الأربعاء، 10 فبراير، 2010

بابا زعلان وحزين

دخل عندنا المكتب يطلب كوبا من الشاي
تسامر مع زميل لي يكبرني بكثير
التفت الي يقول:
" انا وس دفعة واحدة " يقصد زميلي
نظرت اليه باستغراب شديد وقلت باستنكار:
" انت قد المهندس س طب ازاي "
التفت الي زميلي قال :
"روح بخر نفسك "
قلت :
" لا مش هو انت ... انا مفكراك خلاص طالع معاش "
فجلس عند اقرب مقعد وقال بعد تنهد :
" اصل الهم بيخلي الواحد يكبر بسرعة وانا من النوع ال بيشيل "
قلت :
طب ولادك زنبهم ايه يشوفوك كدة ما يولع الشغل علي ال فيه "
تنهد بعمق وقال :
" عارفة ايه ال مضايقني دلوقت ... امبارح شفت في كراسة ابني رسم لينا الولد راسم العيله
بابا وماما ونشوة اخته ومحمد وكاتب تحت كل واحد كلمه تخيلي كاتب تحت بابا زعلان وحزين
الكلمة دي قهرتني وزعلتني اوي "
قلت :
" طبعا لازم تزعل الناس دي مالهاش زنب في حاجة ..
وتستاهل انك تحاول تبقي كويس عشانهم "
تدخل المهندس س وقال :
" تعرف يا باشمهندس انا مهما يكون عندي شغل ولا تعبان من الشغل اول ما ادخل البيت لازم العب واضحك مع العيال "
نظر اليه بنظرة حزن وقال بعد ان انتهي من الشاي :
"ياريت الواحد يقدر "
وقام وخرج بعد ان انتهي من الشاي
استدرك المهندس س وقال :
" تعرفي انه غلبان اوي
والده ووالدته انفصلا وهو طفل صغير
وهو كان حائر بينهم من صغره وبين ازواجهم
وفي الشغل معاندينه ومضيقينها عليه  وحالته صعبه ونفسيته متاثرة "
وحكي موقف اخجل ان احكيه مما فعله زمائله معه
تذكرت حال هذه الايام ونظرت حولي وجدت حالات كثيرة في طريقها ان تصبح مثله
اطفال في مقتبل العمر متبقيين كناتج هوجة الطلاق الشائعة هذه الايام
والان مشتتون بين هذا وتلك والابوين كل منهم يعيش مع زوج جديد
تاركا طفل يتيم مع اجداده لانهم لا يريدون شيئا يذكرهم بتلك التجربه الفاشله
سالت نفسي كثيرا ما ذنب الابناء  بما هو في  الاباء
لماذا لا يدري الاباء ان الاطفال مراة لحزنهم وفرحهم
يتاثرون بهم ويقلدونهم في كل شيء
ما ذنب ذلك الطفل الذي دائما يري والده حزين حتي اكتسب صفة الحزن عند ولده
او اصلا ما ذنب هذا الوالد الذي تركه ابوين منفصلين يعاني من مر الحرمان والقهر من ازواجهم
لماذا تزوجو بعض وانجبو وهو ليسو قادرين علي الاستمرار
لماذا يعاقب الناس هذا الطفل لذنب ليس هو سببه
ربما عاني من حرمان الامان والالفة بين الاهل
ربما عاني من نظرات الناس له علي ان ابواه منفصلين
ربما عاني لاشياء كثيرة تراكمت في نفسيته حتي اصبح هذا الزعلان الحزين
نطلب منهم دائما ان يضعو احزانهم علي رف بعيد وينتبهو لحياتهم وحياه ابنائهم
لا ندري ان النار تنهش قلوبهم
ربما تعوضهم ضحكات اطفالهم
لكن دائما يبقي في النفس اثر لا يمكن ان يزول حتي لو داروه او اظهرو غيره
فرافة بهم ورافاة بانفسنا وانفسهم
وصف الاحساس
تحياتي

هناك 10 تعليقات:

صيدلانيه طالعه نازله يقول...

بصراحه انا بيصعب عليا قوى الاطفال اللى ظروفهم حطتهم فى الوضع ده
و مش كفايه ان اهلهم شتتوهم لا كمان بيرفضوا وجودهم معاهم
الدنيا فعلا بقت وحشه قوى بناسها

سمع هوص (Abo 3li) يقول...

هيا ايه الحكاية...
كل الناس قالبة معاهم بنكد كده ليه؟؟
كل مدخل بلوج الاقي نكد...
المهم.. فعلا مينفعش اتنين يتجوزو غير وهما متأكدين انهم مش ناوين يسيبو بعض..


تحياتي

العيسوى الصغير يقول...

