الأحد، 22 أبريل 2012

اعدادي هندسه ..3

..
انهي احمد المحاضره وخرج متجها الي البيت
دخل احمد البيت مسرعا ينادي
احمد : هشام .. هشااااام
جاء هشام من غرفته مندهشا
هشام : ايه يا احمد .. ايه مالك
ام احمد : ايه يا احمد مالك
احمد : ابدا يا ماما بس عايز هشام في موضوع علي ما تحضريلي الغدا
ام احمد : حاضر
ذهبت ام احمد تجهز له الغداء بينما هشام اخذ احمد ودخلا الغرفه
هشام : حصل ايه
احمد : كنت بحضر محاضره في مجموعه تانيه وبعدين شفت حاجه لخبطتني
هشام : شفت ايه
احمد : اتنين زينا
هشام : زينا ازاي يعني توام
احمد : توام فوله واتقسمت نصفين .. بنتين شبه بعض تمام .. بس ايه بقي .. نفس اللبس .. قصه الشعر .. الطول .. الشنطه الموبايل كل حاجه
هشام : طيب ايه يعني ال لخبطك كده ما احنا اهوه شبه بعض وكنا بنعمل كده زمان .. ايه المشكله يعني
احمد : مش عارف بس حسيت حاجه غريبه تجاه التوام وفكره التوائم نفسها .. مفكرناش الناس بتتعامل معانا ازاي بتبصلنا ازاي .. حاسس انهم بيستغربونا زي ما انا استغربت كده
هشام : ليه يعني مش بني ادمين
احمد : مش قصدي بس اما تشوف واحد نسخه مكرره غير اما تكون انت نفسك النسخة دي .. تعرف بجد خفت
هشام : خفت !!!!!!!
احمد : ايوة خفت .. فضلت متسمر مكاني ابحلق في الاتنين كاني اول مره اشوف اتنين توام .. حسيت ان اي حد بيبصلهم بيفحصهم حته حته يدور علي اختلاف فيهم .. تعرف اما تبقي انت تؤام غير اما تشوف اتنين تؤام شبه بعض ... تعرف بفكر اتقرب منهم اكتر واتعرف علييهم عن قرب
هشام : انت يا احمد .. لالالابلاش احسن حد منهم يحس بحاجه ونتكشف .. وبعدين انت مش بتحب تتعامل مع بنات لو انا كان ماشي
احمد :ههههههههه ما تخافش هتقمص شخصيتك وريني كده التسريحه دي
هشام :ههههههههه هو اي حد ولا ايه ... اعمل ال تعمله بس خلي بالك اوعي حد منهم يعرف ان ليك اخ تؤام
احمد : اوك
..
..
في يوم اخر من نفس الاسبوع اتجه احمد الي الكليه لحضور محاضرة مع المجموعه الاخري بحث عنهما جيدا وعرف اين يجلسان ووضع اسكتشه بجوارهما ونادي عمر وجلس معه
قبل بدء المحاضرة جاءت الاختين وجلستا بجواره
شعر ومن اول لحظة باحساس غريب تجاههما خاصة انهما كانتا مشاغبتان ودائمتين التحدث والحركات والضحكات مما زاد داخله رغبته في التعرف عليهم دخل الدكتور المحاضره وهما مستمرتان في الكلام والشغب
فالتفت اليهم
احمد : ممكن الصوت عايز اسمع
ارتبكت احداهن وقالت
مني : سوري ما اخدناش بالنا
احمد وهو يبتسم : ولا يهمك .. احمد
مني : مني .. ودي مي بس خد بالك عشان بعد كده كل شويه هتسال احنا مين قالتها وهي تغمز للاخري
احمد وهو يبدل النظر بينهما : طب نكمل المحاضرة وبعدين نتفاهم في الحكاية دي
مني : اوك
بعد انتهاء المحاضرة يقوم احمد ويجلس علي الجزء العلوي لبنش المدرج
احمد : ها كنتي بتقولي مش هعرف افرق ما بينكو ليه بقي
تدخلت الاخري
مي : كل ال يعرفنا ميعرفش يفرق بينا . احم .. احم معاك مي
احمد : اهلا مي انا احمد
مي : يس اي نو
احمد : بس انا هعرف افرق بينكو
مني بقلق : ده تحدي ده ولا ايه
تدخلت زميله اخري
مها : انت اكيد بتحلم ده احنا تعبنا منهم ومفيش اي علامه تفرقهم
احمد بضحكه خفيفه : الايام بيننا .. رغم ان الشبه كبير جدا ماشاء الله في كل حاجة بس الايام جايه كتير
مني ومي بتحدي : هنشوف
انصرف احمد مع عمر وفي الطريق
عمر : مالك مشغول بيهم ليه انا لاحظت كده من اول محاضرة معاهم بس ما فهمتش ايه سر اهتمامك بيهم
احمد يحاول ان يداري قلقه:دي اول مرة اشوف اتنين شبه بعض بالشكل ده في كل حاجة
عمر : عادي انا ليا ولاد عمي توام بس في واحد مميز عن التاني بعلامه في وشه
احمد : اها بس دول حاجة تانيه
عمر باستغراب : بس انت هتعرف تفرق بينهم ازاي
احمد بثقه : ما تقلقش
..
..
في البيت احمد يدخل الغرفه علي هشام
احمد : مني ومي
هشام باستغراب : ده ايه ده
احمد : البنتين ال قلتلك عليهم
هشام يترك القلم الذي بيده وينظر لاحمد بتفكير
هشام : اها انت اتعرفت عليهم بقي
احمد وهو سعيد : يس
هشام : ايه الاخبار
احمد : شبه بعض بالمللي زي ما قلتلك بس تعرف بحس ان كل واحدة مختلفة عن التانيه كانهم مش شبه بعض اصلا
هشام باستغراب : ازاي بقي
احمد بتفكير : مش عارف يمكن لاني توام فحسيت انهم مختلفين بس برده جوايا لسه الاحساس الاول من ناحيتهم فعلا فكرة نسخة مكررة دي تخوف
هشام : طب خد بالك واوعي زي ما قلتلك حد يعرف ان ليك اخ توام وخد بالك طالما انت حسيت بيهم كده اكيد هما هيحسو بيك ان ليك نص تاني
احمد : ما تخافش مش هيحسو بحاجه
...
...
في يوم تالي في الكليه
احمد : بقولك ايه انا هحضر السيكشن بتاع الميكانيكا انهارده مع سكشن 40
عمر : ليه بقي
احمد : ابدا السكشن بتاعنا متاخر وانا بتعب من طول اليوم في الكليه
عمر : بابتسامه اها .. يعني مش عشان التوام ولا حاجة
احمد بدهشه : هما سكشن 40 والله ما كنت اعرف
عمر : طيب ياعم خلاص عموما هحضر معاك احجزلي جنبك علي ما اجي
احمد : اوك
..
..
دخل احمد السكشن وحجز مكان له ولعمر واخذ يقرا في المحاضرة ثم
مني : صباح الخير يا احمد

