الأربعاء، 18 يناير 2012

خواطر ام في ذمه الله

حمدت الله كثيرا عندما علمت بخبر حملك واصبحت اتحسسك كل لحظه اطمئن عليك احببتك اكثر عندما عرفت جنسك وانك ولد اطلقت عليك اسمك وصرت انت صديقي وحبيبي
كل يوم اضع يدي عليك استشعر وجودك بداخلي اقرا عليك ايات الذكر الحكيم ادعو لك من قلبي ربي اني نذرت لك ما في بطني محررا فتقبل مني اللهم انبته نباتا حسنا وارزقه رزقا حسنا واحفظه من كل شر
احسب كل يوم كم متبقي من الايام علي مجيئك لم اكن اعلم انه ستبدا معاناتي معك مع ولادتك
فمنذ ان خرجت مني وانا اعاني فقد كنت بداخلي قطعه مني مطمئنه عليك لانك معي ولكن الان انا وانت اثنين لم نعد واحدا
ضممتك الي صدري بقوه ارضعك فعاد الي بعض الشعور بالامان ناحيتك واني استردتك مره اخري فكنت احيطك بردائي ويدأي اريد ان تكون اقرب ما يكون لقلبي وجاءت طامة اخري فكان لابد من فطامك واخراجك مني ثانيه وعانيت بشده فراقك عني
فاخذتك في احضاني تنام علي ذراعي راسك بجوار راسي جسدك الصغير بين يداي اقبل جبهتك كل لحظه تضع يدك الصغيره علي عنقي واحيانا تضرب انفي براسك دون ان تقصد احببت تلك اللحظه كثيرا احببت لحظه دخولنا للفراش معا كي انعم بتلك اللحظات ولكن كان لابد من الفراق مره اخري
فعانيت عندما زاد عمرك واصر والدك ان تنام بمفردك في سرير خاص بك في غرفه اخري فكنت اقوم بالليل مفزوعه من عدم وجودك علي ذراعي الذي كان يؤلمني من نومك عليه اصبح يؤلمني من عدم وجودك عليه فكنت اذهب اليك ليلا اتفقدك اطبع علي جبينك قبلاتي احتضنك وانت نائم
لم استسلم للفراق فكان دائما بيننا باب مفتوح فها انا احممك وانظف جسدك اعلمك اول حروف اول كلمات اخذ بيدك في كل مكان ولكنك لم تتركني اعوض نفسي عن فراقنا السابق
فقد تسابقت مع الايام وانت تشب من جديد تعلمت كيف تنظف نفسك وحدك تتحدث وحدك تتحمم وحدك وكان ايضا الفراق وكان معاناتي معه لن تنتهي
وجدتني اتعلل بانك صغير وتحتاجني كي اساعدك في دروسك فايام وليال وانا اجلس بجوارك وانت تستذكر دروسك انتظر كل عام ان تاتي الي بسرعه تحتضنني وتزف الي خبر نجاحك تلك الكلمه التي تخرق اذناي وقلبي فرحا ولكن لم اكن ادري انها ايضا ستحمل لي الفراق معها
فها انت تستعد للذهاب للجامعه فاصبحت تعد نفسك شابا يتحمل تبعات اختياراته فاخترت قسمك بمفردك ومواد دراستك واصدقائك وطلعاتك كل شيء لم اكن به معك ولكن عزائي كان في اني اراك تاتي كل ليله تنام معي في بيت واحد فاتعلل باي شيء كي احادثك ليلا اتفقدك اغطيك اسال عن احوالك
وتمر السنوات سريعا وتتخرج وتعمل وتريد ان تتزوج فاخترت شريكتك وباركت لك اختيارك وكنت علي يقين اني ساقابل الفراق مره اخري
فاصبحت اقف في عرسك ابكي عينا تبكي من الفرحه بك وبيومك الجميل والاخري تبكي لفراقك فالان لم تعد معي في نفس البيت ولن اعد اراك كذي قبل فانا اعلم امور الرجال بعد الزواج ومسئوليات الحياه فسلمت بقدري و تمنيت ان اري اطفالك رغم انه كان يكفيني رؤيتك ولكن القدر قال كلمته واتممت رسالتي معك فانا الان افارقك وافارق الحياه ولكن العذاب يرفض ان يتركني فاتعذب لفراقك فقد كنت من قبل حتي وانت بعيد ادعو لك اسال عن اخبارك اما الان فانا في ذمه الله وانقطعت علاقتي بك ولكني احمد الله انه امد في عمري كي اتم رسالتي معك واتركك رجلا كاملا تستطيع ان تتحمل قدرك بمفردك ولم اتركك طفلا صغيرا تعاني مر الحرمان
والان لا اريدك ان تعاني فراقي فانا اخذت ما يكفيني من الحياه اما انت فمازال امامك العمر طويلا فخذ من ابنائك ما يكفيك منهم قبل ان تاخذك الدنيا منهم وتتركهم يعانون فراقك
استودعتك الله يا ولدي الذي لا تضيع ودائعه
وصف الاحساس
تحياتي

هناك 24 تعليقًا:

ظلالي البيضاء يقول...

