي بطني خايفه علي ال جواها ال انا ماكنتش مبسوطه بيه عشان ماكنتش عارفه قيمته لكن اول مره اشوفه في السونار راس وعمود فقري وانسان ولد مني ابني حسيت قد ايه الشئ ده غالي وقد ايه الناس دي وحشه اما حد يخيرك بين شغلك وابنك تغور الدنيا كلها قصاده فكان لازم احافظ عليه باي شكل ومش مهم اليزعل يولع بجاز فاخدت اجازه مرضي في رمضان ماقدرتش اواصل سفر وحمل وصيام وحر كتير والله اخدت اجازه جريمتي اني كنت تعبانه واخدت اجازه رجعت لقيتني متحوله للتحقيق وخصم من المرتب وطلعت مش بتاعت شغل ولو مش عاجبك الباب يفوت جمل طب انا لو مش بتاعت شغل كان ايه ال يخليني اروح المشوار المهبب ده كل يوم وبععدين ما انا كنت قدامكو سنه مش متجوزه وقلت يا جماعه استفيدو مني عشان محدش ضامن الظروف ولا حياه لمن تنادي كتير اخدت قرار اني مش رايحه تاني وفعلا اقعد يومين وخلاص مش عايزه اروح الاقي حد من اهلي او زوجي يقولي ما تديش فرصه لحد هما عايزين كده طب هو حد بيديني حاجه من معاه ولا حد دايم فيها اروح ارجع تاني ولاني مش برتاح من قاعده البيت فمكنتش بقدر اقعد بس والله كتير ال انا فيه مش عارفه الواحد في البلد دي اما يتسد قدامه كل السكك يشكي لمين يروح لمين ينصفه يعني طلب نقل جوه المصلحه اترفض قدمت طلب نقل لبره المصلحه اترفض طب مسكوني شغل اهو احسن من ال انا فيه ده يا اما امسك حاجه في اخر الدنا يا اما ماليش في الشغل مش عارفه الناس دي ليه مش بتحسب حساب انه يمهل ولا يهمل والله مش عارفه هروح بكره ازاي هقابلهم ازاي بدعي من كل قلبي ما اشوفش حد فيهم
يارب صبرني يارب
اللهم اني مسني الضر وانت ارحم الراحمين
وصف الاحساس
تحياتي