وصف الاحساس
تحياتي

هناك 7 تعليقات:

P A S H A يقول...

هايلة والله والاسترسال في السرد جميل جداً ما شاء الله عليكي يا أستاذة :)
لحد دلوقت القصة ممتازة بجد :)

ملحوظة : في الجملة "احمد :ههههههههه ما تخافش هتقمص شخصيته وريني كده التسريحه دي "
متهيألك تقصدي "شخصيتك" صح ولا أنا غلطان ؟

خالص تحياتي وتقديري

وصف الاحساس يقول...

باشا
تمام كده انا غيرتها
شكرت جدا لمتابعتك
نورتني جدا
تحياتي

د.ريان يقول...

مساء النور وصف الاحساس الراقية

انا كنت عارف ان في القصة مي :) من الاول وقلبي حاسس بكدا

واحساس الأم عمره مايخيب هههههه

اقصد احساس القلب

ايوة كدا ياوديع هههههههه الجزء دا غير القصة 180 درجة وبردو حلوة وتشد

عارفة وصف انا عمري ماشفت توأم على الطبيعة في حياتي

بس سمعت من خالتي أنها مرة شافت توأم أخوان على بنت وولد في السفر

سبحان الله موضوع محير بس أحس أنه مهما التوأم أتشابه أكيد

ممكن نحس في روحنا في أختلاف بينهم

تتوقعي القصة ممكن تقلب رومانسية ؟؟

ولا هي رومانسية أصلا وأحنا بنستدرج لها :)

أصلو تواجد التوأم لوحدو غريب فاتخيلي كمان يحبو بنتين وتوأم

انا منتظر الأجزاء ومجهز القهوة هنا :)

بس الجزء دا روعة عجبني بشكل مميز

وتسلم أفكاركِ يا وصف أنتي محترفة حبكة قصصية وأكشن :) لم أتوقع التفاصيل ابدا



أسعدني المساء هنا

وصف الاحساس يقول...

د ريان
اسعد الله مساءكم
شوفت بقي ازاي .. مي عن مي تفرق برده
بس ما تستعجلش وتخمن الاحداث جايز يحصل في الامور امور وممكن فعلا تبقي رومانسيه ممكن تعليميه ... امممممم
اقولك علي سر
..
..
ولا اقولك بلاش ...خليه سر احسن
علي فكره بنت خالتي عندها ولدين توام صوره طبق الاصل ماشاء الله حتي مامتهم ساعات تتلخبط فيهم خصوصا انهم بيلخبطوها فعلا .. حركات التوائم كتيره
تو المدونه ما نورت وايد وايد
كتير اسعدني وجودك
تحياتي

ميمي يقول...

عزيزتي وصف الاحساس
جميلة جدااااا ومبدعة في سرد القصة بكل اتقان
متحمسة جدااا للجزء القادم في انتظار قلمك المبدع
باقات ود وحب :)))
ميمي

وصف الاحساس يقول...

ميمي
وجودك هو اﻻجمل يا قمر
احلي ورده لعيونك
نورتيني جدا
تحياتي

غير معرف يقول...

القصة جدا جميلة و بصراحة ابغى اعرف النهاية بسرعة .... لا تطولي
لكن لما قلتِ ارتبكت احداهن و قالت
بعدها كتبتي منى المفروض ما تكتبي اسمها لأننا احنا ما نعرفها غير مع احمد
يعني ارتبكت احداهن و قالت سوري ما اخدناش بالنا ... ووبس هذا رأيي
القصة حلوة و انتظر الباقي
لا تنشري تعليقي
عهود