السبت، 22 يناير، 2011

يا من تراني ....؟؟؟؟

تراني ولا اراك تسمعني ولا اسمعك تهمسني بلا همسات ترمقني بلا نظرات
لا اعرف هل هو حنين للذكريات
ام انها روحك تحاوطني بلا عبارات
ربما اذكرك وحدي و ربما اتخيل ذكراك ولكنها ليالي الحنين وربما من اثار السنين تمر امامي الحياه
فاشم رائحه الزهور عبير ونسيم عطر قديم محفور في الخيال كاني اراه الان
وصوره من عمرمر كانه ما كان
كل ذلك وانا احسبك تنظر الي من بعيد
ومن خلف اي ستار تراني اتنفس من جديد فظننت انك فضلت الهروب وان تتركني اعاني وحدي الغروب
يالها من فعله تتركني بلا أت اعاني مر الزكريات
ابحث عنك في كل الوجوه واشعر انك تعاني مر الفراق
يالي من ساذجه تلهو في الحياه
تتعلق باي امل يلمس عطرك ومنه تطلق العنان لتسرد كافه الالحان
كي تشعر ان ما مر ليس جزء من خداع
انما قصه حب قضت عليها الظروف
او لم تاخذ حقها من الحياه
تصورك برئ يداري الدموع
وتظنك تتواري لا تقوي الرجوع
ولكنك تلهث دائما وراء المحال
فانا اعلم من قبل انه وهم ووقت يضيع امرر به الايام التي لا تستجيب
فانت من علمتني الوقوف خلف الستار
اتعلل بان الفراق ليس منه فرار
فانا لا اذكرك كي يجد بداخلي الحنين
انما انا ايضا اتواري من الايام بالسنين اتناسي اني اعيش علي قيدها بهويه تملكتها الاحزان
فاحاول ان اجد بداخلي اثر لاي انسان
ترك اثر وذكري لم يمحها النسيان
فقط اتمسك بالماضي كي اري حاضري اين كان
فلا اظن ان الحياه بدونك نوع من الحرمان
فانت بالنسبه لي ذكري تتواري في اي مكان
فلا تعجب اني احادثك بلا خوف ولا كتمان
فلم يعد لدي القلب شئ افضل مما كان
وصف الاحساس
تحياتي

الاثنين، 17 يناير، 2011

بقايا انسان

في احدي حلقات الشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي رحمه الله وصف اليتيم بجمله علقت في راسي ايام ولم استطع ان انساها فقال
" اليتيم هو من تخلت عنه امه وانشغل عنه ابوه "
وتوعد او تنبا بجيل صاعد ملئ بالشروخ والنقصان ولم يبالي احد بتلك الكلمات فاصبحت الحياه مليئه باشباه الانسان تراه تظن انه انسان كامل عقل وقلب وحياه ولكن ما ان تتوغل بداخله تدرك فورا ان شئ كبير ينقص به وانه يدور كل يوم ويسير في كافه الطرق يبحث عن شئ يعوض ما ينقصه ان ما ينقصه هو الامان والاحتواء فقد جاء للدنيا طفل صغير ليس له اراده ولا يدري ما الذي تدور به الايام نظر حوله يبحث عن ابوين يتعلق بيديهما ليخطو الي بر الامان فوجد نفسه متعلق بلا شئ وحيدا في زمن انعدمت فيه الاخلاق وبات من الصعب الا تنقاد لاي طريق يمنيك بلحظات تسرق من الزمان فاصبح بداخله فجوه من فراغ اخذ يبحث كيف ينقذ نفسه ويعوض ما ينقصه فمشي في اي طريق لا يبالي هو الحق ام الضلال ورمي عن عاتقه الاحساس بالذنب وحمله لام واب نسو وتناسو ان من جلبوه للحياه انسان كان يتمني الحياه والان اصبح شبه انسان فما اخذه من كل الطرق لن ينسيه اهم الاشياء فالانسان ان لم يجد الحب والحنان منذ نعومه اظافره في بيت يملاه الدفء بين ابوين متفاهمين فلن يجده في اي مكان اخر ولن يعوضه اي شئ اخر وسيصبح وقتها بقايا انسان
وصف الاحساس
تحياتي

