السبت، 15 أكتوبر، 2011

رساله الي مجهول ...6

اهلا بيكو في حلقه جديده من البرنامج
...
بيقولو طيش شباب
...
او ساعه القدر بيعمي البصر
...
واهو تتعوض لسه الايام جايه
...
كلمات بنداري بيها الغلط
...
مش بندور ايه الخساير ومين مسئول
...
المهم اننا نصغر كل غلطه في انه كان طيش شباب
...
لكن اما توصل الخساره لحياه حد مالوش ذنب يبقي ممكن نقول ايه
...
نشوف الرساله ونرجع تاني

************************

اعتذر طفلتي العزيزه
*************

اذكر جيدا ذلك اليوم عندما طلب مني ان القي عليها يمين الطلاق
شعرت ان الدنيا كلها تقف امامي لحظات ومشاعري تتداخل لا استطيع ان احدد شعوري فقد اختلطت فرحه الخلاص منها بالحزن علي حبي لها والحيره في اموري بعد ذلك مع خوفي وقلقي عليكي
ولكن وضعت كل ذلك جانبا والقيت عليها اليمين فرحه بالخلاص منها
لم ادري اني بذلك فتحت عليكي ابواب النيران كافه
وضعتك تحت رحمه الايام وما تضعه امامك
اعرف اني كنت طائشا
شاب في مقتبل العمر لم يكد يحمل لقب متخرج من الجامعه الا ولعبت فكره الزواج براسه فكانت العروسه حاضره
لفتني جمالها ورقتها ولم اري بعد ذلك شيء
فاتحت والدي في الامر اعترض ابي متعللا بان ابيها شخص لا يعاشر وليسو من ذوات الاصل ولا الحسب وقالت امي لا ارتاح لها وقالت اختي لا تتزوج هذه البنت اعرفها لا تصلح لك
كل المقربين مني كانو يرون ان امك لا تناسبني بكل الاحوال وليست من يحفظني ويحفظ بيتي وابنائي
ولكني صممت علي رايي ضاربا بكل شيء عرض الحائط متحديا كل الفوارق بيننا
ودفعتي انتي الثمن غاليا
لا اعرف كيف اصف لكي شعوري عندما تركتك امك قطعه لحم لم تتجاوزي اشهر من عمرك لتتزوج وتنجب وتعيش حياتها كعروس جديد لا يفرق معها سوي اثاث البيت حقها ومؤخر صداقها
ولا اصف لكي شعوري عندما اراكي تبكين بحرقه تنتظرين من تاخذك بين احضانها تراضيكي ولا تجدين
ولا احساسي وانا اري بوضوح الفرق بين ضحكتك وضحكه اختك بين يدي امها
واعيش بداخلي رعب من ذلك اليوم الذين ستاتي تسالين فيه عن امك
او ان يعايرك احد بامك وان ابيك طلقها
كيف اقول لكي ذلك لم اعطيكي حقك
لم اختار لكي ام تعطيكي الحنان وتربي فيكي الادب والعلم
لا تلومي نفسك يا حبيبتي فانا السبب في احزانك ولست انتي من يستحق العذاب
انا من لا يستحق حبك لي اعرف انك لا تجدين الراحه الا معي فمن لكي غيري
ولكن اعتذر منكي علي ضيق وقتي واهمالي فيكي وفي حقوقك
لا استطيع ان اطلب منكي العفو ولكن ارجو الا تكرهيني علي ما فعلت معكي
سامحيني طفلتي العزيزه

************************

اما تلاقي كل حاجه بتقول لا وانت تقول اه
...
بتتحدي مين نفسك ولا مين
...
الطفله دي ذنبها ايه تشيل ذنب مالهاش ذنب فيه
...
الزواج مش عند ولا هو يومين وخلاص
...
الزواج انسان تعيش معاه طول عمرك
...
مش بس جمال الشكل ولا البراءه ال بيلبسها اغلب الناس
...
الموضوع داخل فيه دين وعلم وادب وسيره حسنه وتواضع وتربيه وحاجات كتير لان الرحله تستاهل نحسبلها كتير
...
اختار ام لاولادك
...
اختاري اب لابنك
...
اختار رفيق عمرك
...
حلقنا خلصت
...
نتمني تكون الرساله وصلت
...
انتظرونا كل يوم سبت
...
هنتظر تعليقاتكو
...
ابعتولنا رسائلكو علي اميل البرنامج
in_my_heart10@yahoo.com
...
هتوحشوني جدا
...
وصف الاحساس
تحياتي

هناك 6 تعليقات:

Tamer Nabil Moussa يقول...