الخميس، 26 مايو، 2011

رساله الي الوالي

بما ان مصر بعد الثوره بقي فيها 85 مليون محلل سياسي واقتصادي زي ما قال بص وطل فقلت في عقل بالي يبقي لازم الواحد يقول كلمته اشمعني انا و اما شفت الحوار الوطني حسيت بحاجه غريبه وقعدت اهري وامكت في نفسي وافكر طول الليل يعني الواحد ما بيصدق الواد ينام عشان انام انا كمان الا ولقيت دماغي عماله تودي وتجيب ومن الجنب ده للجنب ده عماله اتقلب لحد الفجر ما قرب يدن والموضوع اتخمر في دماغي فكان لازم اقوم الصبح اكتبه قبل الزهايمر ما يشتغل وانسي كل ال فكرت فيه هي رساله للوالي ايا كان من يهمه الامر وهي في كل الاحوال وجه نظري فقط لا غير
الرساله :
السيد / من يهمه الامر
تحيه طيبه وبعد
اسمح لي سيدي ان يتسع صدرك وينطلق لساني بعده كلمات او فقرات تعبر عما يدور بداخلي
اولا : الحوار الوطني تساؤلات كثيره مرت بخاطري عند الاعلان عن هذا الحوار فعندما بدا بثه علي التليفزيون رايت قاعه بها العديد من الافراد وما لفت نظري انها لا تتسع لعدد 85 مليون مصري هو اجمالي الشعب المقصود عمل حوار معه ولكن رايت الموجودين قوي وحركات سياسيه وجاء بخاطري لماذا لم ندعي لهذا الحوار فقد تتسائل سيادتك من نحن اننا يا سيدي الشعب في اقاليم ومحافظات مصر وايضا المصريين بالخارج ممن لا يمكنهم التواجد في مكان الحوار لبعد المسافات ونحن ايضا لسنا اخوان ولا سلفيين ولن نفوض البرادعي ولا نتبع كفايه ولا 6 ابريل ولا كلنا خالد سعيد ولسنا من ائتلاف الثوره انما نحن مصريون بسطاء نعيش في محافظات مصر لنا عادات وتقاليد تختلف عن شباب القاهره الكبري والاسكندريه فربما كان لنا وجهات نظر اخري تختلف عن من حضر الحوار وبيني وبين نفسي فكرت كثيرا هل اضع العقده في المنشار كي اعارض الحوار فكيف يمكن ان يتحدث الشعب كله في نفس واحد ففكرت ان اعود للخلف لترتيب الحوار وجدت ان اضعه في هيكل يلم بكافه الجوانب فتخيلت انه كان لابد قبل بدء الحوار بفتره لا تقل عن 10 ايام ان يعلن عن اهداف الحوار في مجموعه اسئله ان يتم وضع عده وسائل اتصال للشعب بالكامل للرد علي هذه الاسئله سواء كان بريد الكتروني او صفحه فيس بوك او مدونه او بريد سريع او رسائل موبايل مجانيه او ارقام ارضيه فهكذا تخاطب كل العقول وليس فقط شباب الفيس بوك وبالطبع يكون هناك عدد ممن يتلقون الاجوبه ويجمعون الاراء و تحليلها وعرضها في الاول علي حاضري الحوار ومن عنده جديد فقط هو من يتكلم
وعليه يا سيدي وبنفس المنظومه ولكن مصغره كل شخص يمكنه ان يقول رؤيته في كيف تكون بلدك التي تسكن بها افضل من خلال لجان مصغره لكل محافظه فمن يسكن في المكان هو اعلم من اي مسئول بما يحتاجه هذا المكان هذه النقطه الاولي
ثانيا :
تتحدثون عن العداله الاجتماعيه واري انكم حصرتموها في الدخل الشهري ومستوي الاجور لا يا سيدي فهناك معايير كثيره اهم من ذلك اولها احترام ادميه الموظف من قبل مرؤسيه وتوفير الراحه المعيشيه للعامل فكيف اكون اعمل في بلد يفصلني عنها مسافه 60 كم وتاخذ مني وقت يصل لساعتين ذهابا وايابا وايضا تكلفني اكثر من نصف راتبي للمواصلات واتقاضي مثل زميلي من يعيش بجوار مقر,العمل واحضر في نفس معاده واخرج معه وعندما اتكلم يقولون الشغل مالوش دعوه بالظروف
هذا فقط مثل كي اوضح مقصدي فتحري الدقه في وضع العامل يجعله يعطي بكامل طاقته ويوفر العداله الاجتماعيه وايضا استئثار واحد او اكثر بالعمل و باقي زملائه في الغالب الاصغر سنا لا يعملون الا الاشياء التي لا تفيد وعلي ما اظن انه من ابسط حقوق المواطن التي تشعره بالعداله انه عندما يشعر بالظلم يجد من ينصفه فورا كخط ساخن لشكاوي المواطن
ثالثا :
نقل الخبرات من خلال تدريب من يمكن ان يكمل مسيره عالم او دكتور حيث توجد في مصر الكثير من الخبرات مثل الدكتور مجدي يعقوب فلماذا لا ينشر خبرته من خلال تدريب دفعه من الاطباء الكفء ومتابعتهم الي ان يصلو لبعض خبرته حتي ولو كان بمقابل مادي يتم وضعه في خدمه مركزه بدلا من جمع تبرعات لاستكمال مشواره و ايضا كانت وزاره الزراعه اعلنت عن عدم وجود مهندسين زراعيين لتوجيه الفلاح فلماذا لا يتم نقل الخبرات بنفس الطريقه
سيدي لقد اطلت عليك ولكن باقي نقطه واحده
رابعا :
المستفزه هاله سرحان التي ظهرت بكل وقاحه بعد الثوره وكانها نست ما فعلته من قبل هل ستترك لتعود هكذا هذا يدفعني للسؤال هل ستظل السينما المصريه تعرض افكار ومشاهد ساخنه والفاظ نابيه علي طريقه بون سواريه وغيره
سيدي هذه افكار تراودني كاي مواطن مصري واكرر وجهة نظر فقط لا غير
وصف الاحساس
تحياتي

