الاثنين، 18 يونيو، 2012

قصص قصيره جداا ..2


في الطريق

‏ دائما هي هكذا .. تستغل اجمل اللحظات بيننا لمصلحتها .. ما ذنبي انا كي احمل لها حقائبها كلها .. بل ما كل هذه الاشياء الثقيله التي تضعها في هذه الشنط انها سفره بسيطه ليست اكثر من يوم واحد فقط حتي انا لم اخذ معي شيء من اغراضي .. يقطع تفكيره صوت انثوي جميل
احمد .. احمد
يتجاهل ندائها المستمر له فتزيد من صوتها
احمد .. حبيبي
يلين قلبه عليها .. تحدثه نفسه .. ربما تريد ان تتسامر معه الي ان يصلا الي محطه القطار .. فيقف ينظر لها .يبتسم
نعم يا حبيتي ..
تاتي مسرعه اليه
تقول : ممكن تاخد الولد كمان ايديا وجعتني .. اوي
هنا لم ييحتمل اكثر من ذلك فصرخ فيها
قائلا : كمان اخد الولد .. طب خلي عندك شويه دم ..ده انا شايل حاجتك طول الطريق .. ومش فاهم ايه ال انتي اخداه ده كله .. ده هيا ليله واحده .. تكونيش معزله وانا مش واخد بالي ..
تقاطعه بصرخه
تقول : كل ده عشان شلتلي شنطتين مش جوزي ولا ايه .. وانت بتزعق فيا كده ليه انت فاكر اني ماليش اهل ولا ايه
رد بسرعه : لا ليكي اهل .. اخذ منها الولد ورمي الحقائب علي الارض وقال
احمد : يلا خدي شنطك وعلي بيت اهلك وابني عندي عشان ما يبقاش ليكي حجه زي كل مره
واخذ والولد ومشي دون ان يلتفت لها .. فاخذت شنطها وتجري ورائه
وتنادي : احمد .. يا احمد .. طيب يا حبيبي .. حرمت والله
احمد يبتسم وهو يسمع ندائها ثم يضحك ويقف فجاه ينظر لها
فتقول : خلاص تعالي بقي مش هعمل كده تاني
يرجع لها احمد وياخذ الحقائب وتاخذ الولد ويكملا طريقهما للمحطه ..

********************

صندوق الشر

خرجت من كوخي الصغير ابكي واجري في الغابه لا انظر خلفي ابكي احلامي وايامي الي ان خارت قوتي فسقطت علي الاض بين الاعشاب .. جذبي صندوق غريب بين الاعشاب قمت من مكاني اتفحصه ربما اجد مصباح سحري يخلصني من همومي والالامي .. قربت منه افتحه .. كم هو قديم وثقيل ولكني اصر ان افتحه فرفعت غطاءه ولم ادري بعدها ما يحدث فكان طاقه نور خرجت منه جذبتني بشده اليه وكاني سقطت الي عالم غير عاليمي غريب في شكله .. ملمسه حتي هواءه كاني اختنق اين انا ..!! اخذت اصرخ بها لعل احد يجيبني اخذت امشي واتلفت حولي .. سمعت صرخه تاتي من بعيد ... من انتي يا انسيه .. من سمح لكي بالدخول لعامنا .. بكيت من خوفي انا .. انا .. لا ادري .. جذبوني من يدي وقالو لابد ان يراكي زعيمنا .. صرت امشي معهم وانا اجر قدماي ... اخذوني الي قصر كبير لليس له مدخل ولا اعرف كيف اخترقت الجدران معهم .. القوني امام شيء كبير يشبه الانس وليس انس .. قالو انه ملك عالمهم .. سالني كيف اتيت الي هنا حكيت له حكايه الصندوق ولكن لم يسمح لي ان اكمل حديثي فقال اني تمردت علي عالمي ودخلت عالم ليس لي ولم اخذ اذن احد لذلك لابد من قتلي فانا خطر عليهم وارتفعت يد السياف لتقتلني صرخت باعلي صوتي لالااااااااا ....
مها .. مها قومي يا مها
هااااا .. ماما انا فين
حمدلله علي السلامه يا حبيبتي .. الحادثه كانت جامده .. بس ربنا ستر
اخذت اتلفت حولي لاجدني في مستشفي كبير وحولي امي واخوتي ومافات ليس الا كابوس كبير .. احمد الله اني استيقظت منه قبل ان يقطعون راسي ..

