الاثنين، 27 يونيو، 2011

الاماكن كلها مشتاقه ليك

عندما تشتد المحن وتاخذ الحياه مجري لم يعتد الانسان عليه فتراوده نفسه للهروب فيحمل نفسه تاركا خلفه همومه ويذهب الي الاماكن التي شهدت اجمل ايامه وبها يدفن مشاعره ويحييها فيجول بخاطره الي ايام مرت بكل ما فيها وبداخله يدب الحنين وتاخذه الزكريات الي ما فات ويدور الصراع من جديد كانهم عادو بارواحهم الي نفس المكان ويعود معهم لنفس الزمان نفس الاشواق نفس النظرات يشعر بان حتي المكان يتحرك كانه دبت فيه الحياه وكانها موجه من المشاعر تغرقه حنانا


وحياه يراها كانها امام عينيه يدفع يده للمسها من جديد فتختفي معالمها فجاه ويفيق علي انها كانت زكريات


يعود يتفحص المكان هنا وقف

وهنا ضحك

وهنا بكي

وهنا ايضا اشتاق ورمي همومه عليه فحتي الاماكن تشتاق لاصحابها واحبائها فاخذ

: ورقه وكتب بها

الي حبيبي

اشتاق اليك وتشتاق الي وهذا المكان يشتاق الينا معا ولكننا لن نعود معا فاكتب اليك الان كي تقرا كلامي وتعرف اني اتي هنا كي اشعر بك واراك في كل الاماكن واعرف انك تاتي وتراني في نفس الاماكن ولكن اعذرني فساقولها بكل صراحه لقد اتعبني الشوق والحنين لدرجه جعلتني اتمني ان انساك ورغم البعاد لا استطيع النسيان ولا اقاوم الحنين ومن الان فلن اتي هنا وحدي ولا اريدك ان تاتي وحدك يكفينا عذاب السنين فساتي مع شريك حياتي فان لم يكن حبيبي ساحبه وان لم يكن صديقي ساصادقه وحتي ان توهمت ذلك فلن
اعيش حبيس الذكريات فساحاول ان اجد لي معه ذكريات واحاول ان املاء حياته بي واجعل حياتي مليئه به ولك ان تفعل مثلي فلا فائده من البكاء علي الماضي ولن تعيش الزكريات


: وتعرف ايضا ربما احكي له عنك و عن حب لم تكتمل ملامحه ولكن عندما فقط اتاكد ان حبه ملاء قلبي وانه لم يعد لك وجود حتي في ذاكرتي

امضاء

من كان حبيبك



: ومسك الورقه ونسخها وعلقها علي كل الجدران لعله ياتي ويقراها ويعرف ان الاماكن كلها كانت تشتاق اليه ولكنها لن تعود

وصف الاحساس

تحياتي

:

الخميس، 23 يونيو، 2011

بقاء رغم الشقاء

اختارته عنوان لها بعد ان فاض بها الكيل من حياه لم ترسمها بنفسها وانما وضع القدر كافه بصماتها فاخذت تلعب بها وتلقيها علي كل الاشواك الي ان اشتدت بها الجروح لدرجه وصلت بها الي الاحساس بالعجز والحيره فكل هذا الشقاء ولازالت تحيا علي سطحها ومتعلق برقبتها اطفال تخشي عليهم من الحياه فتعيش تكتم انفاسها وتخفي دموعها ولكي لا تنفجر اختارت ان تتنفس بالكلمات بعيد عنهم فاختارت ان تتحدث هنا في
بقاء رغم الشقاء
Bakaara7melshakaae.blogspot.com
ولانها اعز انسانه علي قلبي فكان لابد ان افتح لها الطريق واعلن عن وجودها لعلها تجد من يخفف عنها حالها فربما ليست كاتبه محنكه ولكنها تتكلم من القلب فلابد ان تصل الي القلب
وصف الاحساس
تحياتي

