الجمعة، 20 أبريل، 2012

السيد المحترم / المرشح المحتمل لرئاسه الجمهوريه

السيد المحترم / المرشح المحتمل لرئاسه الجمهوريه
بعد التحيه
احترت كثيرا كيف سابدا رسالتي .. ولكني رايت انه لا وقت لتجميل الكلمات والاحاسيس فرايت ان اتحدث مباشره
اولا : رايت سيادتكم تتابعون حال البلاد وتصدرون تصريحات خلف المواقع الالكترونيه تحملون البلاد مسئوليه الكوارث التي تحدث
هنا تبادر لذهني سؤال هل ان كنت رئيس سيكون هذا هو رده فعلك ... تبحث عن من تحمله المسئوليه فقط ... بل السؤال الذي يشغلني منذ فتره هل كلمه الرئيس هي كلمه السر لتبدء في العمل لصالح مصر
دعني افسر النقطه الاولي
فبدلا من القاء اللوم علي احد يجب تقصي الحقيقه بنفسك اولا ن كنت انت الرئيس والعمل علي معالجه الامر الي تستقر البلاد ثم تبدء في مراجعه الاحداث و البحث عن السبب لتلافيه في المراحل الاخري
النقطه الثانيه
هل لانك لست رئيس لا يجب ان تذهب بنفسك لارض الكارثه وتقدم يد العون للمنكوبين جراء تلك الكارثه او حث الناس علي مسانده اهلنا في مصر
هل المناصب فقط هي من تمكن الانسان من يساعد اخيه الانسان
هنا لابد من ذكر سؤال ملح
اموال الدعايه الانتخابيه .. الي اين ؟؟
هل من المعقول اهدار ملايين الجنيهات في اصدار اوراق للدعايه ولوحات وملايين من البشر في مصر تعاني الجوع والبرد وقله الحيله
ما هو اتجاه وزاره ماليه سيادتكم يا سيدي هل تقدر قيمه الاموار التي ستنفقها في ولايه سيادتك .. ؟؟
لا انكر ان لك حق الدعايه ولكن الاعتدال في الامور افضل و ايضا الدعايه الملموسه افضل من المقرؤه او المسموعه
لا اقصد اغراء الناس بالمواد الغذائيه كدعايه انتخابيه ولكن تحت قياده سيادتكم حمله تروج لدعايتكم مكونه من شباب وشابات البلد فقد يتحدثون عن انجازاتكم وبرنامجكم الانتخابي ولا الومكم ولكن
الاجدر ان يكون بينهم فئه تتعرف علي حاله الناس في كل منطقه وما يحتاجونه وتوجيه الاموال المهدره في الدعايه الورقيه الي استغلالها في دعايه ايجابيه ملموسه فان لم تكن بعدها الرئيس فلن تكون اهدرت اموالك بلا هدف وتكون كسبت ود الناس وتشعر في نفسك انك ساهمت في حل مشكله لاهل بلدك
ثانيا
يضحكني جدا المرشح الذي يتعهد بتطوير التعليم والبحث العلمي
اي تعليم يا سيدي تقصد فعلي مدار الثلاث سنوات الاخيره اعتاد الطالب علي الدراسه في البيت و اعتاد المدرس علي الراحه في المدرسه
فاصبحت المدرسه بالنسبه للطالب شيء يرهقه فقط في الاستيقاظ باكرا ليذهب للمدرسه لا يفعل شيئا بل ان هذه السنه واقولها بصدق توجد مدارس بل ربما معظم مدارس مصر لم يخطوها طالب منذ شهر اكتوبر الماضر وهذا الكلام ليس مضخما انما هو حقيقه فقط اسال اي شخص يجيبك عنه
قل لي يا سيدي من اين ستبدء
هل سترغم الطلاب علي الحضور والمدرسين علي قله الراحه ..؟
ام ستبحث لماذا يهدر الطالب حقه في اخذ حصته من المدرس ؟
ولماذا يستحل المدرس مال وظيفته وان كان قليل فلا يعطيها حقها ..؟
هل سمعت سيدي من قبل ان طالبا قال لمدرس ان تعمل هنا لاجلي وتقبض مالك لاجل علمي
لا والله بل دائما نسمع مدرس يضرب طالب لانه لا ياخذ درس عند مدرس او يجادله في مادته ..؟
قل لي يا سيدي كيف ستزرع الروح الثوريه في طلاب الجيل الجديد ؟
ما هو مخططك كي تعلم الطفل ان يقول الحق ولا يخاف ولا يخشي احد ؟
كيف ستضمن ان يؤدي المعلم رسالته عن طيب خاطر ويزيل من نفسك اثار العقود الماضيه ..؟
اتعرف يا سيدي ما ينقصنا كشعب
هي كلمه واحده تعني الكثير
الامانه ... نعم الامانه
فعندما تكون امينا ستحافظ علي مال الشعب وتفكر الف مره قبل ان تهدره
عندما يحمل السائق الامانه فانه سيصارح الراكب بالاجره الحقيقيه المطلوبه ولن يستغله لانه غريب لا يعرف
وعندما يتحلي بها الطبيب سيتعامل مع الاشعه التي يحضرها المريض دون تكلفته عناء عمل اخري وسيقول رايه بصدق في الطبيب السابق وعلاجه
ياسيدي البدايه عندك
لا تكذب ولا تتجمل
المؤمن قد يكون جبانا وقد يكون بخيل ولكن المؤمن لا يكون كذابا ابدااااا
فان فعلت قل فعلت ... وان لم تفعل قل لم افعل .... دعني اصدقك بلا شك .. دعني اشعر انك حجر اساس استند عليه
دعني الجا اليك بعد الله في شكواي وانا علي يقين بالاجابه
دعني ائمن علي نفسي في طعامي وشرابي لا اخاف مبيدات قاتله ولا امراض فتاكه
الكثير يا سيدي تحمله علي كتفك بارادتك واختيارك... فاما تكن قدر المسئوليه ... واما ان تتنحي جانبا وتترك من لديه القدره علي حمل الامانه يتقدم
فلسنا في وقت يسمح بايه مناورات او تجارب
فالروح باتت تشكو قله الحيله وقله الامل وضيق الحياه

