الجمعة، 14 سبتمبر، 2012

هو وهي ..وحركات

هو : اراقبها كل يوم وهي تتابع شيء علي هاتفها المحمول اثناء انتظارنا للميكروباص كالعاده كل يوم .. هذا اليوم كان غير كل الايام فقدحدث شيء غريب فجاه رفعت عيونها باتجاهي ونظرت الي نظره طويله ثم نظرت الي هاتفها مره اخري وابتسمت ابتسامه واسعه ثم قامت من مكانها ترسم علي وجهها تكشيره كبيره وقامت متجهة ناحيتي
....
هي : كنت اشعر ان هناك عيون تراقبني ولكن اخشي ان ارفع نظري لكي اري من يراقبني فتحت الكاميرا الخلفيه للموبايل فوجدت ما توقعته .. رايته يراقبني بشغف كل يوم ينظر الي من اول لحظه اصل فيها لمحطه الانتظار الي ان اركب الميكروباص واختفي عن عيونه .. اليوم شكله اغرب من كل يوم يفرك يديه كل دقيقه كانه يريد ان ياتي ليتحدث الي .. كنت اقرا كتابا اليكترونيا ولكن افعاله اربكتني ولم استطع التركيز فيما افعله فنظرت اليه من هاتفي مره اخيره وجدته علي نفس الحاله رفعت عيوني اليه ونظرت اليه نظره طويله لعله يفهم ثم نظرت الي شكله مره اخري من هاتفي ابتسمت علي ذهوله اني كشفته دون ان يشعر وفكرت ان انهي هذا الحوار واضع حد له فرسمت علي وجهي تكشيره كبيره واتجهت اليه مباشره
..
هو : حاولت ان اتهرب من نظراتها المركزه علي او ان اترك المكان واذهب ولكن قلبي لم يستطع التحرك فجاه وجدته سقط مني ولم اعرف ماذا افعل فها هي تاتي وتقترب وفجاه قالت
هي : شو بدك مني يا زلمه .. ليش عم تبحلق فيني هيك .. كل يوم كل يوم كانك تعرفني من زمان .. شو في
هو : انتي مش مصريه
هي : ايه في مانع ولا شي ..
هو : بس شكلك مصريه خالص
هي : شو تحب تشوف الهويه بلكي تتاكد ..
هو : لا انا اسف مقصدش
هي : وهلا شو بدك مني
هو : ابدا .. مفيش انا اسف
هي : تنظر اليه باشمئزاز ثم تمشي
..
هو : قلبي تجمد في مكانه لم اكن اظن ابدا انها ليست مصريه ولا اعرف كيف كشفتني دون ان تنظر الي ابدا ..لابد انها الان تلعن يوم وجودها في هذه البلد .. و لابد ان اصرف نظر عنها .. الميكروباص قادم ساركب فاليوم طريقنا واحد لاخر مره
....
هي : ادرت وجهي عنه وانا اكتم في قلبي ضحكه كبيره لابد انه الان يلعن الحظ الذي جعله يقع في انسانه ليست من نفس جنسيته .. اعلم انها افكار شقيه ولكن كان لابد من وضع لذلك .. الميكروباص قادم ...ساركب وامشي من هنا .. ماهذا انه ايضا يركب .. ياربي
..
هو : ركبت في المقعد الخلفي وركبت هي امامي خفت ان انظر اليها فتعرف اني انظر لها مره اخري فتصرخ في وجهي هذه المره فاثرت النظر للشباك المجاور كي لا يحدث مشاكل بيننا
..
هي : ركب خلفي وانا امامه خفت ان يطيل النظر علي ولكن ما يؤرقني حقا ان انزل قبله فاتحدث بلهجتي المصريه العاديه فيعرف اني ضحكت عليه بلعبتي الشقيه .. دفعت الاجره وباقي لي نقود لم يرسلها السائق وحان وقت نزولي فقررت ان اطلبها عندما انزل كي لا اتحدث امامه كثيرا
..
هو : بعد عشره دقائق من ركوبنا الميكروباص سمعت صوت ياتي من ناحيتها تقول
هي : علي جنب يا اسطي .. ليا عندك نص جنيه باقي
السائق : معييش فكه
هي : خد نص وهات جنيه
كل ذلك وانا في ذهول اذن فهي مصريه ..انظر لها اجدها تخفي ابتسامه كبيره فتحت الباب ونظرت الي نظره طويله وضحكت وهي تنزل وتغلق الباب خلفها .. فضحكت في نفسي وقلت ..
يا بت المجنونه

وصف الاحساس
تحياتي

هناك 23 تعليقًا:

عالمى ازرق يقول...

حلوة قوى خلتينى اقراها باحساسي كله مش بعنيا بس

دمتِ بخير

MEROOooOOoo يقول...


جميلة أوى أوى
حكاية لذيذة ومرحة
تسلم ايدك

ريـــمـــاس يقول...