الاثنين، 20 يونيو، 2011

فربما يحدث التكافل

مظهر يدمي العين من القلب فهم ليسو متسولون ولا اطفال شوارع انما هم اناس ضاقت بهم الارض بما رحبت ولفظهم ابنائهم الذين حملو همهم صغارا الي ان كبرو وتعالو عليهم فالقو بابائهم الي الشارع يواجهون برد الشتاء وحر الصيف والجوع والعطش فيتلفعون باكياس البلاستيك يحتمون بها من البرد ويبحثون عن غذائهم في صفائح القمامه ويتخذون الرصيف فراشا في الليل وربما تجدهم عراه تحت زخاة المطر ويمر عليهم الناس ينظرون اليهم بقرف واشمئزاز علي انهم ذوي الروائح الكريهة ولم يبحث احد داخله عن شعور هذا الانسان فهو انسان مثلنا بدلا ان يجد الراحه في اواخر ايامه ويعيش حياه الكرام القت به الاقدار في الطرقات يتجرع ذل ومهانه العيش لا اعرف ايه قلوب تلك التي تعيش علي هذه الارض فقد رايت بام عيني ام ترضع طفلتها في الشارع و تبكي بجوارها طفله اخري و مثل ذلك الكثير ممن نراهم في حياتنا كل يوم ولم ينتبه لهم احد ولم تنزل الرحمه في قلب احد فيشفق عليهم وعلي حالهم والاغرب من ذلك كله ان هؤلاء الاشخاص يقطنون شوارع مليئه بالسكان ومناطق تملاها الحركه ومع ذلك لم يحاول احد ايجاد حل لشخص يمرون عليه كل يوم بهذا الوضع فلو تكفلت كل منطقه بشخص لا حول له ولا قوه واخرج كل بيت جنيه واحد منه ووضع هذا الانسان في غرفه فوق سطح ايه بيت لكنا فعلا وفرنا التكافل بيننا واحتوينا ازماتنا معا فمن لهذا المسكين بعد الله غيرنا ما هي الخساره التي سيتكبدها الناس من توفير وجبه لشخص مسن كهذا مره كل شهر او ماذا سيحدث ان اعطته ملابسها المستعمله تداري جسده من البرد لا اعرف لماذا القرش عزيز هذه الايام وتصارعنا علي الغذاء حتي اصبح الانسان يمكنه ان ياكل اخيه الانسان كاننا وحوش في غابه فياتي القوي علي الضعيف لا يبالي بحاله او انه مثله من حقه الحياه لا اعرف ماذا اقول ثانيه فما بقلبي لا اعرف كيف اوصفه بالكلمات ولكن لاد ان نترحم علي انفسنا قبل ان ياتي اليوم الذي لا نجد فيه من يرحمنا
اللهم ارحمنا برحمتك و كن لنا عونا ومعينا وحافظا وناصرا ,
وصف الاحساس
تحياتي

الأربعاء، 8 يونيو، 2011

عندما ينفجر البالون ..!!

كمن غرته الحياه الدنيا وصار يلعب بمصائر الناس فظن ان الارض التي يقف عليها ارتفعت به الي اعالي السحاب وظن انها ارضه وسمائه وحده ولم يحسب حساب الايام فتكبر وتجبر وفجر ونسي انه يمهل ولا يهمل وحدث ما حدث وانفجر البالون الذي يرقد عليه فسقط علي الارض واصبح بين الناس خائفا يترقب ولان بداخله فراغ ظن ان كل من يقترب منه سيدوس عليه بكل قوته فاصبحت خطواته علي الارض متعثره فكل من يقترب منه يصطدم به فاصبح يتخفي من الناس ولان الدنيا بدونه لا تستقيم كان لابد ان يعود لياخذ وضعه ليس كسابق عهده انما الذي من المفروض ان يكون عليه ولكن ظل بداخله الخوف من رد فعل الناس تجاهه ولان ما بداخل النفوس كما هو وعلي الرغم من ان الناس محتاجه للامان لم ينسي احد ما فعلته الشرطه خلال ثلاثون عاما فقد حدث من الظلم ان تولد داخل البشر بالون زاد حجمه مع الايام فاصبح خطوات الناس ثقيله يملاها الخوف وعدم الثقه الي ان زاد الثقل عن حده وانفجر ايضا البالون فازداد الناس خفه ورشاقه واخرجو كل اصواتهم المكبوته منذ ثلاثون عاما فصار الصدام كانه ثار لابد من اخذه ولن يقبل فيه العوض فلم تعد الشرطه تمثل الامان ولم يعد الشعب معترف بها ولان الدنيا ملات اعمال شغب واصبح هناك حاجه ملحه لوجود الشرطه فكان لابد من ازاله اثر كل بالون انفجر ولكن هل تداوي الايام الجراح و يعود الامان وكأن شيأ لم يحدث هكذا بكل بساطه دون تطهير النفوس البشريه فانها بشريه وليست ملائكيه لتنسي في لحظات ما فعلته السنين او ان ينصلح حال الفاسد التي نشا وتربي عليها خلال نفس السنين اذن فلابد من الاصلاح من الجانبين ورد المظالم اولا وقطع رؤس الشر من الجانبين كي يسود الامان المزعوم
وصف الاحساس
تحياتي