السبت، 21 مايو، 2011

كره في ملعب اثنان وعشرون لاعب

لن تستعجب ان رايت اثنان وعشرون لاعب يتقافزون كره تتنقل من قدم هذا الي ذاك يركلها واحد ويدوس عليها اخر ولكن ربما تفرك عينيك اكثر من مره ولن تصدق وربما تشك في حرارتك انها مرتفعه عندما تري هذه الكره هي من تركل اللعيبه واحد تلو الاخر فتضع هذا يمينا وتضع اخر في الجون والاغرب انك تجدهم يعودون اليها لتركلهم مره اخري وربمل تدوس هذا او ذاك دون اعتراض اي منهم مشهد غريب تخيلته يحدث وانا اتبع كل المسيرات التي خرجت من الدول العربيه المجاوره لفلسطين في ذكري النكبه فالملعب عربي والاعبين دول عربيه عددهم اثنان وعشرون دوله وتتلاعب بهم كره حقيره مثل اسرائيل
عندما سمعت عن المصالحه الفلسطينيه وتصريحات رئيس وزرائهم انه لا تفاوض مع دوله فلسطينيه موحده كنت اتمني ان اسمع تصريحا صارما لا تفاوض بعد اليوم لا تنازل عن شبر من اي ارض عربيه فماذا ننتظر فهم ليس عندهم الكثره او الشجاعه ولكن يود احدهم ان يعمر الف سنه فيخافون علي حياتهم اشد الخوف ونحن ننتظر اما النصر او الشهاده وفي كل الاحوال تفرش الارض يوميا بالشهداء وهم لن يتورعو في قتل الشعب كله وايضا طلب السلام فلا عهد لهم ولا كلمه لهم يريدون فقط السياديه وسلامهم المزعوم الاستيلاء علي الارض كامله فاي مفاوضات تريدها الدوله الفلسطينيه الم تعي حتي الان اي سلام يريدونه الم تعي الدول العربيه اي دور تلعبه تلك الكره بهم فبعد ان كانت فلسطين تحارب بعضها تصالحت ورفضت اسرائيل المصالحه لانها تفسد عليها عمليه اباده الفلسطينيين والان بعد الثورات العربيه عجبت لمشاهد تتكرر الجيش اليبي يحارب اليبيين والجيش السوري يقذف السوريين و جيش شمال السودان يحارب جنوب السودان وهناك ايد خفيه تحاول وباستماته ان تنزع الثقه بين الجيش المصري والشعب المصري فاما ان ينقلب الجيش علي الشعب ويحاربه واما ان ينقلب الشعب علي الجيش ويسود الفوضي ونصل ايضا لحرب اهليه
مشاهد تتكرر الا توحي لاحد بشئ
الا توحي بان هناك من ينتظر ان ياكل الملعب كله محلي بالسكر بلا خسائر في ارواحه لانها غاليه عليه
هل ان الوقت لان تعرف الكره حقيقتها انها هي من تداس بالاقدام ام انها ستظل تركل اللاعبين و ويعودون اليها مره اخري فقليل من العقل والكثير من الكرامه نحتاج نشعر بها فيكفينا ذل وامتهان فان خسرنا الان فلن نكسب ابدا
وصف الاحساس
تحياتي

السبت، 7 مايو، 2011

اين انا ..!!