فعلا مرايا الحب اعمى وسؤ الاختيار يكلف الانسان الكثير

تسلمى وصف

مع خالص تحياتى

نسرين شرباتي "أم سما" يقول...

وجعني قلبي أوي على البنت دي
ما أقساهم
الناس بتكون أنانية ومش بتدور غير على مصلحتها
بس ربنا شرع الطلاق في الحالات اللي بتكون مستعصية
فيكون الطلاق أرحم من إنهم يعيشوا سوا مع بعض تحت بيت واحد ويتخانقوا كل يوم أدام البنت
طب تعرفي حاجة، بعد ما جبنا البنات،، لما نتخانق أنا وجوزي البنات يتنكدوا أوي أوي وعياط على طول، مع إنهم كانوا لسا مش متجاوزين التلت شهور،، فاتفقنا من يومها،، إننا علشانهم ما نتخانقش،، ولو اتخانقنا مش أدامهم،،
حتى أنا لما بكون متنكدة ومتعصبة،، هما كمان بيتنكدوا :)
سبحان الله
الأطفال بيحسوا فينا أوي :)
،،،
فيتهيألي مهما كانت حياتها دلوئتي صعبة البنت
حتكون أرحم
بحيث إن الأم تركتها
حنستنى منها إيه يعني؟؟؟
حنستنى منها تعطف عليها
يبئى ولا هيا فارقة معاها يا وصف
،،،،،،،،،
حلقتك جميلة النهاردة :)

ماجد القاضي يقول...

السلام عليكم

أختي إيمان، تعليقي من شقين:
الأول لمن لم يتزوج بعد: من أخطر ما يغفل عنه المحب الولهان عندما يرتبط بفتاة هو أن الزواج مسئولية حقيقية ترتبط به مصائر عائلتين والأهم مصائر أطفال.. وقد نبه النبي (ص) على ذلك بوضوح عندما قال: "تخيروا لنطفكم"...
هناك مَن أعرفه من الشباب ممن يملك المال الوفير ويمكنه الزواج بين عشية وضحاها، ولكنه يتريث بشدة في الاختيار فقط لعلمه بخطورة هذه الخطوة وأهميتها ومقتضياتها...!!
الثاني لمن تزوج وأنجب بالفعل: في مثل حالة صاحبنا، أرى أنه أصلح خطأ بخطإ أكبر منه.. فإذا كان أساء الاختيار فليتحمله كرجل ولا يتساهل في الهروب تاركا طفلا مسكينا تتنازعه الآلام... فالواضح أنه (أي الأب) لم يرتح أيضا بعد الانفصال، بل استبدل ألما بألم وخطأ بخطأ!!!!!
فكان عليه محاولة إصلاح ما بالزوجة من عيوب مهما كانت (على افتراض أنها ليست عيوبا أخلاقية مما يلوث الشرف، وهو ما لم تُشر إليه المشكلة)... فما رأيت إلا أن سبب الانفصال هو (فقط) إحساسه بالتسرع.. لكن السؤال: أليس به عيوب مثل المرأة التي تركها.. أم أنه خالٍ تماما من تلك العيوب؟؟؟!!!!

تحياتي.

وصف الاحساس يقول...

تامر نبيل

نورتني جدا
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

ام سما

سلامه قلبك يا جميل
فعلا هتستني منها ايه
لو كان راجل كنا شكينا انها بنته
انما ام حملت وتعبت وولدت وفي الاخر ترمي اول فرحتها ده ال صعب اوي
نورتيني يا قمر
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

استاذ ماجد القاضي
حضرتك عندك حق في اول جزء متفقه معاك فيه
الجزء التاني
هو ما طلقهاش بالساهل
ال حصل انها سابت البيت كذا مره برضاها و اخر مره مشت من وراه وهو نايم والاكل كان علي النار
ورفضت الرجوع تماما وهي ال طلبت الطلاق في المحكمه ورفضت انه يشوف بنته
تخيل اب يقعد سبع شهور ما يشوفش بنته وامها رافضه تماما انه يشوفها خالص
عشان تضغط عليه
واما قرر يتجوز بعتتهاله بعد فرحه بعشر ايام عشان تنكد عليه كاتجوزت بعها بخمس ايام وجابت بنت قد بنته التانيه باليوم
تفتكر دي واحده كانت عايزه تعيش
مش بقولك كده بنفس منه الغلط لا بالعكس هو مليان عيوب
بس علي كل ال فيه ما صدقتش انه استحمل منها كل حاجه
وصبر السنه دي لانه هو ال اختارها

نورتني جدا تحياتي