السبت، 3 مارس، 2012

قصه حياه كورومبه


لم اكن كباقي المزروعات .. كنت اشعر نفسي مختلفه افرد اوراقي الخضراء واضمها دون ان يشعر احد ظننت اني لن اواجه المصير المحتوم لكل كورومبه
تباع وتشتري تقطع وتحشي وتؤكل ثم الي ... يع يع يع لم اتخيل نفسي اواجه هذا المصير ابدا ولم اعلم انه مكتوب علي ابناء جيلنا ذلك كبرنا او صغرنا
فبعد ان تم المحصول النضج وازداد خضار ونضاره تم جمعه وكنت انا منهم حاولت ان ابتعد عن كل يد تقترب مني ولكن بلا جدي اخرجوني من احضان امي انتزعوني من ارضي بكيت علي تلك الارض كثيرا فكم مدتني بالمياه والسماد الي ان اصبحت هكذا
وضعنا جميعا في سياره نقل كلنا فوق بعضنا كدت اختنق الي ان انزلنا صاحب السياره الي الفرش وهو المكان الذي سنباع فيه
كنت ايضا اتهرب من اي يد تمتد الي ولكن سحر ذلك الشاب اربكني لم اظن انه يخدعني وانتزعني بقوه سال التاجر عن السعر وفاصل كثيرا معه .. كل ذلك وانا انظر الي الشاب معجبه بجماله
جعل صاحب الفرش ينظف اوراقي الذابله وجردني من الاتساخ من اثار النقل وحملني سعيدا الي بيته
دخل البيت ونادي : ريهام .. ريهام
سمعت صوت قادم من بعيد : ايوه يا احمد انا هنا
دخل بي المطبخ وهو يرفعني لاعلي ويصرخ : جبتلك كورومبه
صرخت هي الاخري في هبل : يس .. كورومبه ... ياسلام عليك ايوه كده
ضحك قائلا : يلا بقي عايز اكل محشي من ايديكي الحلوه بكره
قالت : ايوه بس انا مش عندي شوربه اعمله بيها
قال : خلاص بكره نجيب لحمه وتعملي شوربه وبيها تعملي المحشي
قالت : اوك
ووضعوني علي مكان يدعي " طباخه " بجوار حوض المواعين كما يقولون
اصبحت الست ريهام تنظر الي كل دقيقه واختها وتتوعدني في نفسها " كلها بكره "
اصبت باحباط من مصيري كدت ابكي وجدت اشياء تتساقط علي راسي انها قطرات ماء من اثار غسل الاطباق حيث اني ادركت ان فوقي شيء يدعي " مطبقيه " يرصون فيه الاطباق وكل مره تغسل فيها الست ريهام الاطباق تبلل راسي بكميه مياه محترمه
عدي اليوم وتم عمل الشوربه اللازمه وجاء وقتي ادركت هلاكي عندما جاءت حامله سكينه ورفعتها لاعلي تريد ان تغغرسها في قلبي وانا استغيث يا الله انجدني فسمعت صرخه من بعيد : ريهام .. الحقيني
وضعت السكين جانبا وركضت الي مصدر الصوت قائله : في ايه ... حصل ايه
رد احمد مفزوعا : البنت حرارتها عاليه اوي جيبي مايه نعملها كمدات
قالت : حضر .. دوا السخونيه واللبوس في التلاجه اديها لبوسه وحبه دوا
وجاءت ركض الي المطبخ تاخذ المياه والمنديل ورمقتني نظره صعبه فهمت منها كلمه " فلتي مني انهارده "
زادت حاله البنت سوء فقررا الذهاب للطبيب وتغيير البيت ليكونا بالقرب من العياده
تنفست الصعداء وانا انظر الي السكين واحمد الله اني لازلت علي قيد الحياه
مر اسبوع في هدوء فالبيت خالي وانا مطمئنه لا نقط مياه ولا سكاكين
بعد هذا الاسبوع سمعت صوت الباب يفتح ودخلا الزوجين يتسامرا حاملا البنت بصحه افضل
دخلت ريهام المطبخ وهي تنظر الي نظره حنين وكانها تقول " معادنا بكره "
في اليوم التالي وجدتها تجهز الطعام ومن بينها الشوربه المزعومه يبدو انها احضرت الاكل من الخارج وفي المساد كانت تجهز لعمل المحشي
هذا البصل بجواري .. يع ..يع ..يع الرائحه بشعه
هذه الطماطم سمعتها تنادي بصوت عالي
ريهام : احمد الخضرا والفلفل الاخضر بازو مش هعرف اعمل المحشي انهارده
احمد : خلاص بكره هجيبلك الخضرا والفلفل عايزه حاجه تاني
ريهام : اه استني ....
يا الله كتب لي عمر جديد ويوم جديد اعيشه في الحياه
في اليوم التالي
كل شيء جاهز البصل الطماطم الخضرا الفلفل الاخضر الارض وانا
رايت ذات السكينه رفعت اغمضت عيناي و نطقت الشهادتين واسلمت امري لله ولكن سمعت صرخه من بعيد
احمد : ريهام الحقي بسرعه
جرت ريهام ورمت السكينه من يدها لا اصدق كل ذلك بدات اشك في نفسي هل انا " وش نحس ولا ايه "
احمد : البنت مش عارفه تفتح عنيها
ريهام : دي منفوخه جامد .. ياحبيبتي يا بنتي
احمد : انا هاخدها لدكتور
ريهام : انا جايه معاك
احمد وريهام خرجو لساعات خارج المنزل وانا احاول ان اهدئ من روعي و لا اصدق نفسي في كل ما يحدث لي
بعد 4 ساعات سمعت صوت الباب يفتح دخل احمد وريهام والبنت الصغيره وهما يتسامرات
احمد : هتعرفي تعملي محشي دلوقت
ريهام : ده انا هلكانه وعايزه انام بكره بقي
احمد : اعملي اي حاجه علي الغدا بكره
لحظات وسمعت خطواتها تقترب مني وبصوت عاي صرخت في وجهي
ريهام : انتي حكايتك ايه بالظبط حالفه ما تتعملي
دخل احمد عليها وقال : ايه يا بنتي في ايه انتي بتكلمي الكورومبه
ريهام : حاسه ان وشها وحش علينا
احمد : استهدي بالله كده وبكره هتتعمل ان شاء الله
في اليوم التالي وجدت اصدقائي في المحشي بجواري ومضاف اليهم طبق الارز
والسكينه فوق راسي ومن بعسميد سمعت صرخه
احمد : ريهااااااام
ريهام : بقولك ايه لو الدنيا هتولع هقطعها الاول
جاء احمد ضاحكا : لا بس انا كنت عايز كوبايه شاي
ضحكت ريهام وهي تلوح له بالسكينه ثم رفعتها الي اعلي ونزلت بها علي راسي لحظات واغمي عليا ثم خرجت روحي ورايتها تقطعني ورقات ثم تضعني في المياه الساخنه وذبلت اوراقي اكثر حزنت كثيرا علي نفسي و هي تقص جزء جزء وتضع الخلطه بداخل كل جزء وتشد تلف شعرت بالحسره وهنا صعدت روحي الي السماء فماذا يضير الكورومبه بعد حشوها واكلها فبالهنا والشفا
وصف الاحساس
تحياتي

