الثلاثاء، 22 نوفمبر، 2011

الزعيم ..!!

هل هي كلمه السر لحل الازمه
هل هي المفتاح السحري لكل ما يحدث ان يكون لنا زعيم
قديما قالو
حيث لا سيد فالكل سيد وحيث الكل سيد فالكل عبيد
اذن الحل هو وجود هذا السيد ولكن ما هي الضمانات
ما هي ضمانات ان هذا الزعيم سوف يكون مطاع في كل البلاد ومن كل الجهات
السؤال الاهم
ما الذي يستفيد به المجلس العسكري ليجعله يثبت في الحكم سنتين اخرتين يتخلي عن مهامه الاساسيه ومكانه الاصلي علي الحدود ليخلع بدلته العسكريه ويتقلد كرسي الرئاسه
هل لانه لا يصلح احد ان يجلس علي هذا الكرسي ام انها اطماع شخصيه لبعض الزعماء
ثلاثه اتجاهات لا تتقابل في نقطه
الشعب
الجيش
الزعيم
هل سيطيع الجيش والشعب الزعيم ويصدق علي كل قراراته وتنتهي الازمه ام سندخل في ازمه جديده ويعود الشعب للتحرير من جديد حتي مع وجود الزعيم
هل الزعيم سيمكنه ان يحكم الجيش والشعب معا ويرضي جميع الاطراف فلا ينقلب عليه الشعب فيستعين بالجيش علي الشعب ولا ينقلب عليه الجيش فيخلعه ويبحث عن غيره وسط حاله اخري من الفوضي ايه سياسه سينتهجها الزعيم مع الجيش لترضيه ومع الشعب ليمتص غضبه وينسيه التحرير ومع كل ذلك يكون رجل صالح ليس له اطماع شخصيه
الجيش وسياجه الواقي الذي يدافع وبقوه عن ساحته فلا يسمح لاي احد بالاقتراب او التصوير ومن يتخطي حدوده فهو الجاني علي نفسه
من هذا السلمي ليضع وثيقه تقلب البلاد راسا علي عقب ولا يستطيع احد ايقافها الا اذا كان يقف علي ارض لا يمكن هدمها ومحمي بكل الطرق والوسائل

الذي يحدث الان في مصر ليس له كلمه سر سوي الشعب
الجيش من الشعب ويخدم الشعب
والشرطه تحمي الشعب
الزعيم نفسه يخدم الشعب

اذن السلطه هي الشعب ولكن عندما يهان الشعب فيقرر ان يحمي نفسه ماذا سيحدث
هل يمكن سحب اولادنا من الجيش فيصبح الشعب والجيش كتله واحده ولا مكان للزعماء بيننا
فهل وقتها سيرفع احد السلاح في وجه احد
كلنا في نفس المرتبه كلنا الشعب
نحن نحارب بعض لاجل اخرين
هل ندرك حقيقتنا ام اننا ننصاع للاوامر بلا تفكير
اللهم ارحمنا وارحم مصر واحمي مصر واهلها وارضها ومبانيها ونيلها وترابها وصحاريها وكل شبر فيها
وصف الاحساس
تحياتي

هناك تعليقان (2):

ظلالي البيضاء يقول...

آمين يارب وجميع بلاد المسلمين ..

وصف الاحساس يقول...

ظلالي البيضاء
امين يارب