الطلاق انتشر للاسباب كتير بس المنتشر ان كل واحد بيقى عاوز يغير التانى من غير ما يتغير هو كمان

wasf_elahsas يقول...

صيدلانيه طالعة نازلة
احلي سلام وتحيه لانك اول مرة تشرفيني هنا
ثانيا فعلا الاطفال دول حالتهم صعبه يمكن في ناس من اهلهم بتهتم بيهم زي جدتهم او جدهم
بس في النهاية برده في جواهم حاجة ناقصه
مش بيقدر يعوضها غير الاب والام
فعلا الدنيا بقت وحشة
هيييييييييييييييه ما دايم الا وجه الله
نورتيني يا قمر
تحياتي

wasf_elahsas يقول...

سمع هوس
ايه يا ابو علي
ماله النكد ما نستغناش عنه
عشان نقدر نعيش
طب بزمتك لو مفيش نكد كنت هتكب قصص واشعار ومدونة
دة اساس الحاجات دي النكد
المهم بقي انه محدش بقي بيفكر في الجواز علي انه رحله عمر ال ما ينفعش نسيبها في النص ونرجع من المشوار
بقي الجواز نزهة لفترة وهتخلص
معدش في المسئوليه ولا احساس بالامان
ممكن سوء اختيار ممكن اصلا سوء تربيه
بس في الاخر في خساير كتير محدش حاسس بيها في الاطفال دول
نورت ياباشا
تحياتي

wasf_elahsas يقول...

العيسوي الصغير
طالما انت قبلت حد يبقي تقبله زي ما هو
بكل ال فيه
لو قلبت الصورة ولقيته عايز كل حاجة تتغير فيك هتحس بخنقة ونفور من الشخص ده
والطلاق ال انتشر بسرعة ده شيء غريب خصوصا ان كله جوازات جديدة لانج
يعني ال شهرين وال سته وال بكتيره سنه
مش مهم ال ناتج
ما بقيناش بنشوف الام ال بتضحي بسعادتها عشان ولادها
ولا الاب ال بيتعب عشان ولاده والبيت ال بناه
بقت كل حاجة رخيصة وسهله
ما بقتش الاشياء لها معني
المهم
ربنا يكفينا شره
نورتني
تحياتي

Tamer Nabil يقول...

الطفل ليس لة ذنب اكيد

والكل يعلم ذلك

ولكن لايشعرون لانهم جماد وليس بشر وهولاء ليس اطفالهم

مع خالص تحياتى

wasf_elahsas يقول...

الاستاذ تامر
اولا منورنا دايما
ثانيا الناس دي فعلا مش بشر ولا حاسين بحاجة
لان ال جوا النار مش زي ال بيتفرج عليها من بره
الاصعب بقي الاهل ال بيرمو عيالهم من غير اي حساس دول فعلا ما حصلوش حتي الحيوانات
لان الحيوانات كمان بتحس
نورتني
تحياتي

طفلٌ عاش في جسد رجلٍ كبير يقول...

الاسم لفت نظري .. وصف الإحساس ..
ثم بدأت القراءة من آخر مقالة .. وكمان لفتت نظري ..
بعدين قررت اقرأ المدونة من البداية ..
وأهو أنا وصلت لهنا ..
كل ما كنت أحب أكتب تعليق أتراجع علشان ده كانت كتابات قديمه .. وما فيش داعي إنني أعبد إحياءها في ذاكرة صاحبتها ..
بس لما وصلت للمقالة ده ما اقدرتش إني أمشي بدون تعليق ..
أولاً جميلة أوي وصحيحة خالص فعلاً إنه الحزن هو الدافع في كتابة الكتير من المدونات وأنا شخصياً كان الدافع إني أفضفض عن قلبي اللي من 35 سنة مش عارف يفضفض لحد ..
لكن بعد 35 سنة ربنا فرجها عليي وخلاص اتجاوزت الحزن ده ..
ومش كده بس أنا بصراحة رغم الحزن اللي كان جوايا إلا إني دايماً بتناسى الألم وبقبل على الدنيا بفرح .. وخاصة مع زوجتي وأولادي .. علشان هم كمان ما لهمش ذنب في الحزن اللي أنا فيه .. بس كل أولادي بيلاحظوا الدمعة اللي بترتسم في عيوني لما بتفرج على فلم أو بسمع أنشودة عن الأم ..
على كل حال الحمد لله ..
فيه واحد صاحبي أمه انتحرت وعمره سنة .. وهو أكبر مني .. ولما بيذكرها بيبكي زي الأطفال الصغيرين .. ربنا يفرج عن كل الحزانى والمهمومين ..
تحياتي لكم

طفلٌ عاش في جسد رجلٍ كبير يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.