*********************

ظرف ابيض

وقفت يدها في يده تتلاقي التهاني من الحاضرين .. عيناها زائغه كانها تبحث عن احد .. ابتسامتها جميله ولكن يبدو انها ليست من القلب ..
ينظر اليها بفرحه وابتسامه ...كانه كان يحلم بهذا اليوم منذ زمن وها هو الامل يتحقق ..
ترتجف يدها في يده فجاه تشعر كان ماء بارد صب علي راسها .. انها هو اتي .. نعم اتي ليبارك لها زفافها علي غيره .. كادت ان تبكي .. شعر زوجها ان بها شيء غريب وما ان راي علي قادم ترك يدها واخذه بالاحضان فهو صديقه المقرب وكم يشعر بالسعاده بوجوده ..
في نفسها كانت تتالم .. لماذا اتي الان .. نعم كانت تحترق شوقا لرؤيته ولكنها الان تبدء حياه جديده وتريد ان تنساه
التفت علي اليها يبارك لها .. اخرج من جيبه ظرف ابيض يبدو انها رساله خاصه .. التفتت وجدت زوجها لا يراها فاخذت الظرف وخباته في يدها بقوه ..
طوال الطريق تفكر ماذا كتب لها .. هل يوعدها انه لن ينساها .. هل يؤنبها علي زواجها من اقرب اصدقائه .. هل .. هل كثير من الاسئله في راسها ..
وصلا البيت ودخلت غرفتها تبدل ملابسها فتحت الرساله متلهفه فوجدت بداخلها مبلغ مائتي جنيه ورساله منه
" حسن هو اغلي اصدقائي حافظي عليه ...
الف مبروك "
دخل حسن الغرفه وجد الرساله بين يديها سالها ماهذا
قالت : صاحبك علي اما جه يسلم علينا اداني نقطتي بالظرف ده وبيوصيني عليك
قال : طول عمره يعرف الواجب
نعم قالتها في نفسها والقت الظرف والرساله في احد ادراج دولابها واستعدت لتبدء حياه جديده ..

*******************

في المولد

انا وانت كنا اطفال .. نلهو ونلعب ونركب مراجيح .. نطلق ساقينا للريح .. اجري وتجري خلفي .. اضحك وتضحك معي تشتري لي الحلوي نضرب معا الرصاص .. تكسبني مره واكسبك مره .. تعاهدنا الا نفترق .. تشتري لي خاتم صغير تقول هذا خاتمنا لا تخلعيه ابدا ... تكبر وابكر .. يضيق الخاتم علي اصبعي تحضر لي غيره .. تضيق عليك الحياه .. تتكالب علينا الظروف تخلع خاتمك من اصبعي تقول انتي حره مني .. تتتركني في مهب الريح ياخذني انسان غيرك .. يا حبيبي .. ما اصعب ان تمتنع عن حب من تحب وتضطر لحب من لا تحب .. وتسير الحياه واتي للمولد من جديد .. اجدك في نفس المكان وبلا ميعاد .. طفلي في يد طفلتك لا يعلمون ما يربطهم .. اشعر بالخوف عليهم من ماضينا .. ارجوك خذ ابنتك وارحل وساخذ ابني وارحل .. فلن احتمل ان اراهم يكررو قصتنا مره اخري .. ارجوك لا تذكرني .. فتجذبني لمكانك وتجعلني انسي نفسي وحياتي .. انساني واني مولد جمعنا .. فربما في حياه كل منا جديد لا يراه لانه لا يري الا المولد ..

****************
وصف الاحساس
تحياتي

هناك 16 تعليقًا:

غير معرف يقول...

جميلة ....
اذا سمحتي كملي اعدادي هندسة
متابعة لك

ظلالي البيضاء يقول...

للعجلة قرأت القصة الأولى فقط .. ولي عودة بإذن الله ..

أفكارك من واقع الحياة .. لكن أخشى أن يكون أحمد هو أبو محمود .. ههههههه
والولد هو محمود ..