صباح الغاردينيا وصف
لك شوهاد ههههههههههه
ايه دا ههههههههههههه
انا بقى بنت المجنونة لبناني على مصري هههههههههههه
يخرب بيت كدا ياوصف والله فطست ضحك حرام عليكي تجننننننننننننننننننننن عجبتني اوي اوي اوي وخاصة بقى وهي بتشتم وهو ياحبة عيني مابصش ناحيتها في الميكروباص من خوفه هههههههههههه وفي الآخر تنزل وهي تضحكة الشقية هههههههههههه
آآآآه مش قادرة آبطل ضحك بجن تجنن الشقاوة :)"
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

P A S H A يقول...

مهضومة كتيـــــــر
:))
لأ بجد حلوة أوي تسلم الأيادي

momken يقول...

.....

ههههههههههه

والله البنات دول عفريت

والولاد غلبانين والله

استمتعت جدا

تحياتى

همسة محبة يقول...

جميلة ياوصف انتى ليه ماجمعتى حكاياتك القصيرة كلها انتى مش كنتى عايزة تعملى كده

أحمد أحمد صالح يقول...

يقبرني ها الجمال شو هايلة ها لحكاية!
أمون عليكي ماتكون اخر مرة،بدنا من ها الحكي كتير !
بجد بجد جميلة جدا القصة يا وصف،تسلم أيدك و يسلم فكرك،..بس (هو ) ده خِرع وغلبان أي !

محمد جمال يقول...

لك شو هاد ( كما قالت ريماس )
ويقبرنى ها الحكى ( كما قال احمد ) وانا بقى بعلنها من هنا صريحه
جامده جدى اخر 18 حاجه .

بس عارفه كان ناقص تقول للسواق ايه وهى نازله ( علي جنب يا استي .. ليا عندك نس جنيه باقي
السائق : معييش فكه
هي : خت نس وهات جنيه ,
السائق : معييش
هى : اما تى حاكه بنش كلب اوى ) ههههههههههههههههههه


تحياتى لابداعك وصف , بجد جامده جدى

د.ريان يقول...

مساء الخير والاحساس والطيبة

ويسعد أوقاتكم بكل خير وكل عام وأنتم بخير وسعادة

هي صحيح متأخرة كثير بس إنشغالات الحياة مابتخلص وإجازة الغياب
ماتحلاش إلا في أيام العمل كانت أوضاع متلخبطة جداً

المهم كيفك الحال ياوصف الاحساس وعاملة أيه ؟ باشكركِ جدا على سؤالكِ الطيب

وأخيراً رجع قلمكِ ياوصف بعد فترة ورأينا دي الروائع الراقية بقلمكِ

سرني المساء هنا ولكم أرق وأجمل تحية وأعتذر عن غيابي

د.ريان

ريبال بيهس يقول...

مساء الورد وصف الإحساس

رائعة اليوم بحكاية مختلفة وخفيفة

أظهرت الجانب الشقي في الفتاة بشكل

مبدع وراقي ..

تحياتي وإحترامي

βent Pasha يقول...

هههههههههههههههههههههه
لأ بجد جامدة ، هي دي البنات
تركيبك لأحداث الموقف لكلا الطرفين هايل
تحياتي لكي كتير
:-))

وصف الاحساس يقول...

عالمي ازرق
مرسي يا قمر
نورتيني جدا
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

ميرووو
ثانكس بيبي
انتي الاحلي
نورتيني جدا
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

ريماس
هايدا الجنان ال علي اصوله
نعملو ايه بس البت طلعت مجنونه وهي ياعين امه اتفاجا معرفش يتصرف
دوم ها الضحكة يا رب
نورتيني يا قمر
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

باشا
والله انت ال فوار
هههههههههههه
نورتني جدا
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

ممكن
هو بس عشان اتفاجا معرفش يتصرف
بس يستاهل
هههههههههه
نورتني جدا
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

همسة محبة
مرسي يا قمر
بس هو انا كنت عايزة اجمع قصصي الطويله ورا بعض عشان ال يقراها ما يدوخش علي باقي الاجزاء
بس ما عملتهاش
نورتيني جدا
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

ااحمد صالح
ده انا ال يقبرني هاي الطله وها الوجود
تو ما نورت الصفحه بوجودك
هو ده مكار بس اتفاجا وما عرف يتصرف
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

محمد جمال
او لا لا
اما تي حاكة كامده اويي
ههههههههههههههه
نورتني جدا
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

د ريان
اخيرا الحمد لله رجع قلمك ينور البلوجر مرة اخر
الحمد لله علي السلامة
انا الحمد لله تمام
انت شلونك هلا
عسي الله تكون بخير
نورتني جدا
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

ا ريبال
شكرا لكلماتك الجميله
نورتني جدا
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

بنت باشا
مرسي يا قمر
نورتيني جدا
تحياتي

entrümpelung wien يقول...

شكرا لكم .. دائما موفقيين ..))

entrümpelung
entrümpelung wien