اشكر لسيادتكم سعه صدركم

وتفضلو بقبول فائق الاحترام

مقدمه لسيادتكم
انسان مل الحياه

وصف الاحساس
تحياتي

هناك 9 تعليقات:

د.ريان يقول...

مساء العطر وصف الاحساس الراقية

ومقال رائع وجميل يحمل في أسئلته

روح حب الوطن والخوف على البلد

مشكلة الكرسي أنه مغري جداً للصعود

عليه ليس فقط بمصر المحروسة بل بكل الوطن

الوعود تصبح مع الوقت أحلام تتبخر تحت تمجيد المال والفشخرة والشكليات

تقريباً كل من مسك منصب كبير في الدول العربية قال في بداية حياته ونجاحه
أنه سيغير التعليم والصحة

ونفاجىء بأن التعليم والصحة كما هما

بل أصبحوا أسوء من ذي قبل

وأن ذلك الذي حمل منصب أصبح عالة على الوطن

ويصبح من المستحيل قلعه من منهاهي مصبه فتقام ثورات وتقتل ثوارت

هاهي سوريا بالأمس كان بشار الغدار يعدها ويقسم بصيانتها والا ن يقتل ابنائها

وهاهو القذافي افقر شعبه ولم يطورهم وجعل الناس طبقات حتى قتل على يد شعبه

وامااغلب الدول العربية والخليج أصبح من يمثلوها هم من يسرقون وطنهم

فتطورت الشعوب مع حكامها لا تستطيع منع سرقتهم ولا تستطيع حتى اقامة ثورات عادلة

منعوا من ابسط الحقوق حتى الأصوات والتعبير عنهم حتى يأتي وعد الله

أنا متفائل لمصر كما هم متفائلون أخواننا المصريين في بلدنا

فمهما كان الرئيس القادم سيفكر ألف مرة قبل سرقة شعبه

كل الأمور تهون قليلاً ولكن أفظع مايمكن هو أن يتوج حاكم بدلاً أن يحمي شعبه يسرقهم

وصدقيني أنا لا أتكلم عن الرئيس السابق بل أتكلم عن واقع بدأ يغلي في الأوطان العربية