ابحث عني في كل مكان
لا اري الا خيال يتواري في الاركان
ايام مرت لا اعرف كيف فرت من الزمان
وانا هناك اقف لا اعرف حاضري اين كان
اراني اهمس في صمت بلا كلمات
كاني اتكلم ولكن لا اسمع لي اصوات
كانه تمثيل به تتحرك الشفتان
ولا تنطق لا اعرف هل من خوف او كتمان
فانظر حولي احاو ل اعرف كيف لعب بيا الزمان
ابحث عن جواب لما انا فيه من توهان
فهل هي دوامه قذفتني الي اعمق الاحزان
و جعلتني اشعر اني لست هنا في اي مكان
ام انه شيء رايته في منامي كانه شيطان
صور لي الحياه بلا قيود او حرمان
فاخذني والقاني في دنيا كانها قطعه من مكان
يحمل داخل نفسي ذكري مرت بما فيها من احزان
وتركت نفسي الهو داخلها لا افكر بما انا عليه الان
و عندما تركني سقطت بلا رحمه او حنان
فتذكرت حالي واني لم اعد انتمي لهذا المكان
ربما عمدت الهروب او اني تمنيت النسيان
ولكن كيف لي ان انسي حالي فهل يقف الزمان
لحظات انظر فيها اين انا او ادبر لنفسي مكان
ولكن هل يمهلني القدر لحظات
الملم حالي لاعود املاء المكان
ام اني ساظل هكذا ادور في حلقات من التوهان
وصف الاحساس
تحياتي

الجمعة، 29 أبريل، 2011

كركبة دماغ

طبعا يعز عليا انه يعدي شهر من غير ما اكتب اي حاجه في مدونتي العزيزه لذلك حبيت اعتذر لها عن تقصيري معاها والله غصب عني لو تعرفي انا دماغي عامله ازاي كركبه فوق بعضها كل حاجه بتجري من بين ايديا و اخده ايدي معاها لدرجه اني ماعدتش شايفه ال بيحصل ايه حاجات كتير بقت بتقع مني ومبعرفش امسكها تاني عارفه ان السنه دي تختلف كتير عن ال فاتت يمكن كنت في الاول فاضيه اكتر بشوف كتير بتعامل اكتر فكنت بقدر افكر واكتب اكتر انما بعد ما اتجوزت حسيت اني زي ال واخداه الدوامه كله شغال كونتنواس مفيش فاصل ونعود وطبعا بعد ما جه محمود ما بقاش كونتنواس في النهار والليل بقي الواحد مش عارف ياخد نفسه وابسط الحاجات ال بيحب يعملها بقي محروم منها جايز ما اتعودناش علي كل الشيله دي في وقت واحد او محدش قالنا قبل كده نعمل ايه ولا هنقابل ايه في السكه فبقي الحمل تقيل اوي حتي مش عارفين نفرح بحاجه من كتر الواحد ما حاسس ان ظهره اتقسم بقيت افكر هو الفرحه صغيره اوي كده ليه وليه الوقت ال كان زمان فاضيين فيه كان تقيل علي قلبنا انا مش هقول اني ما عشتش الحياه ال قبل كده ويعلم ربنا اني ما كنتش زعلانه ومقهوره عشان اتخطب واتجوز بس رغم كل ال عشته دلوقت حاسه اني ما عشتش واني كنت عايزه اكتر فعشان كده نفسي كل واحد يعيش الفتره ال هو فيها علي قد ما يقدر الجواز مش سهل ولا الحب فيه كفايه انما لازم الاهل يوعو ولادهم علي الحياه دي اكتر من كده ده علي راي ههنيدي كله ضرب ضرب مفيش شتيمه
فنصيحه ال لسه ما دخلش الحياه دي انه ياخد من الفتره ال هو فيها كل حاجه حلوه ويشبع من كل ال نفسه فيه قبل ما تقع الفاس في الراس لانه بعد الجواز مش هتقدر تغمض عنيك
وصف الاحساس
تحياتي

السبت، 26 مارس، 2011

محمود حبيبي نورت الدنيا

مش عارفه اوصف احساسي باي كلام لان ال جوايا ما يكفيهوش مجرد الكلام
نورت دنيتي وحياتي كلها رغم انك تعبتني قبل ما تيجي وانت بتيجي وحتي الان بس بحبك وبموت فيك كفايه بس اشوفك بتبتسم بنسي كل حاجه فيا ومش بفتكر غير انك في حياتي بجد نورت دنيتي وقلبي
ربنا يخليك ليا
4/3/2011
وصف الاحساس
تحياتي