السبت، 4 يونيو، 2011

هل لنا من لقاء اخر ..الي اختي العزيزه

ربما تاخرت كثيرا في الكتابه اليك وربما تناسيت الحديث معك فقد تتعجبين بينك وبين نفسك ان هذا الكلام يصدر مني انا ولكي العذر ولكن في حالتنا هذه كان لابد ان ننتظر عشره سنوات قبل اللقاء
فالفرق بيننا احد عشره سنه وهو ما جعلني اشعر انه لا مجال بيننا لاي حديث سابقا وهو ما جعلني استسلم لوحدتي خاصه واني لم اجد في صحبتي من يكون صديقا مخلصا في هذا الوقت
ومرت الايام وكل منا في اتجاه اصبحت انا اكثر وحده واصبحتي انتي اكثر تدللا ورغم انه يكن يعجبني افعالك وتصرفاتك فلم احاول ان اتدخل كي اصلح منك او ادخل عليكي فكري لعلمي انك لن تتقبلي ذلك لاعتقادك انه بما انك تعرفين طرق الكلام فقد اصبحتي علي وعي كامل بالاشياء ولا تريدين نصيحه من احد والعجيب ان الايام هي من حاولت ان تقربنا ولكني كنت اعتدت العزله فلم تجدي محاولاتها في تقربنا لبعض الي ان اصبح لكل منا حياته الخاصه بكل معانيها طباعها وحكاياتها واسرارها والتي لا يعرف احد منا عن حياه الاخر شيء اكثر من تشابه الاسماء ومرت السنين واوشكت علي السادسه والعشرون واوشكتي علي الخامسه عشر ومن تطور لغه العصر اصبح الفرق الكبير في العمر صغيرا في الفكر رغم طول السنين فنظرت حولي وجدتني في مكان وانتي في مكان وجاء في بالي محاولات الايام ان تجمعنا فتذكرت مواقف مرت معك لم انتبه لها ولم اشعر بها ففكرت بيني وبين نفسي هل ان وقت اللقاء فالحاجز الفكري لم يعد موجود بنفس الصوره فربما تحتاجين صديقه واحتاج صديقه ولن يصدقك اكثر من اختك ولن يصدقني اكثر من اختي فهل لنا ان نبدء من الان لنلتقي ام ان الفراق طبع بصمته في صفحتنا ولم يعد يجمعنا الا تشابه الاسماء العائليه لا اعرف هل ستصلك رسالتي وهل ستقبلينها ام لا ولكن في كل الاحوال اظن اننا خسرنا الكثير من هذا الفارق فلربما كانت تغيرت داخلنا اشياء كثيره ان لم يكن موجودا ولكن ليس ذنبي ولا ذنبك انما هي حكمه الايام فربما نتقابل من جديد
وصف الاحساس
تحياتي

الجمعة، 3 يونيو، 2011

كم اكره الرجوع اليك ...!!