ريـــمـــاس يقول...

صباح الغاردينيا وصف
يالله ماأروعها من قصص الأولى شدتني مشاكسة الزوجين ولكن أعجبني جداً دلع الزوجة وضحكته وهي تناديه عليها ونهايتهما هو الحقائب وهي الولد :)
_________________
الثانية ..
كان كابوس والحمدلله أنها بخير
________________
الثالثة ..
كانت حكاية وفاء رغم أن من أحبها أصبحت لغيره لكنه كان وفياً وعبارته حافظي على أغلى أصدقائي كانت صادقة
______________
الرابعة ..
أعتبرها أجمل قصة وصفك كان رائع لحب الطفولة والخاتم الذي ضاق فـ ألبسها غيره ولما ضاقت به الحياة خلع خاتمها ثم الماضي الذي يعود في الطفلين والنهاية التي أختارتها البطلة قبل البداية "
؛؛
؛
وربي أبدعتِ
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

mohamed amer يقول...

قصص جميلة يا وصف
تحياتي
دومت بخير

Miss Mystery يقول...

جميلة جداً لكِ خيآل واسع و فكر جميل
أحببتها جميعها أستمري
طبتِ

د.ريان يقول...

صباحكِ ود وورد وصف الاحساس

ويسعد أوقاتكِ بكل خير

كل قصة أحلى من الثانية وكلها تحاكي

جزء من مشاعر أعجبتني جميعها

ولكني تعمقت في الأخيرة بوجه خاص ودفعتني

لعمق الإفتقاد ..مع خيالاتي

كم هو طريف أن نفتقد مالم نعيشه أحيانا

بالفعل أستمتعت هنا هذا الصباح بجرعة

أدبية كنت أفتقدها


دمتِ ودام قلمكِ وفكركِ الراقي

βent Pasha يقول...

في الطريق:
ههههههههههههههههههههههههههههه
ما كان م الأول .. لازم التهديد يعني؟

صندوق الشر:
أحلام كتير الواحد ما يتمناش إنها تبقى حقيقة

ظرف ابيض :
جميــــــــــــلة

في المولد :
ما اصعب ان تمتنع عن حب من تحب وتضطر لحب من لا تحب
مؤلمــــــــة

:-))
تحياتي لقلمك

تقبلي مروري

هبة فاروق يقول...

كلها جميله واكثر وحده لمستنى الاولى لانها واقعيه جدا وكتبتيها بطريقه رائعه
سلامى لاجمل وصف

وصف الاحساس يقول...

غير معروف
سعيده بمتابعتك ولو اني اتمني تكوني معروفه
ان شاء الله اكملها قريب
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

ظلالي البيضاء
اكيد هي من واقع الحياه .. بس احمد مالوش اي علاقه بابو محمود .. لابعيد ولا من قريب
نورتني جدا
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

ريماس
سعيده بوجودك يا جميل .. سعيده جدا انها عجبتك .. ربنا يخليكي ويخليلك فارس .. بس ابقي خليه هو اليشيل ههههه
نورتيني يا قمر
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

محمد عامر
شكرا جدا ااا
نورتني جدا
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

Miss Mystery
شكرا يا قمر
نورتيني جدا
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

د ريان
اسعد الله صباحك بكل خير
دايما بندور علي ال ناقصنا حتي لو عندنا غيره كتير بتفضل الحاجه دي مسمار جحا ال كل شويه تروح تدور عليه في نفس الاماكن وسط نفس الناس .. والغريب انهم ساعات برده بيدورو علينا في نفس الوقت فبنتقابل من غير معاد وفي نفس المكان
اسعدني وجودك جدا
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

بنت باشا
جيتي برجلك
دايما كنت بقول ليه الباشا بس هو ال بيتكلم ويعلق وبنت باشا لا حبيت كتير اسال بس قلت بلاش يمكن ظروف عائليه بس حقيقي بجد سعيده جدا جدا انه فك اسرك ونورتيني
شرفتي المدونه وااصحاب المدونه
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

هبه فاروق
والله ليكي وحشه فينك يا جميل
شكرا يا قمر
نورتيني جدا
تحياتي