الخميس، 13 يناير، 2011

فانها تكل القلوب

قال المصطفي عليه الصلاه والسلام
" روحو عن القلوب ساعه وساعه فانها تكل القلوب كما تكل الابدان "
اتسائل اي راحه يعنيها المصطفي في هذا الحديث اشعر دائما ان الروح تنفصل عن الجسد لتركن الي اي ركن تشعر فيه بالحياه فقد تاخذ الدنيا البدن وتلقيه في غيابات الاشغال فتجد نفسك كالارض التي تدور حول الشمس كل يوم وكل ساعه ولا تاخذ يوم راحه ولا يمكن ان تكل او تشتكي فتجد نفسك محاوط باعمال يوميه ليس لها نهايه من اول ان تفتح عينيك علي النور الي ان تغمضها ليلا وقد يظل العقل يعمل طوال الليل فتنهض في الصباح مفتت الاجزاء تشعر بعدم راحه ولكن عليك ان تظل متيقظ وتعمل وتعمل وتستمر في العمل هنا تجد الروح تنفصل عن الجسد تهفو الي حاله تحتاجها
لحظات تختطفها من الزمان تشعر فيها ربما بالحب ربما الحنين وفي الغالب تنتهي تلك اللحظات بنوبه اكتئاب من الحال الذي ضاقت به وعندما تشكي تجد الكثير يتعجب من الشكوي فانت من تنعم بكل ما يتمناه الناس المركز والمستوي المادي والحياه العائليه المستقره كل شئ يمكن ان تحسد عليه وربما تشعر بداخل نفسك وقتها ان شكوتك نوع من التبطر علي نعم الله ولكن اليس لنا حق ان ناخذ قسط من الراحه كي نستمر في العمل اليس للروح عليك حق كما لبدنك عليك حق الكثير لا يقدر حاجه الروح الي الراحه الي لحظه مشبعه بالمشاعر الراقيه الي ضحكات صافيه تخرج من القلب لا يشوبها هاجس الهموم التي تقف علي اكتافنا تابي ان تتحرك دون ان تنغص علينا اسعد لحظاتنا اليست تلك هي راحه القلوب التي دعي اليها المصطفي ولم تحرمها الاديان السماويه فلماذا اذن تحرمها العقول البشريه المتحجره داخل نطاق العيب الا منتهي والذي دائما لا يصح اتسائل الان ماذا افعل فانا علي وشك الدخول في نوبه اكتئاب لا اعرف اخرها اشعر بفراغ في روحي ولكن كل ما حولي جماد صم لا يشعرني اريد ان اكون انسان واحد ان يجتمع الروح والجسد معا ان اجد روحي حيثما اكون من يمكنه ان يشعر بالم الروح التي تنتزع من الجسد كل يوم تبحث عن نفسها من يملك الحل ومن يعرف كيف تكون راحه القلوب ومن بيده ان يجمع الشيئين بعد ان يظنا كل الظن الا يلتقيان
فاليك ربي ارفع شكوتي
وصف الاحساس
تحياتي

السبت، 1 يناير، 2011

من يصنع الايام

عام جديد يطل علينا اشعر انه يتواري من الناس لا يريد النظر في اعينهم فهم يظنون انه ات بكل احلامهم وامالهم يظنون انه الافضل علي الاطلاق مما جاء من قبل البعض يظن انه سيترك خلفه احزانه والامه ويسير بخفه ورشاقه في استقبال العام الجديد وكانهم كانو ينتظرونه خصيصا للتخلي عن الامهم ولا يدرون انها ستلاحقهم حتي في اسعد اوققاتهم والبعض الاخر يقف مترقب لما يحمله العام الجديد من احداث فاتجهت بعض الاشخاص للبحث عما وراء النجوم ودق الودع وفتحت الاوراق لتحاول ان تكتشف ما يحمله القادم وينتظرون ان يفتح العام الجديد طياته وتسقط منه احداثه كي نبدء باللهث وراء الحال اما الشكوي من الزمن الذي لم يعد به امان ولم تعد تملاه الانسانيه او الامل بان الحال بدء ينصلح وستعود للحياه بركتها وجمالها وتنطلق اشعاعات الامل تغطي علي كل الانوار وجذبني شعور البعض الذي لم يحرك ساكنا من مكانه بقبول العام الجديد وكان شيئا لم يحدث يوم يمر مثل باقي الايام فلا تزين له ولا وضع له ايه امال ولا تمني حتي مجرد التمني فقط استمرو كما هم من يعمل استمر في عمله لم يلتفت لدقات الساعه تعلن عن ميلاد عام جديد ومن ينام علي حاله فقط وضع وسادته علي اذنيه كي يغلقها عن صوت الساعات ويستمر في النوم ربما ليس لهم امال اخري تجذبهم وربما اكتفو بما في ايديهم وربما البعض اعتقد ان الات هو من يفعله وليست الايام فلم يقف حاملا باقه من الورود بين يديه وتزين وهلل في استقبال العام الجديد ولم يترك ما بيده ينتظر الهديه القادمه من المجهول ولم يغمض عينيه واستغرق في النوم ظنا ان شيئا لن يحدث ولكنه استمر في عمله من اول دقيقه واخذ ورقه ورسم بداخلها فرع لشجره ووضع الاوراق عليه وكتب داخل كل ورقه ما يصبو ايه وما الذي لابد له ان يفعله وكل هدف يحققه يكتبه في سجل انجازاته هو التي صنعها بيديه ولم يترك الايام تحملها داخل هديه مغلفه لا يعلم محتواها فنحن من يصنع الايام وليست هي من يصنعنا
كل عام وانتم بخير
وصف الاحساس
تحياتي