لو كنت في ظروف تانيه ووقت تاني ماكنتش الفرحه تساعني من اني هرجع شغلي تاني زي السنه ال فاتت تقريبا في نفس الوقت كنت راجعه من اجازه الزواج وكنت بجد فرحانه اني هرجع الشغل تاني بس المره دي غير بجد كارهة المكان والناس وفي نفس الوقت مش متخيله اني اسيب ابني ال عمره 3 شهور من الساعه 7 الصبح ل 3 العصر عشان الناس دي فعلي قد ما كنت بحبهم علي قد ما بقيت برههم اكيد اي حد في مكاني كان لازم يكرههم اما حد يخيرك بين ابنك وشغلك تختار مين ...؟؟
اما حد يحاول يقتل الامل والحلم جواك والمفروض تبقي مبسوط تامنله تاني ازاي ..؟؟
اما حد يبقي شايف وعارف ظروفك وتعبك وفي ايده انه يخلصك ويريحك لأكن بكل اصرار يزيدها عليك تبقي عايز تشوفه تاني ازاي ..؟؟
الحكايه بدات من يوم ما عرفت اني حامل والحقيقه ماكنتش مبسوطه زي اي حد بيستني الخبر ده كنت مستغربه وكاشه من نفسي وان في حد جوايا ده غير تعب الحمل في الاول وكل خطوه لازم بحساب خصوصا اني بشتغل في بلد باخد لها 3 مواصلات زي الزفت تبعد عن مكان سكني 60 كيلو وطريقها كله مطبات وحاله قرف اخر حاجه فكل الحكايه اني قلت تعبانه فقامت الدنيا كاني اول حد يتعب او المفروض اني ما اتعبش وكانها حرب زي فيلم الغازيه لازم تنزل حسيت ان كل ال حواليا عايزين البيبي ده ينزل فبدل المشوار يبقي 3 مواصلات لا يبقو خمسه وبدل ما اريح يوم لا لازم تيجي كل يوم والله انا كنت بقعد زي الكرسي ال قاعده عليه لا شغله ولا مشغله 6 ايام في الاسبوع ولازم تيجي في المعاد وتمشي في المعاد ماهو الشغل مالوش دعوه باني باخد ساعتين في السكه رايح جاي ومش مهم اني بدفع 10 جنيه نواصلات ده غير لو جبت سندوتشين هناك يبقو 12 مش مهم اني كل يوم وانا رايحه وجايه حاطه ايدي علي بطني خايفه علي ال جواها ال انا ماكنتش مبسوطه بيه عشان ماكنتش عارفه قيمته لكن اول مره اشوفه في السونار راس وعمود فقري وانسان ولد مني ابني حسيت قد ايه الشئ ده غالي وقد ايه الناس دي وحشه اما حد يخيرك بين شغلك وابنك تغور الدنيا كلها قصاده فكان لازم احافظ عليه باي شكل ومش مهم اليزعل يولع بجاز فاخدت اجازه مرضي في رمضان ماقدرتش اواصل سفر وحمل وصيام وحر كتير والله اخدت اجازه جريمتي اني كنت تعبانه واخدت اجازه رجعت لقيتني متحوله للتحقيق وخصم من المرتب وطلعت مش بتاعت شغل ولو مش عاجبك الباب يفوت جمل طب انا لو مش بتاعت شغل كان ايه ال يخليني اروح المشوار المهبب ده كل يوم وبععدين ما انا كنت قدامكو سنه مش متجوزه وقلت يا جماعه استفيدو مني عشان محدش ضامن الظروف ولا حياه لمن تنادي كتير اخدت قرار اني مش رايحه تاني وفعلا اقعد يومين وخلاص مش عايزه اروح الاقي حد من اهلي او زوجي يقولي ما تديش فرصه لحد هما عايزين كده طب هو حد بيديني حاجه من معاه ولا حد دايم فيها اروح ارجع تاني ولاني مش برتاح من قاعده البيت فمكنتش بقدر اقعد بس والله كتير ال انا فيه مش عارفه الواحد في البلد دي اما يتسد قدامه كل السكك يشكي لمين يروح لمين ينصفه يعني طلب نقل جوه المصلحه اترفض قدمت طلب نقل لبره المصلحه اترفض طب مسكوني شغل اهو احسن من ال انا فيه ده يا اما امسك حاجه في اخر الدنا يا اما ماليش في الشغل مش عارفه الناس دي ليه مش بتحسب حساب انه يمهل ولا يهمل والله مش عارفه هروح بكره ازاي هقابلهم ازاي بدعي من كل قلبي ما اشوفش حد فيهم
يارب صبرني يارب
اللهم اني مسني الضر وانت ارحم الراحمين
وصف الاحساس
تحياتي