وصف الإحساس ..
للأسف ... كلماتك رغم روعتها .. إلا أنها أدمت قلبي ...
فرغم أني أبذل كل الجهد في تجاوز هذه المشكلة .. حتى إنني كثيراً ما أظن نفسي قد تجاوزتها فعلاً ..
لكنها بين الحين والآخر تعود .. وتعود الجراح .. وتتقرح الجروح ثانيةً .. حتى تكاد تخنقني وتقتلني ..

لا تعجبي .. إنها .. أمي .. لا يزال الجفااااااااء القاسي والمؤلم دأبها .. مهما بذلت جهدي لأكسب حبها ومودتها ..
لكن دون جدوى ..
آسف لأن هذه المشاعر استيقظت في قلبي هنا ..

كلماتك تحمل مشاعر أم صادقة .. لكنها لم تكن يوماً مشاعر أمي تجاهي وتجاه زوجتي وأولادي وإخوتي .. أسف بجد ..

وصف الاحساس يقول...

ظلالي البيضاء
والله لو اعرف ان الموضوع هيضايقك كده مكنتش نشرته بس هو في بالي من فتره بس مكنش كامل ولما كمل نشرته
الحب الاموي شيء طبيعي وان ما كنش طبيعي يبقي ما ينفعش
انت مين اهم عندك دلوقت امك ال باعتك انت واخواتك ولا زوجتك واولادك
ادفن نفسك فيهم خلي حياتك كلها ليهم ووالدتك اعتبرها عله بتتاخد حقنه كل شهر بتوجع شويه وخلاص
المهم ان ال انت حسيته ولادك ما يحسهوش
ربنا يوفقك
تحياتي

ظلالي البيضاء يقول...

وصف الإحساس ..
شكراً لإحساسك الراقي .. وكلامك صحيح .. ولله الحمد البيت مليييييء بالحب والود وأجمل لحظات حياتنا في البيت هي اللحظات اللي بتجمعنا كلنا .. حتى امبارح كان عندي مشكلة كبييييييرة كتييييير بالشغل .. وجيت على البيت متضاااااايق كتييييييير ..
بس لما شوفت حلا بنتي بتضحك .. قلت لنفسي بلاش أضيع اللحظات الجميلة دي بمشاكل وإزعاجات الشغل ..

أما الوالدة .. فربنا يهدينا ويهديها .. ويحنن قلبها علينا ..

شكراً مرة تانية أختي أم محمود ..
كفاية عليا إن المشكلة بتاعتي هي اللي عرفتني على عالم التدوين الرائع .. اقرأي أول مدونة لي واللي حضرتك عارفاها .. "أمي"

نسرين شرباتي "أم سما" يقول...

جعلتي عيوني تدمع يا وصف :)
وصفت الحمل ومشاعره و الفطام ومشاعره بدقة
:)
أتوقع أنهم سيعانون من فراقنا يا عزيزتي
كما سنعاني نحن من فراق أهلنا
لم أكن أكثر تشبتاً بالحياة من الآن
ليس لحلاوتها!،، وليس لحبي فيها!!
ولكن لأن هناك من يحتاجني وبشدة!
أعجبني ما كتبته عزيزتي :)
وإلى الأمام
،،،،،،،،،،،،،،،
قلبتلك فصحى بدال المصري :)

Tamer Nabil Moussa يقول...

الام هى الحب الحقيقيى فى حياة كل انسان تسلم ايدك وصف على هذا التعبير والجمال

مع خالص تحياتى

mohamed amer يقول...

موضوع مؤثر بالنسبالي
مش عارف اقول اكتر من كدا

هبة فاروق يقول...

انتى وصفتى احساس الام باللحظه ..انا ايضا اعانى من لحظه فراق ابنتى عندما ستتزوج وافكر فى تلك اللحظه من الان رغم انها لم تتجاوز العشر ه اعوام
بوست رائع عن الامومه ورغم ان نهايته محزنه
تحياتى

أمل م.أ يقول...

الله عليكي يا وصف الاحساس
كم اجدتي وصف احساس الام
بدقة متناهية حتى المشاهر تنهمر
من بين السطور
صدقي انا كثيرا افكر بهكذا لحظات
افكر بشكل خاص باولادي الذكور
ودائما ادعو الله ان يرزقهم الله
ببنات حلال يكن ايضا بنات لي
وان لا يحاولن ان يبعدوهم "كثيرا" عني
طبعا ادرك انهم لا بد سيبتعدون
لكن ارجوا ان لا يكون هنالك جفاء
وتاخذهم ظروف الحياة مني
صحيح هم الان صغار لكن هذه الافكار
تراودني كثيرا..كما انني افكر ايضا
في بناتي والحمل وصعوبته والولادة
وتربية الاطفال واعبائها
سبحان الله كيف هو قلب الام

تدوينة رائعة حساسة
استمتعت وحزنت فيها
لكن هذه هي الحياة
فيها الفرح وفيها الحزن

لك مني خالص الود
كوني بخير دوما يا رب

أمة الرحمن يقول...

