الاثنين، 20 يونيو، 2011

فربما يحدث التكافل

مظهر يدمي العين من القلب فهم ليسو متسولون ولا اطفال شوارع انما هم اناس ضاقت بهم الارض بما رحبت ولفظهم ابنائهم الذين حملو همهم صغارا الي ان كبرو وتعالو عليهم فالقو بابائهم الي الشارع يواجهون برد الشتاء وحر الصيف والجوع والعطش فيتلفعون باكياس البلاستيك يحتمون بها من البرد ويبحثون عن غذائهم في صفائح القمامه ويتخذون الرصيف فراشا في الليل وربما تجدهم عراه تحت زخاة المطر ويمر عليهم الناس ينظرون اليهم بقرف واشمئزاز علي انهم ذوي الروائح الكريهة ولم يبحث احد داخله عن شعور هذا الانسان فهو انسان مثلنا بدلا ان يجد الراحه في اواخر ايامه ويعيش حياه الكرام القت به الاقدار في الطرقات يتجرع ذل ومهانه العيش لا اعرف ايه قلوب تلك التي تعيش علي هذه الارض فقد رايت بام عيني ام ترضع طفلتها في الشارع و تبكي بجوارها طفله اخري و مثل ذلك الكثير ممن نراهم في حياتنا كل يوم ولم ينتبه لهم احد ولم تنزل الرحمه في قلب احد فيشفق عليهم وعلي حالهم والاغرب من ذلك كله ان هؤلاء الاشخاص يقطنون شوارع مليئه بالسكان ومناطق تملاها الحركه ومع ذلك لم يحاول احد ايجاد حل لشخص يمرون عليه كل يوم بهذا الوضع فلو تكفلت كل منطقه بشخص لا حول له ولا قوه واخرج كل بيت جنيه واحد منه ووضع هذا الانسان في غرفه فوق سطح ايه بيت لكنا فعلا وفرنا التكافل بيننا واحتوينا ازماتنا معا فمن لهذا المسكين بعد الله غيرنا ما هي الخساره التي سيتكبدها الناس من توفير وجبه لشخص مسن كهذا مره كل شهر او ماذا سيحدث ان اعطته ملابسها المستعمله تداري جسده من البرد لا اعرف لماذا القرش عزيز هذه الايام وتصارعنا علي الغذاء حتي اصبح الانسان يمكنه ان ياكل اخيه الانسان كاننا وحوش في غابه فياتي القوي علي الضعيف لا يبالي بحاله او انه مثله من حقه الحياه لا اعرف ماذا اقول ثانيه فما بقلبي لا اعرف كيف اوصفه بالكلمات ولكن لاد ان نترحم علي انفسنا قبل ان ياتي اليوم الذي لا نجد فيه من يرحمنا
اللهم ارحمنا برحمتك و كن لنا عونا ومعينا وحافظا وناصرا ,
وصف الاحساس
تحياتي

هناك 6 تعليقات:

Tamer Nabil Moussa يقول...

مشكلة بجد وصف وعايزة حل فورى من اجل الانسانية

فى ناس بتساعد على قدر المستطاع وفى ناس لاتساعد

مش عارف فين الجميعات بتاعة الخير دى من دة كلة المفروض يكون ليها دور واضح

مع خالص تحياتى

wasf_elahsas يقول...

تامر

لو استنينا حد يعملنا محدش هيعمل حاجه ولا حاجه هتتغير
نفس الشخص ال شفته من 3 سنين لسه واقف في مكانه لافف رجليه باكياس وعلي كتفه بطاني قديمه وبيدور علي اكله في صناديق القمامه
اي عقل يصدق ان كل ال عايشين حواليه محسوش بحاجه ولا حد اتجرا ومدله ايد المساعده
بجد حاجه تغيظ
قد كده بقينا وحشين
ياساتر يارب
ربنا يحفظنا
نورتني جدا
تحياتي

NISREENA يقول...

وجعتي قلبي يا وصف
جد شي فظيع
لما تلائي الناس هيك
طب منساعدهم
طب ليش نستنى حد
خلينا نعمل بأصلنا
ونطرح الفكرة ع المحيطين فينا؟؟؟
ونلم تبرعات
ونشوف شو بنأدر نعم؟

wasf_elahsas يقول...

نسرينا

ياريت يا نسرين بجد الناس دي فعلا محتاجه واكيد هنتحاسب عليهم

شهرزاد المصرية يقول...

عندك حق طبعا
انا ملاحظة من فترة طويلة إن الناس بقت سلبية قوى و نادرا ما حد يتدخل عشان يساعد حد
الناس دى فعلا مسكينة و محتاجة حد يساعدها بس الناس بتخاف أو تبخل أو تقول و انا مالى و كأن الرحمة و الإنسانية إختفت
الحل إن كل واحد يبدأ بنفسه و يساعد على قد ما يقدر
يمكن الناس إللى مش بتساعد ينكسفوا و يبتدوا يساعدوا
شكرا لك لأنك إنسانة

wasf_elahsas يقول...

شهرزاد

للاسف احنا جيل ما حدش عودنا علي عمل الخير
بس الفطره ال جوانا بتتحرك حتي من غير علام وصدقيني لو واحد اتحرك الباقي هيتحرك وراه الاطفال قبل الكبار
تحياتي ليكي