هناك 15 تعليقًا:

Tamer Nabil Moussa يقول...

وماتت الكورومبة هههههه

ررروعة ياوصف

تسلم ايدك

جوعتينا مساءا هههه

مع خالص تحياتى

ريـــمـــاس يقول...

صباح الغاردينيا ياوصف
ليه كدا بس طيب اقولك حاجة بس اوعي تضحكي وربنا حزنت عليها كنت شويا واعيط بجد تصورت الموقف وأسلوبك كمان في وصفها وحالتها كان جميل اوي لدرجة بجد اتشديت اعرف ايه نهايتها :) "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

هبة فاروق يقول...

فرحت بهذا البوست لانك اطلقتى العنان لخيالك وتكلمتى بلسان الكرنبه
اعشق تلك القصص الخياليه التى تجعلنا نشعر ان تلك الاشياء تنبض وتشعر وتتالم
بس كان نفسى تبقى النهايه ان تنجو الكرنبه من الموت
لسه عامله كرنبه امبارح تستاهل بقك وافتكرت بوستك وضحكت وانا بعملها
بوست رائع اعجبنى وشدنى جدااا
ممتازه

mohamed amer يقول...

ياااااااااااااااااه اخيرا ده انا تعبت وجوعت وصعبت عليا
يلا البقيه في حياتك والله زعلت عليها اوي بس العزاء في انهي حلة علشان احضر واجيب معايا طبق ومعلقة

همسة محبة يقول...

هههههههههههه ليه كده ياوصف انتى مش عايزانا نعمل محشى خالص مع انى مش بحب الكرنب

أمة الرحمن يقول...

ههههههه حلوة وفكرتنى ببوست عود الكبريت

بس لهذا خلقن

تخيلى انى عملت محشى هنا فى دبى هههههههههه بس مفيش زى كرومبه بلدنا خالص

سلملى عليه بس ارجعله

تحياتى وحشنى كلامك وتعليقاتك

أمة الرحمن يقول...

ههههههه حلوة وفكرتنى ببوست عود الكبريت

بس لهذا خلقن

تخيلى انى عملت محشى هنا فى دبى هههههههههه بس مفيش زى كرومبه بلدنا خالص

سلملى عليه بس ارجعله

تحياتى وحشنى كلامك وتعليقاتك

بقاء رغم الشقاء يقول...

بحييكى ياوصف قصه فى منتهى الروعه بفكر احكيها لولادى قبل النوم ... مع خالص تحياتى

وصف الاحساس يقول...

تامر نبيل
الله يرحمها ويرحم اموات الكرنب جميعا
هو حد له نفس ياكل يا تامر
ههههههههه
نورتني جدا
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

ريماس
لالالالالالا اوعي تزعلي نفسك
ده قضاء وقدر
هههههههههه
نعييش نعييش ويموت الكرنب
نورتيني يا قمر ‏
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

هبه فاروق
البركه في افلام الكارتون خلتنا نحس ان كل حاجه ممكن تتكلم وتتالم زينا
الصراحه بموت في حاجه اسمها محشي كرنب
جوعتيني بجد
نورتيني جدا
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

محمد عامر

البقاء لله يا ولدي ولا عزاء للجوعانين في الحله
وفر معلقتك وشوكتك
نورتني جدا
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

همسه محبه
لا هنعمل محشي كرنب
ليه مش بتحبيه ده انا بموت فيه
ممكن بجد تشيلي التحقق ال عندك لانه مش بعرف ارد خالص لان الكلمات بتظهر ناقصه فمش بتنشر خالص
بلييز شيلي التحقق من الكلمات
نورتيني جدا
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

رؤي
انتي كمان وحشتيني جدا
الا كورومبه بلدنا وكبريت بلدنا وانا وانت كمان
بالف هنا وترجعي بالسلامه يا جميل
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

بقاء رغم الشقاء
شكرا ليكي يا قمر
بس ما تخوفيش العيال من الكرنب احسن يكرهو المحشي
نورتيني يا قمر
تحياتي