السرقة والفساد دمرت بلدان واوصلتها للحضيض وللأسف كلما طال الزمان

طالت السرقة والمحزن أنه لا يوجد بصيص أمل للخروج من ورطة الشعب مع الحكام

فالقوات الأجنبية بالمرصاد وسياسة كتم الصوت وقلته تمارس بقوة وجبروت

أفضل ما يعيشه الأن المصريين هو الحرية في الرأي والتعبير بدليل هذا المقال

وتلك والله نعمة عظيمة أتمنى أن تستمر
حيث أنها كانت من سابع المستحيلات في يوم

بوركت مصر الغالية وبورك شعبها الطيب

وهذه المرحلة هي مرحلة مهمة في تاريخ مصر يارب يكون

الرئيس رجلاً طيب وعادل وأن لا يعديه من حوله من الأوطان العربية

بسياسة جوع شعبك يتبعك

أعتذر عن الأطالة ..فلقد لامس المقال جزء منا هنا

ودمتم ودامت بلد الخير بكل خير

gmr14 يقول...

مصر حبلى بالناس الغيارا والطيبين..
الله يكتب لكم مافيه خير يارب..

هبة فاروق يقول...

مقال رائع وياريت المرشح الجديد بالفعل يقرا هذا المقال حتى يعلم بنبض الناس فى مصر وارائهم
تحياتى الجميله للجميله وصف

ميمي يقول...

عزيزتي وصف الإحساس
مقالك جميل وواقعي
فعلا ما نحتاجه هو الأمانة والأمانة ثم الأمانة أصبحت مفقودة بل شبه معدومة فلقد أصبح الكذب والحيلة شيئاً اعتياديا :(((
نسأل الله تيسير الأمور وأن يولي عليكم خياركم يارب العالمين
باقات ود وحب :))
ميمي

وصف الاحساس يقول...

د ريان
مساءك فل وورد وياسمين
كانو بيقولو المناصب بتغير انما محدش فكر ان المناصب نفسها بتتغير
كل واحد فاكر انه هيقعد علي الكرسي خلاص مش هيقوم
معرفش ليه بيحسو انه داخل سبق
يفضل ياخد ياخد ياخد علي قد ما يقدر وما يكفيش وما يشبعش ويتضايق اوي ان حد بيقول عليه مش كويس
الرئيس نموذج كبير لكل منصب في البلد
لو بصيت حواليك هتلاقي رئيس في العمل كده
رئيسه كده .. محدش قلبه علي البلد ابدا
بعد الثوره كل فئه اخدت ال هي عايزاه وزياده وعرفت ترتب حالها علي اكتاف غيرها محدش فكر في الناس ال تعبانه بجد كل واحد بيفكر بس ازاي ياخد اكتر
منين مش مهم المهم انا ومن بعدي الطوفان
تعليم وصحه مش مشكله هما هيعيشو قد ايه مش مهم مبيدات مسرطنه ما كده وده هيموتو
مش مهم طلبه مش عارفه دينها ولغتها المهم الكليه هيتخرج منها يشتغل ايه
مش مهم نفكر طالما في ناس غيرنا بتفكر وتخترع وتبحث احنا بناخد المفيد
كل قيمنا اتغيرت ده لو لسه فيه قيم اصلا
فعلا محتاجين يكون في امانه في التعامل والله الدنيا هتتغير
الناس كلها مشتاقه للخير
نورت المدونه ولا داعي للاسف البيت بيتك
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

قمر 14
مصر محتاره وسط ولادها مش عارفه ترضي مين ولا مين
نورتيني يا قمر
تحياتي

وصف الاحساس يقول...

ميمي
ازيك يا جميل
نتمني فعلا الخير لمصر ولكل الدول العربيه
نتمني نعيش واقع افضل وحياه انسانيه تليق بينا كانسان
كلنا نحب الحياه وكلنا نتمني الافضل
نورتيني يا قمر
تحياتي

وصف الاحساس يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
وصف الاحساس يقول...

هبه فاروق
نتمني فعلا يكون رئيسنا انسان يحس بال فينا ويعرف يقرء نبض شارع بلده ويسمع اهات اطفاله
نورتيني يا قمر
تحياتي