تسلم ايدى ودده الواقع لكن للاسف مبنعرفوش ولا نحسة الا بعد ما نجرب

ربنا يبارك فى امهاتنا ويبارك لهم فينا يارب


تحياتى

وصف الاحساس يقول...

ظلالي البيضاء
دايما قدر ربنا فيه رحمه وما اخذ منك الا ليعطيك والحمد لله انك عرفت الحاجه الحلوه الحقيقيه ال في حياتك ربنا يديمها عليك نعمه ويحفظها من الزوال
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

نسرين
عجبتني الفصحي بتاعتك والله
تعرفي فعلا اكتر حاجه قلقاني اني اموت قبل ما اكمل رسالتي معاه اني اسيبه لسه محتاجلي مش عايزاه يعاني فراقي ولا عايزاه يعاني اصلا
كلنا بتمني والامر لله وحده
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

تامر نبيل
فعلا الام هي اهم شخص في حياه الطفل مصدر الامان والحب
نورتني جدا يا تامر
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

mohamed amer
مش عارفه اقولك ايه ربنا يقويك ويفك كربك بس انت نورتني جدا
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

هبه فاروق
انا كمان بفكر في نفس الموضوع مع ابني لسه عنده 10 شهور بس فعلا بخاف من اللحظه دي وربنا يقدرني واقدر اربيه كويس
نورتيني يا قمر
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

امل .م.ا
بتخيل حالتي دلوقت وحالتي قبل محمود ابني
الاطفال بيفرقو في حياه اهلم كتير مش بس بنفكر ازاي نجيب ال هما عايزينه كمان بنشيل همهم اما يكبرو حتي من قبل ما يكبرو بنخاف يمرو باي حاجه مرينا بيها نفسي ابني ما يشوفش اي حاجه شفتها ولا والده شفها يمكن دي مهمه الاهل او الشء ال بيصبرو بيه نفسهم انهم يعوضوه في ولادهم
نورتيني يا قمر
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

امه الرحمن
امين يارب تعرفي فعلا مش بنحس بقيمه الافعال الا اما نجربها مش بنفهم كويس الا اما نتحط في نفس التجربه
نورتيني يا قمر
تحياتي

همسة محبة يقول...

سلمت يداكى على ماسطرتى من صدق المشاعر والوصف وانا ام لثلاث اطفال شعرت بهذا الاحساس الذى قراته وان كانوا مازالوا صغار ولم اصل بعد للمشاعر التالية شكرا لك

وصف الاحساس يقول...

همسه محبه
ماشاء الله هما الثﻻثه ال في البروفيل دول وﻻدك
ربنا يباركلك فيهم ويقدرك عليهم
نورتيني يا قمر
تحياتي

dodo, the honey يقول...

عزيزتي وصف الإحساس ...

كلماتكِ رائعة ،
بالنسبة لي تشكِّل مصدر انزعاج ،
فأنا أتساءل أحيانًا ،
إن كانت أمي تحبني كثيرًا ،
ذلك التساؤل الذي أدحضه في النهاية بالإيجاب ،
و الحق يقال أنه غالبًا ما كان جوابًا سلبيًا ،
:(
و أنا متأكدة أن هذه المشاعر التي وصفتها ، هي مشاعر أم حقيقية ، تحمل أمانة و رسالة ، و لديها نصيب من الأمومة ،
الأمومة التي يفتقدها الكثيرون في عالم المادة هذا ،
أتمنى أن تكون هذه القصة متكررة ،
حتى و إن لم يكن لي منها نصيب ...

تحيآتي لكِ ...

نيللى على يقول...

أقول ايه؟ احساسك وصلني لدرجة انى قلب وجعني, وده ان دل دل علي صدق مشاعرك

ممتازة بجد ربنا يبارك فيكي

P A S H A يقول...

هايلة رغم الشجن بس بجد حلوة
تسلم الأيادي يا مبدعة
:)
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

Dodo, the honey
وقف كتير قدام ردك مش عارفه ارد ازاي بس احب اقولك حاجه
الحب زي كل شيء درجات في الوضع العادي ممكن بيقل كتير او مش بتحسي بيه ويمكن مش هتحسي بالحب ده الا اما تحتاجي مامتك بجد وهتلاقيها جنبك جايز ساعتها مش هتحسي بالحب ده بس انتي هييجي عليكي وقت يبقي عندك طفل مش هتصدقي انك هتحسي انك الام والطفل في نفس الوقت هتحسي بكل كلمه كتبتها ساعتها جايز هتقولي ليه محدش حبني زي ما انا حبيت ابني بس الاكيد انك هتلاقي شيء كبير انك مفتقداه ويمكن ينسيكي كل حاجه وكل الناس
اتمنالك التوفيق
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

نيللي

سلامه قلبك يا قمر ربنا ما يجيب وجع ابدا
هو بس لانه طالع من قلبي فصادق
نورتيني يا قمر
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

P A S H A

ثانكس فيري ماتش
والله هتغر ومحد هيعرف يكلمني
خد بالك
ههههههههههه
نورتني يا باشا
تحياتي