الأحد، 6 ديسمبر، 2009

علي زاوية الراحة...

الجبل الكبير ال بتحس انه طابق علي صدرك

ونفسك حد يشيله منك تقدر انك تخطيه
بانك تخليه ينحدر جامد اوي ويوصل لاقصي زاوية راحة ممكنه لحد ما يوصل للصفر
ساعتها هتحس انه خلاص معدش موجود وانك ارتحت كتييييييير
لا مش بقول فزورة ولا لغز مطلوب حد يحله
دة احساس وصلني مؤمنه بيه
بس انهارده حسيته كتير اوي
ال حصل كالاتي
اما رحت الشغل الست الريسة بتاعتي كانت تعبانه
سالتها مالك في ايه قالتي الضغط ومش الضغط
قلتلها طب الف سلامة عليكي
قالت انا كدة اما ازعل ضغطي يعلا واتعب
قلتلها كفالله الشر خير في ايه ايه ال مزعلك
المهم بدات تحكي المشكله وتتكلم وانا بسمع
اينعم مش انا ال اقدر احل مشكلتها
بس مجرد ما بدات تحكي وتتكلم وارد عليها
بدات اخد من الجبل ال علي صدرها شوية بشويه
حسيت ان الهموم ال هي شايلاها بتقع
والجبل الكبير بدء ينزل وياخد زاويه بنسميها زاوية الراحة
زي زمان اما كنا بنكوم شوية رمل
نلاقيهم اخدو شكل معين وارتاحو علي زاويه
اهي الزاويه دي بقي بنسميها زاويه راحة
المهم بشوية كلام وحبه هزار وشويه احكيلها انا واسيبها تطلع كل ال جواها
بدات ترتاح وتاخد نفسها
اه قمت عملتلها ينسون وعملت شاي ليا

بقت مبسوطة اوي ونفسيتها مرتاحة
وبعد ما كانت جايه تمضي وتقعد ساعة وتاخد ازن وتمشي كملت لاخر اليوم
ليه بقي بقول الكلام ده
لانك اما بتكلف نفسك انك تقعد تسمع حد بتريحه كتير اوي بجد
وزي ما بيقولو يوم ليك ويوم عليك
يارب تفرج عن كل مهموم
وتسعد كل حزين
وصف الاحساس
تحياتي






هناك تعليقان (2):